مراجعات افلام ومسلسلات

مراجعة مسلسل Cursed .. هل يستحق المشاهدة ؟؟

هناك أعمال جديدة تحاول مواكبة نجاحات أعمال سابقة ، بإتباع نهج وأسلوب قريب من تلك الأعمال الناجحة أملاً في الوصول إلى نفس النجاح ، وذلك ما حاول مسلسل Cursed الاتجاه نحوه.

فالكثيرين رأوا أن Cursed يحاول صناعة عالم من السحر والصراعات المتعلقة بالحصول على الحكم والسيطرة مثل ما حدث في المسلسل الأشهر Game Of Thrones.

قصة المسلسل تدور حول فتاة من قبيلة الجن تدعى نيموي ، يصبح بين يديها سيف القوة الذي يمنح صاحبه حكم البلاد ، وتحاول إيصال السيف لساحر يدعى ميرلين ، ولكن رحلتها تزداد صعوبة مع تواجد أكثر من طرف يسعى للحصول على سيف القوة ، وتصطدم كذلك بالفرسان الحمر الذين يسعون للقضاء على قبائل الجن .. فماذا يمكن أن تفعل نيموي ؟؟

اعلان Cursed 


وسنتناول في السطور التالية مراجعة مسلسل Cursed وتقييمي للمسلسل.

مراجعة مسلسل Cursed

السيناريو :

قصة مسلسل Cursed تبدو مثيرة وتحمل عنصر تشويق وهو الصراع الدائر حول عنصر يمنح صاحبه القوة ، ولكن السيناريو لم يتمكن من استغلال تلك القصة بالشكل الأمثل فقد عانى العديد من المشكلات.

عانى المسلسل من بطء شديد في الأحداث ، ولم يكن ذلك البطء من أجل بناء العالم الذي تدور فيه الأحداث وإرساء قواعده ، وإنما كانت محاولات فقط لجذب الإنتباه للعمل

كان من المنطقي مع بناء العالم الذي تدور فيه الأحداث أن يتم إرساء بعض القواعد حول ذلك العالم ، على سبيل المثال لم ندرك بشكل كامل قدرات الجن أو حتى قدرات الساحر ميرلين إلى أي مدى يمكن أن تصل.

مسلسل Cursed
مسلسل Cursed

كما أن نقطة الصراع المحورية في مطاردة الفرسان الحمر للجن ومحاولة الخلاص منهم لم تكن واضحة دوافعها بشكل قوي أو ما الخطر الذي يشكله تواجد الجن ، بل إنهم في كثير من الأحيان ظهروا كقبائل لا حول لها ولا قوة وتعاني من اضطهاد مستمر من الفرسان الحمر الذين كانت حجتهم فقط أنهم يرونهم شياطين يجب الخلاص منهم.

افضل مسلسلات اجنبية ستشاهدها على الإطلاق

لجأ السيناريو إلى الإستسهال في الكثير من الأحيان بإعتماد المتكرر على المصادفات من أجل دفع الأحداث للأمام ، وهو ما ظهر بعد ضياع سيف القوة من نيموي ، لنفاجأ إنها وجدته مرة أخرى بمصادفة غريبة بل وغير منطقية ، وتكرر ذلك الأمر في أكثر من مرة فقط من أجل دفع الأحداث بمصادفات متعددة.

كذلك عانت الشخصيات في السيناريو ، فقد اختفى تاريخ بعض الشخصيات وربما كان ذلك مؤجلاً للموسم الثاني ، ولكن عدم ذكر ماضيهم جعل تصرفاتهم تظهر غير منطقية أو مبررة ، وكذلك فإن التحول في بعض الشخصيات كان ذو أسباب ضعيفة مثل ما حدث مع أحد الشخصيات المحورية في المسلسل الذي لم يتم ذكر ماضيه وكذلك تحولت شخصيته تمامًا فجاء ذلك بدون مبرر مقنع.

مسلسل Cursed
مسلسل Cursed

وجاءت المشكلة الأكبر في تسلسل النهاية ، فحاول السيناريو صنع نهاية صادمة قدر الإمكان من أجل التمهيد لموسم ثاني ، ولكن تلك النهاية الصادمة عانت مما سبق حيث تسببت بها شخصية لم يتضح دوافعها على الإطلاق ولا تاريخها ، لتتواجد بدون مبرر في المكان والوقت المناسبين بشكل ملائم أكثر من اللازم.

الأداء التمثيلي :

كان أحد الحلقات الضعيفة في المسلسل ، فعلى الرغم من أن كاثرين لانجفورد قدمت أداء جيد في مسلسل Reasons Why 13 لكنها فيCursed  قدمت أداء باهت للغاية فلم تظهر إنفعالات قوية على الرغم من وجود صراعات داخل شخصيتها.

مسلسل Cursed
مسلسل Cursed

ولم يختلف الحال كثيراً بالنسبة لباقي الممثلين فمن الغريب أن معظم الأداءات التمثيلية لم تكن جيدة والمشهد الوحيد الذي أحتوى على أداء مؤثر كان من الطفل بيلي جنكينز

الإخراج :

لم يختلف الحال في الإخراج كذلك بدوره اعتمد على العمل السهل ، فرغم توفر بيئة من غابات وغيرها تسمح بتقديم صورة مبهرة إلا أن ذلك لم يحدث.

كما أن مشاهد الأكشن الخاصة بالمبارزات جاءت تقليدية للغاية بدون أي أفكار جديدة في تنفيذها لتظهر بصورة معتادة ومكررة ظهرت بكل مشاهد المبارزات بكل الأعمال.

التقييم النهائي :

مسلسل Cursed  حاول صناعة عالم خاص بتجربة Game of thrones ولكن النتيجة جاءت على عكس التوقعات ، ليستحق تقييم 4\10 

عادل ابو الفضل

كاتب وسيناريست ، اعمل في الوقت الحالي Content creator بدأت في مجال الكتابة بمسلسلات إذاعية ، وأذيع مسلسل 95 شارع الشهرة على راديو 95 FM ، توليت تدريب الطلاب في أحد الجامعات على الإعداد والتقديم الإذاعي ، وفي 2019 صدرت لي الرواية الأولى بعنوان "تريلو" ، كما إني أحد المشاركين في إنشاء Media production company تحت مسمى Bibars Films والمعنية بإصدار الأفلام القصيرة و الإعلانات ، والتي انتجت مسلسل قصير من تأليفي تحت اسم "واحد شبحوا" على اليوتيوب بالإضافة لكتابة العديد من المقالات السينمائية ، وكتابة العديد من البرامج على منصة اليوتيوب

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى