رمضان 2019

ملخص مسلسل قابيل الحلقة 8، حقائق تثير الشكوك!

تبدأ أحداث الحلقة 8 من مسلسل قابيل بذهاب عبدالرحمن إلي عادل ليعرض عليه الشكوك حول السيارة التي تشبه سيارة طارق والتي كانت تسير خلف سيارة الكومي يوم خطفه، ولكن أرقام لوحة السيارة لم تكن واضحة بشكل كافي للتأكيد ومن ثم يغلق الموضوع ويتحرك عبدالرحمن إلي الخارج ليقابل طارق ويخبره إنه مرهق وسيذهب ليأتي بهدية لزوجتة في عيد ميلادها ليدله طارق علي الأحجار التي تفتقدها زوجتة في الرسم.

تنتشر أخبار أن صورة ضحايا قابيل الأخيرة مفبركة وهذا يجعل طارق يعيد حساباته ويذهب إلي والدة شيماء “زوجة حمزة” ليستفسر منها عن أي شئ يفيد حتي نعرف خلفية عن شخصيتها فهي ناقمة علي وضعها الإجتماعي ودائما طامعة للمزيد حتي تزوجت حمزة وتحولت حياتها لجحيم، ويذهب طارق بعد ذلك لمنزل حمزة ليبحث عن شئ ليجد أوراق لشيماء في حضرتها خلال هلاوسه لنعرف إنها حاصلة علي دبلوم وتخبره إنها قتلت كما قتل الجميع وما هي إلا ضحية،

وينشر قابيل منشور بأنه لا يمزح وأنه قد ترك الجثتين بالصحراء لتذهب الشرطة لتجدهم فعلا مما يسبب بفقدان أعصاب طارق ويدخل في دوامة هلاوسة حتي يفقد وعيه وحينما يفيق بعد 18 ساعة من النوم يعرف أن عبدالرحمن قد زارة وهو في غير وعيه، ثم وبنظرة إلي التلفزيون يجد أخبار جديدة والتي تفيد بأن قابيل قد خطف أحدهم مجددا، حتي يخرج طارق مسرعا دون أن يكمل علاجة ويتصل بعبدالرحمن ليسأله أين مكانه ثم يتفاجئ بما اخبره عبدالرحمن إياه لتنتهي الحلقة بذاك الحدث المشوق.

حلقة كانت سبب في ازدياد الشكوك لا بنقصانها حيث وجود حقائق و تهميش أخري، لماذا قابيل لم يترك جثتي سما وأدم؟، وهذا لازال يدع الشكوك حول طارق اما بقصد لكي نتشتت او هو فعلا بعلاقة بحادث حمزة، حلقة جيدة في المجمل وفي إنتظار القادم.

احمد على

محرر في موقع بيهايند عاشق للسينما الواقعيه ومحب للكره
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock