مراجعات افلام ومسلسلات

مراجعة فيلم Tom and Jerry – الإعتماد على قوة النوستالجيا لا يكفي

طرحت شركة وارنر بروس فيلم Tom and Jerry الذي كان الكثيرين ينتظرون ما سيسفر عنه الفيلم، خاصة وإنه يرتبط بطفولة الكثيرين، وهو ما شجع الشركة المنتجة على صناعة الفيلم الواقعي للشخصيتين الكلاسيكيتين الأكثر شهرة، من أجل حصد نجاح يعتمد على النوستالجيا وإرتباط تلك الشخصيات بمرحلة الطفولة.. فهل نجح الفيلم في ذلك؟؟

قصة فيلم Tom and Jerry :

 تدور أحداث الفيلم حول كيف ألتقى توم وجيري للمرة الأولى، وكيف تفاوتت العلاقة بين الصداقة والعداء، وذلك في إطار من الأحداث داخل فندق تستعد فيه كايلا للترتيب لحفل زفاف ضخم وتحاول النجاح كي لا تفقد وظيفتها، لتحاول إنهاء الزفاف كما يجب والسيطرة على عداء توم وجيري.

السيناريو والحوار:

رغم أن الفيلم يعتمد على تواجد الشخصيات الكرتونية في العالم الواقعي مع الشخصيات الواقعية إلا إنه لم يكن من المنتظر أن تكون قصة الفيلم والسيناريو الخاص به على مستوى عالي، فكان من المتوقع أن يظهر سيناريو عادي لقصة عادية خاصة وإنها تعتمد في المقام الأول على شخصيات كرتونية، وتعد الشخصيات الواقعية هي مساندة لا أكثر.

ولم يحاول الفيلم خلق سيناريو بحبكة قوي بل كان سيناريو عادي ذو أحداث متوقعة للغاية حتى في تسلسل النهاية فكانت الأحداث تسير برتم متوقع، وتلك كانت المشكلة الرئيسية للفيلم.

فالسيناريو بذلك الشكل كان هاديء للغاية وهو ما قد يصيب بعض المشاهدين بالملل وكان من الممكن تجنب ذلك بمحاولة صناعة سيناريو أفضل قليلاً أو تقليل المدة الزمنية للفيلم لتجنب ذلك الأمر، ولكن السيناريو حاول فقط إستغلال النوستالجيا من طبيعة توم وجيري والإعتماد على أكبر عدد من المقالب بينهما والتي كان بعضها ايضًا مخيب للآمال لأنه لم يكن جديد بل إعادة لبعض أفكار المقالب المعروفة في السلسلة الرئيسية الكلاسيكية.

صناعة ذلك الفيلم لم تهتم بالسيناريو أو القصة بقدر الإهتمام فقط بإستغلال تلك الشخصيات الكلاسيكية وظهرو شخصيات مرتبطة بهم كذلك مثل الكلب سبايك والسمكة الشهيرة وغيرهم

حتى في اللحظات التي حاول فيها السيناريو وضع بعض الرسائل والأفكار لتمنح الفيلم جزء بعيد عن المقالب لم تكن ناجحة ظهرت عادية للغاية، بل إن الشخصات نفسها لم تتم كتابتها بشكل جيد فكانت شخصيات ضعيفة بشكل واضح ولم تحمل أي تحديات.

الأداء التمثيلي:

كلوي جرايس موريتز كانت تعد هي الشخصية الأكثر أهمية ضمن الشخصيات الواقعية بالفيلم، وقد قدمت أداء جيد على المستوى الكوميدي والدرامي أيضًا في الحدود التي سمح بها الفيلم، واستطاعت ان تكون الأداء الأفضل كوميديًا في الفيلم عل الرغم من أن كوميديا الفيلم بالنسبة للشخصيات الواقعية كانت فقيرة إلى حد كبير.

أما مايكل بينا فكان مخيب للآمال بشكل كبير، فرغم قدراته الكوميدية الكبيرة إلا أن أداءه كان عاديًا للغاية ولم يكن مميز أو مؤثر كما اعتاد المشاهدين من بينا، وربما يعود ذلك إلى ضعف رسم الشخصية في السيناريو.

قائمة بأقوى تحولات جسدية قام بها الممثلين من أجل إتقان أدوارهم

وباقي الأداءات التمثيلية كانت ما بين المتوسط وما تحت المتوسط وهو ما يثبت أن التركيز كان فقط على شخصيتي توم وجيري دون محاولة الإجتهاد في الشخصيات الواقعية.

فيلم Tom and Jerry
فيلم Tom and Jerry

الإخراج:

حاول المخرج تيم ستوري صناعة أجواء مبهرة في الفيلم، خاصة مع إرتفاع سقف التوقعات حينما تولى مسئولية إخراج الفيلم لنجاحه في تقديم أعمال جيدة مثل Fantastic four بجزئيه  و Taxi و Shaft.

وكان واضح للغاية الإجتهاد في إظهار الرسوم الكرتونية بالفيلم بأفضل صورة، ولكن صناعة مشاهد تجمع بين الكرتون والواقع كان هو التحدي الأكبر، فهناك أفلام نجحت في ذلك التحدي من قبل بشكل كبير  مثل Space Jam و Who Framed Roger Rabbit.

ولكن في توم وجيري كان الأمر مختلف، فقد ظهرت في بعض الأحيان عدم التوفيق في الدمج بين الشخصيات الواقعية والكرتونية ببعض الأحيان خلال التعامل أو النظرات المباشرة بين الشخصيات، وربم يرجع ذلك إلى رغبة الإخراج في إخراج صورة مبهرة مثل ما حدث في حفل الزفاف بنجاح ولكن التوافق بين الواقع والكارتون جانبه التوفيق بعض الشيء.

وتجدر الإشارة هنا إلى الموسيقى التصويرية الرائعة لكريستوفر لينيرتز التي كانت مميزة للغاية وتم توظيفها بشكل رائع في الأحداث.

فيلم Tom and Jerry
فيلم Tom and Jerry

التقييم النهائي:

رغبة الشركة المنتجة ورؤيتها لنجاح فيلم Sonic the Hedgehog العام الماضي هي ما شجعتهم على القيام بخطوة إنتاج فيلم واقعي لتوم وجيري لإستغلال حب الناس للشخصيتين وارتباطهم بمرحلة الطفولة، ولكن الإعتماد على النوستالجيا ليس كافيًا للنجاح، فأحيانًا بعض الأمور القديمة يجب تركها دون محاولة إستغلالها حتى لا يقع العمل في فخ المقارنة بين النسخة القديمة والجديدة والتي تصب في كثير من  الأحيان في مصلحة القديمة بسبب إرتباطها بذكريات خاصة للمتفرج مثما حدث مع فيلم Lion King ، ولذلك فإن تجربة Tom & Jerry  لم تكن موفقة وكان من الأفضل عدم محاولة إستغلال نجاحها خاصة وأن الفيلم مستواه كان عادي ولا يستحق تقييم أكثر من 5\10.

ولكن مع ذلك فهل من الممكن أن تتوقف محاولات إستغلال الشخصيات أو الأعمال القديمة.. وما هو العمل أو الشخصية التي تستحق بالفعل المحاولة من جديد بالتقنيات الحديثة

عادل ابو الفضل

كاتب وسيناريست ، اعمل في الوقت الحالي Content creator بدأت في مجال الكتابة بمسلسلات إذاعية ، وأذيع مسلسل 95 شارع الشهرة على راديو 95 FM ، توليت تدريب الطلاب في أحد الجامعات على الإعداد والتقديم الإذاعي ، وفي 2019 صدرت لي الرواية الأولى بعنوان "تريلو" ، كما إني أحد المشاركين في إنشاء Media production company تحت مسمى Bibars Films والمعنية بإصدار الأفلام القصيرة و الإعلانات ، والتي انتجت مسلسل قصير من تأليفي تحت اسم "واحد شبحوا" على اليوتيوب بالإضافة لكتابة العديد من المقالات السينمائية ، وكتابة العديد من البرامج على منصة اليوتيوب

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى