مراجعات افلام

مراجعة مسلسل The Morning Show – خفايا كواليس الاعلام

البرامج التليفزيونية ذات الجماهيرية تحتاج مجهود خرافي كي تظهر لك بهذا العرض المبهر الذي يجذب المشاهدين اليها , كذلك من الصعب استمراريتها في النجاح حيث تحتاج طوال الوقت الي عوامل جذب للمشاهد , مما يجعل المهمة شاقة جدا علي فريق العمل خلف الكواليس.

في هذه الاجواء تدور احداث مسلسل The Morning Show الذي بدأ عرضه أول نوفمبر مع انطلاق خدمة Apple TV في اطار كوميدي درامي حماسي ملئ بالمشاعر الموسم الاول مكون من عشرة حلقات.

المسلسل من بطولة جنيفر انيستون و ريس ويزرسبون في ثاني تعاون لهما معا حيث اشتركتا معا في مسلسل friends حين قامت ريس بدور اخت جنيفر الصغري المدللة في حلقتين عام 2000 , يشاركهما البطولة ايضا ستيف كاريل و بيللي كادرب

يحكي عن : برنامج صباحي اخباري يعد الاشهر في امريكا يقدمه اليكس (جنيفر انيستون) و ميتش (ستيف كاريل) علي مدار خمسة عشر عاما ، فجأة يتم اتهام ميتش بالتحرش و يتم طرده من البرنامج فيصبح علي عاتق اليكس ان تتعامل مع هذا الحدث و تنقذ البرنامج وسط مشاعر حزنها علي رفيق عمرها و خوفها من الضرر الذي قد يلحق بمسيرتها الوظيفية

علي الصعيد الاخر تظهر لنا برادلي (ريس ويزرسبون) المراسلة الطموحة الثائرة دائما حيث تفقد اعصابها علي شاب في مظاهرة لعمال مصنع الفحم اعتدي علي المصور الخاص بها و ينتشر هذا المقطع مما يجعلها ضيفه لبرنامج اليكس , تنال برادلي اعجاب كوري اليسون المدير التنفيذي (بيلي كادرب) فيستخدمها كوسيلة ضغط علي اليكس التي تريد ان تكون المتحكمة و صاحبة الكلمة المسموعة في البرنامج الصباحي و مع تصاعد الاحداث تصبح برادلي هي شريكة اليكس في البرنامج مما يضع الفتاتين في تحدي شيق و تتوالي الاحداث.

اداء النجمة جنيفر انيستون قد فاجئني التي تكاد تكون وصلت لكامل نضجها الفني في هذه الفترة و اعتقد انها ستقتنص جوائز الايمي و الجولدن جلوب عن هذا الدور حيث اظهرت صراع داخلي بين تماسكها علي الشاشة امام الجمهور و حزنها علي زميلها و مناضلتها من اجل وظيفتها و تحديها لرؤسائها في العمل و فخرها بنفسها الذي قد يصل الي الغرور احيانا فتراها كوميدية في مشهد و تذرف دموعا في مشهد اخر و تنتقل بينهما بتناغم جميل

ريس ويزرسبون الحائزة علي الاوسكار لا تحتاج لاشادة فهي كما عودتنا باسلوبها السهل الممتنع البسيط حيث تراها تؤدي انفعالات بدون مبالغة و تنبهر بالاضواء و تعافر من اجل ما تراه مناسبا لحياتها و لا تكترث ان تترك وظيفتها طالما لا تستطيع ان تعبر عن رأيها بحرية فهي افضل من تؤدي دور المتمردة ذات الطموح كما رأيناها في فيلم Legally Blonde و لكنها هذه المرة فتاة من اسرة مكافحة .

ستيف كاريل يظهر كدور ثانوي و لكنه مؤثر و يستعرض لنا كيف يتعامل اصحاب الشهرة بعد تعرضهم لفضيحة كارثية ما بين لحظات الانهيار و التماسك و الخوف التي أداها ببراعة كعادته ،

علي عكس الجاري الآن في هوليوود يوجه المسلسل انتقاد لحركات اتهام الرجال بالتحرش مثل حركة Me Too التي افسحت المجال لعدة نساء ان يفتحوا ألسنة النار علي المتحرشين بهم من الرجال و كم الضرر الذي يلحق من يتم اتهامه و كيف قد  لا تكون النساء صادقة دائما و لهم نوايا خفية يلقون بسببها التهم علي من لا يستحق ان ينتهي مستقبله بفضيحة من اجل مصالحهن الشخصية.

الذي أثار اعجابي بالمسلسل عدم التركيز علي كواليس البرنامج فقط بل تركيزه علي مشاعر الابطال و الدراسة النفسية العميقة لكل شخصية من الشخصيات مثل مشهد بكاء جنيفر انيستون في غرفة ملابس زميلها و تأملها لملابسه و صوره و مشهد ذهابها اليه في المطر ليلا لتخبره بمدي السوء التي تشعر به و كذلك مشهد اظهرت فيه جبروتها عند اجتماعها مع رؤساء المحطة لتظهر لهم اقتناعها الكامل بأن البرنامج قائم علي نجاحها فقط.

الشخصيات مكتوبة بحرفية و عمق و السيناريو متماسك و يتوِجه أداء قوي من كل فريق المسلسل و يعطينا انطباع عن عمل فني قادم بقوة و قد تم الاعلان عن موسم تاني في 2020.

 

د.عاطف امين

صيدلي محب و عاشق للسينما منذ طفولتي و اعتبرها هوايتي الوحيدة ، سعيد بتواجدي في مجتمع بيهايند لأشارك شغفي مع الجمهور الواعي المحب للسينما. افضل الافلام التي تحمل رسالة و معني خفي في طياتها ، و الافلام التي تحتوي علي فانتازيا رومانسية.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock