مراجعات افلام ومسلسلات

مراجعة فيلم العارف .. فيلم أكشن مصري بمواصفات عالمية

فيلم العارف من الأفلام التي طال انتظارها لفترة طويلة ودائمًا ما تكون أفلام الأكشن مؤثرة وذات طابع مختلف عن الأفلام الأخرى لتوافر عناصر الجذب بها دونًا عن غيرها خصوصًا في السنوات الأخيرة وهو ما يعكس انتظار الكثيرين للفيلم وإقبالهم على مشاهدته وهم طامحون أن يكون بنفس مستوى الأفلام الأمريكية.

 

وتشهد السينما المصرية تطورًا لا يمكن إنكاره على مستوى الأكشن ولكنه طفيف رغم المحاولات الجادة والمستمرة في صناعة فيلم أكشن من طراز رفيع يرضي المشاهد المصري، ومع الإعلان عن فيلم العارف كثرت الأسئلة حول إمكانية نجاح الفيلم وإلى أي مدى سيصل هذا النجاح .. هل سيكون انطلاقة جديدة للأكشن المصري أم مجرد محاولة؟

قصة فيلم العارف

 

تقوم القصة على تطور الحروب واعتمادها بشكل أكبر على جمع المعلومات ومن هنا نصل للـ “الهاكر” السلاح الأهم والأخطر على مستوى العالم ونتعرف أكثر عن ذلك من خلال قصة الهاكر يونس الذي يعيش حياة هادئة بعد ابتعاده عن عمله حتى يتم طلبه لمهمة صعبة لا يستطيع أحد غيره القيام بها.

 

مراجعة فيلم العارف

 

يمكن القول أن الفيلم سار في طريق صعب مليء بالعقبات بتجنبه التمهيد وسيره في خط الأحداث بشكل مباشر وسريع عن طريق عرض مشاهد حركية متتالية تشعل حماس المشاهد، ومع مرور الوقت بدأ الفيلم يعرفنا على أبطاله ويكشف عن هويتهم ودوافعهم تدريجيًا، وحتى الثلث الأخير كان لا يزال لدى الفيلم ما يقدمه على مستوى الشخصيات والأحداث .. يحسب للمؤلف محمد سيد بشير خدمته بشكل كبير لعنصر التلاعب العقلي بطريقة مختلفة في عرض الاحداث تبقيك في حالة من التركيز طوال الفيلم بلا استثناء.

كارمن بصيبص - فيلم العارف

يؤخذ على سيناريو الفيلم نمطية القصة في بعض الأوقات فقصة الفيلم ليست جديدة ولكنها لم تصل لمرحلة الهرس، ورغم حداثة الفكرة على السينما المصرية إلا أن تناولها جاء تقليديًا بعض الشيء وافتقدت لمزيد من التفاصيل فيما يتعلق بخلفيات شخصيات الفيلم الرئيسية منها على الأقل وبدلًا منها ركز السيناريو على وضع إضافات درامية لم يكن لها داعي كالحوارات الفكرية والشعارات التي قُدمت بشكل مباشر.

 

ومن هنا أصبح يتوجب على الفيلم تقديم وجبة دسمة من مشاهد الأكشن تغني المشاهد عن أي أخطاء يمكن لمسها وتجعله منغمسًا به حتى إشعار النهاية، وهو ما توافر بقوة فلدينا العديد من مشاهد الأكشن المتقنة على مستوى التصميم والتنفيذ، تميز في صناعة مشاهد أكشن طويلة يحسب للمخرج أحمد علاء الديب إقدامه عليها فكثيرًا ما نجد الفترة الأخيرة مشاهد أكشن قصيرة مليئة بقطعات لا أعرف السبب ورائها هل هو اعتقاد منهم أن المتعة تكمن في هذا الخيار أم هي محاولة للتقليل من فرص الوقوع في الخطأ؟

احمد عز - فيلم العارف

على أي حال هي محاولة فاشلة ويكمن سبب عزوف المشاهد عن الأكشن المصري واتجاهه إلى هوليود في حبه لرؤية مشاهد أكشن طويلة يتوفر بها قدر كافي من الإثارة .. نجد بفيلم العارف تواجد كثيف للمشاهد الطويلة التي تحتوي على قتال بالسلاح وبدونه وتقدم بها حركات أكشن جديدة نراها لأول مرة في السينما المصرية بالإضافة إلى مشاهد الانفجارات والمطاردات وجميعها منفذة باحتراف ولا تقل في المستوى عن أفلام الأكشن الأمريكية.

 

هذا المستوى جعلني أبحث عن مدير التصوير وإذا بي أجده المبدع أحمد المرسي وليس بجديد عليه أن يبدع ويخرج لنا بصورة ممتازة قليل ما نراها في السينما المصرية، وسبق له الإبداع في أفلام مثل: ” الفيل الأزرق1/2، الأصليين، رسايل البحر، تراب الماس” وغيرهم

أحمد المرسي سبب رئيسي في توفير متعة بصرية للمشاهد توافرت في عدة مشاهد كبعض مشاهد الانفجارات، المشاهد المصورة تحت الماء، أحد المشاهد الطويلة في الثلث الأخير من الفيلم اعتمد تصويره على حمل الكاميرا على اليد وتحريكها مع طرفي القتال مما أضفى مزيدًا من الإثارة وجعل المشاهد وكأنه جزءًا من المشهد.

احمد عز - العارف

الموسيقى لها نصيب كبير من كعكة التفوق ولم لا؟ فعندما تكون الموسيقى خاصة بهشام نزيه مضمون لك موسيقى جذابة تزيد من اندماجك مع الفيلم كبهارات تضاف لوجبة شهية فهي عنصر هام ووسيلة جذب لا غنى عنها في هذه النوعية من الأفلام.

 

أما عن التمثيل فهناك تألق من أحمد عز واجتهاد واضح في تنفيذ مشاهد الأكشن يجعله أقوى نجم أكشن على الساحة في الفترة الحالية، والجديد في العارف قلة إيفيهات عز التي اعتدنا عليه منه والتي كثرت مؤخرًا فهي خطوة جيدة بلا شك .. عودة مميزة لأحمد فهمي بعد سلسلة من الأدوار المخيبة للآمال يظهر تجسيد جيد لدور الشر خالي من الصرخات المفتعلة عكس أغلب أدوار الشر المصرية ويظهر تمكن فهمي في اعتماده الناجح على تعبيرات وجهه ونظراته والتي جعلته ندًا قويًا لعز طوال الفيلم.

احمد فهمي - فيلم العارف

باقي الممثلين ظهروا بشكل جيد بداية من كارمن بصيبص إحدى مفاجآت الفيلم بتقديمها نموذج نسائي فعال يندر وجوده في الأفلام المصرية، وجود محمود حميدة أعطى ثقلًا تمثيليًا للفيلم رغم عدم محورية الشخصية، رؤية أحمد خالد صالح على الشاشة تسعدني وكأني أرى الراحل خالد صالح أمامي .. مصطفى خاطر أعطى صبغة كوميدية وكون ثنائي خفيف مع أحمد عز، هذا مكان خاطر وهنا تظهر فاعليته بعكس ظهوره في أدوار البطولة .. محمد ممدوح خير مثال لضيف الشرف الذي يمثل إضافة قوية للعمل.

 

فيلم العارف فيلم أكشن خالص يعيد شغف المشاهد لأفلام الأكشن المصرية، عابه النمطية في بعض الأوقات ولكنه خرج بصورة متميزة .. لن أقول أن فيلم العارف منافس لأفلام هوليود ولكنه مؤشر جيد على اقتراب السينما المصرية من المنافسة.

أقوى 10 أفلام أكشن مصرية ستشاهدها على الإطلاق

 

محمود احمد

كاتب سينمائي ومحرر بموقع بيهايند، عاشق للسينما منذ طفولتي .. أفضل السينما التي تحمل أفكارًا جريئة .. مؤمن بقدراتنا الفنية في مصر والعالم العربي ونستطيع مواكبة السينما الغربية، لم لا؟ لدينا الموهبة فقط تنقصنا الإمكانيات.

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى