مراجعات

مراجعة فيلم Mogul Mowgli – حينما تقف العوائق في طريق الطموح

لا شك أن ٢٠٢٠ هي سنة “ريز أحمد” بامتياز، النجم البريطاني يقدم من خلال عملين متتاليين ما يثبت أنه الإضافة الأحدث لقائمة نجوم الصف الأول من الممثلين، فيهما لعب “أحمد” شخصيتين مختلفتين بطبيعة الحال ولكن الصراع واحد، صراع ضد عقبةٍ جسدية وتأثيراتها النفسية، صراع ضد مصدات الطموح والسعي لمجدٍ أو إنجازُ بذل من أجله الكثير، لقد عرف “ريز أحمد” من أين تؤكل الكتف واختيار التحديات الصعبة داخل حلبة الدراما العميقة بتشابهات واختلافات تم التوازن بينهم من أجل ضمان التنويعة حتى ولو الأجواء واحدة، فاستحق أن يقرب نفسه خطوات كبرى نحو الأوسكار وتثبيت نفسه كاختيار مناسب لبطل رئيسي لأية فيلم ليس فقط في الأدوار المساندة.

Riz Ahmed to debut theatre piece about his 'toxic breakup' with UK | Theatre | The Guardian

في فيلم Mogul Mowgli  تتمحور الحبكة ليس فقط عن تأثيرات المرض والهاجس النفسي نتيجة الإختلال الحاصل في وظيفة الجسم فجأةً ودون مقدمات، بل تدور في الوقت ذاته عن مشكلة التهرب من أصول النشأة والابتعاد الذاتي سعياً لهيئةٍ وفكر حر مستقل هرباً من الماضي والصعوبات التي شابته في كل لحظة،مما يعد ذلك سبباً للنزاع بين أفراد الجسد الواحد خصوصاً في ظل تصاعد حدة البلاء الذي ينغص هوا الآخر من حياة البشر ويؤرق وجدانهم.

ينعكس ذلك جيداً في أغلب تفاصيل سيناريو المخرج “بسام طارق” الذي يتعاون فيه مع النجم “ريز أحمد”، مما يعطي انطباعاً بأن هذا الفيلم هيا تجربة أكثر شخصية للأخير عن “sounds of metal” الذي صدر أيضا هذا العام، خصوصاً أن هناك لمحاتٍ مستوحاة من كون “ريز أحمد” مغني راب من الأساس مما أوحى له تصميماً مثالياً للشخصية وطبيعة عملها والهوية التي يحب أن يكون نجماً ساطعاً فيها، كل هذه العوامل ساهمت في كون فيلم Mogul Mowgli أحد أهم أفلام السنة والعامل الرئيسي لازدياد نجومية “ريز أحمد” بشكلٍ كبير عن الفترات السابقة الذي عمل فيها بالسينما والتلفزيون.

تدور أحداث فيلم Mogul Mowgli عن “زيد” مغني الراب ذو الأصول الباكستانية الذي يستعد لإحياء حفل غنائي كبير استمراراً في تعزيز شعبيته، ولكنه يتعرض لانتكاسة مرضية تعرقل مساعيه نحو ما يريد، في الوقت الذي يعود فيه إلى منزل والديه من جديد بعدما ابتعد عنهما لفترة من الزمن.

Mogul Mowgli: Official Trailer Released Online | Irish Cinephile

مراجعة فيلم Mogul Mowgli

تعريف الشخصية بشكلٍ كامل قد تم علي عدة مراحل، “حيث أحب” بسام طارق” و” ريز أحمد” أن يحدث تجانس بين ذلك العنصر والمعضلة التي تقام على إثرها بقية أحداث العمل، وليس هذا فحسب، بل يشار في الوقت ذاته إلى مسألة عدم التمسك بعادات النشأة وتقاليد الأصل، وكيف تمت مواجهة” زد” بحقيقة ابتعاده ولا يلقى لذلك إهتماماً، كل ذلك تم تداركه في ساعة نصف كانت كافية من أجل إرثاء الحبكة بكل هذه الاساسيات وتمهيد تحولات القصة عند الوصول للمنعطف الأخير منها.Where You Really From?' - Mogul Mowgli (LFF Review) - Filmhounds Magazine

العلاقات الإنسانية كانت عنصراً أساسياً في سياق الحبكة أيضا، وساهمت في ترسيخ حقيقة التباعد الفكري والعقائدي بين “زيد” و أبيه، وكذلك تعطي المساحة الكافية للممثلين من أجل تجسيد بأريحية تامة، ولكن يبقى الحدث الأهم هو الاضطراب الذاتي الذي يعاني منه “زيد” بإصابته بمرضٍ يعيفه عن الحركة وعن أحلامه وطموحاته.

Movie Review (LFF): 'Mogul Mowgli' is a Complex, Emotionally Compelling Passion Project | InSession Film

تلك النقطة على وجه التحديد تم ترجمتها الي زخمُ قصصي يطابق تماما ً ما يحس به “زيد” ويخشاه، وكلها من وحي ماضيه وزكرياته الأليمة يتم إدراجها بذكاء داخل أحداث الفيلم، الجيد في الأمر أن هناك تنوعية في تلك المشاهد وساهمت في تعزيز ما ترتب عليه الجزء الأخير من العمل والذي كان مرضياً ومنطقياً على نحوٍ كبير، إنه لمن الجيد أن تكتسب السينما المواهب المتميزة في اسرع وقتٍ ممكن دون حاجة لبذل الكثير وتقديم عديد الأعمال واحدة تلو الأخرى، وهذا ما ينطبق على المخرج الشاب “بسام طارق” المعروف بعمله بالافلام الوثائقية، وكذلك “ريز أحمد” الذي صعد سلم النجومية والشهرة بسرعة الصاروخ، فأصبح من النجوم المحبب مشاهدتهم في دور البطولة.

على مستوى الإخراج، فهناك لمساتُ إبداعية جيدة إلى حدُ كبير من قبل “بسام طارق” ، من حيث نضوج القصة مشهداً تلو الأخر، وتسليط نفحة شبه وثائقية لبعض الأحداث خصوصاً في بداية العمل، ودقة المونتاج في الجمع بين مشاهد الحاضر والماضي وغدوها مثيرة للقلق المشاهد كحال بطل الفيلم

وأيضاً في للتصوير بكادراتٍ ضيقة وسط حشدٍ أو تجمهر وتسليط عدسة الكاميرا على “زيد” بلقطات ” Close Up” لإبراز حالته النفسية ومعاناتهم مع ما يتعرض له،، فبلا شك أن “بسام طارق” إسمُ شاب وجديد ينتظر منه الكثير في المستقبل شريطة العمل بنفس كفاءة ما قدمه هنا في فيلم Mogul Mowgli .

“ريز أحمد” سيكون حتماً منافساً شرساً للسير “أنتوني هوبكنز” على جائزة الأوسكار كأفضل ممثل في دور رئيسي، فهناك واقعية في التجسيد واستواء للحالة الحسية للشخصية على مدار الفيلم دون مبالغة او سطحية وحضورُ قوي على خشبة المسرح أثناء أدائه لأغاني الراب، لقد استفاد “ريز أحمد” من خلفيته الاجتماعية ليس فقط على مستوى الكتابة بل على مستوى الأداء، حيث يعكس للمشاهد طريقة تعبيرٍ مناسبة عن العقيدة عالقة في ذهن من هم مثله، وبارتجال انفعالي لائق وقتما يتم مواجهته بحقيقة تنصله من أصله ومنشأه.

كما أنه يطلق بإتقان العنان لعصب التوتر والوحدة يزيد من احتقان الشخصية عند مواجهة الهلاوس التي تعاني منها، ومن هنا يمكن القول بأن تجسيد “ريز أحمد” لشخصية “زد” متكامل بكل ما تحويه الكلمة من معنى ومن الصعب تجاهله أو تجاهل تكريمه حتى وإن كان الموسم السينمائي لا يوجد به ما يستحق إقامة أية فعاليات للجوائز على الإطلاق.

نرشح لك ايضاً: اقوى افلام غموض وتشويق في 2020

Mogul Mowgli' Review: British Indie Runs on Riz Ahmed's Electricity - Variety

في النهاية، يعد فيلم Mogul Mowgli من المفاجآت المفرحة هذا العام على الرغم من الظروف الإنتاجية الحالية وفقدان السينما لعامٌ كامل دون ثراءٌ على مستوى الإصدارات الفنية، تجربة إنسانية واقعية توثق لحظاتٍ عصيبة قد يخوضها كل من يتعرض لانتكاسةٍ معينة، وترسي أيضاً قضيةٌ هامة تمس كل من يحاول أن يبني ذاته وكيانه الخاص به بعيداً عن أصله وفصله وما نشئ عليه.

اسامة سعيد

كاتب وناقد سينمائى بموقع بيهايند وطبيب بشرى، محب للفن بشكل عام والسينما بشكل خاص.

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى