حوارات ولقاءاتمقالات

حوار مع النجم المتميز فتحي عبد الوهاب

حوار فتحي عبد الوهاب من اعداد .. كريم مدحت – هند عبد الله

فتحي عبد الوهاب.. النجم المتميز والاستثنائي الذي استطاع خطف الأنظار إليه منذ ظهوره الاول النجم الذى علقت شخصياته وأدواره في أذهان الجمهور تميز بدمجة ما بين أدوار الشر وأدوار الخير بلمسة كوميديا ليقدم لنا خليط من الشخصيات المؤثرة في السينما والشاشة الصغيرة.

حوار مع الفنان فتحي عبد الوهاب

في البداية .. ما هو رأيك في الموسم الرمضاني ٢٠٢٠ ؟
– موسم رمضان ٢٠٢٠ كان موسماً ناجحاً وشديداً فكلما كنت اشاهد عملاً كنت أثني على اصدقائي الذين استطاعوا استكمال أعمالهم في ظل الظروف الحالية بدافع حبهم للمهنة وبدافع انتهاء حوالي ٨٠% من العمل قبل الأزمة فمن الطبيعي استكمال ما بدأوا فيه وايصاله للضفة الأخرى.

هل هناك عملاً اعجبك وتمنيت لو كنت ضمن طاقم بطولته ؟
– لم يحدث ذلك لاني دائماً ما اشاهد العمل كمُتفرج وليس كفنان داخل المهنة اشاهد الأداء التمثيلي والإتقان الفني.

دائماً ما يختار “فتحي عبد الوهاب” أدواره بعناية .. ما المعايير التي تختار بناء عليها الدور او الشخصية؟
– اختار الدور الذي أصدقه عندما يكون مكتوباً في سياق فني واقعي واستطيع ك قارئ تصديقه هذا هو المعيار الأول.
– ‏أما المعيار الثاني هو عدم تباعد العمل عن الناس ولا اقصد المعنى الشعبي للتباعد وإنما هناك اعمالاً فنية تتجاوز الذوق الفني الطبيعي للجمهور وبالتالي أشعر أنا كمتلقي بذلك وهذا ليس تقليلاً او انقاصاً ولكني افضل وجود تفاعل عند المشاهد حين اقدم عملاً يشعر انه قريباً ومفهموماً .

ما لا تعرفه عن النجم “فتحي عبد الوهاب” جوكر الفن المصري

كيف استطعت التحضير لشخصية “سمير العبد” في مسلسل “ابو عمر المصري” ؟
– مثل أي شخصية أقدمها عندما تكون واضحة على الورق أبعادها كذلك طموحاتها و خلفيتها الاجتماعية والاقتصادية وجود الأمور المعتادة في الشخصية كان كافياً لـ استطاعتي التحضير لها و تقديمها.

فتحي عبد الوهاب
فتحي عبد الوهاب

تعاونت مع النجم “ياسر جلال” في عدة مسلسلات حدثنا عن تجاربك معه؟
ياسر جلال صديق عمر وصديق رحلة طويلة جداً.
– ‏في مسلسل “رحيم” و “الفتوة” شاركت فيهم تحية لصديقي العزيز “ياسر جلال”
– ‏مسلسل “لمس اكتاف” استغرق التصوير حوالي ٤ شهور وكانت تجربة إيجابية جداً بالنسبة لي وروح العمل كانت رائعة وهذا ما جعل العمل ناجحاً.

ما هي اكثر شخصية قدمها فتحي عبد الوهاب قريبه من قلبه ؟

– كل شخصية قدمتها وخرجت كما اريد هي شخصية قريبة من قلبي.

ما الدور الذي تعتبره نقلة فنية في حياتك الفنية؟
– لا اعتقد ان هناك دور بعينه اعتبره نقلة فنية لأن كل دور أقدمه ينقلني من منطقة لأخرى كل دور أقدمه يعد بمثابة طوبة في جدار الفنان ويستند عليه خلال تجاربه الفنية والعامه .. بمعنى انني لا استطيع ان اقول ان “سهر الليالي” نقلة أهم من “عصافير النيل” أو أهم من نقلة فيلم “بحبك وأنا كمان” او “لمس اكتاف”.

اكثر شخصية قدمتها ارهقتك فنياً في تقمصها؟ولماذا؟
– شخصية “يوسف الدقاق” في مسلسل “الاخوه اعداء ” لم تكن الشخصية الأكثر ارهاقاً بالضبط ولكنها كانت المرة الاولى والاخيرة التي لم أترك فيها الشخصية في لوكيشن التصوير وهذا كان بشكل غير واعي إطلاقاً حيث حدثت بعض المواقف الغير جيدة خارج التصوير ولكني تداركت الأمر حين أحسست إن هذا “يوسف الدقاق” وليس “فتحي عبد الوهاب”.

لماذا يبتعد “فتحي عبد الوهاب” عن الكوميديا رغم انه يبدع في إضافتها في أعماله؟
– لا أبتعد عن الكوميديا .. ولكن في وجهة نظري أي شخصية لها جوانب عدة لا يوجد أحد مكتئب طوال الوقت أو سعيد طوال الوقت او يبكي طوال الوقت لا توجد شخصية بجانب واحد ولو ان هناك ذلك فهو نمط وليس شخصية درامية بالمعنى الحقيقي.
– ‏اما انا فلا احب تصنيف الشخصيات او تصنيف ادواري فأنا ارى ان الكوميديا عندما تأتي من الموقف وتكون من ملامح الشخصية افضل من ان تكون شخصية كوميدية من بدايتها لنهايتها لاني ضد النمطية.

مع من تحب ان تتعامل وتشاركه العمل الفني؟
– مع جميع الشباب الجميل الذين كان في مسلسل “الأختيار” القادمين من كل المسارح المصرية الذين اثبتوا ان المسرح هو الذي يوجه اوتار الجهاز الشعوري و الوجداني للفنان واتمني ان اتعامل معهم جميعاً.

اصعب مشهد قدمته في اعمالك؟
– ليس هناك مشهداً واحداً هناك مشاهد صعبة بدنياً وذهنياً ففي كل عمل هناك مشهد أو أكثر يستلزم العمل بأقصى جهد ممكن من الفنان.

ما رأيك في تشبيه الجمهور لك بشخصية “الجوكر” وهل تفكر في تقديم عمل بشكل مشابه؟

– الجمهور دائماً ما يشبه الممثل بالشخصية التي يحبها ويحاول إيجاد نقاط التشابه بينها وبين الممثل حتى وان كانت الشخصية ليس لها علاقة بالواقع أو الثقافة العامة الخاصة بنا.
– ‏فالجوكر شخصية كاريكاتيرية من الكوميكس قدمتها لنا استوديوهات هوليوود مثل شخصيات كثيرة عشنا معها طفولتنا ك “سوبر مان و “باتمان” ومن الصعب تقديم هذه الشخصيات في الواقع المصري لأنها ليست موجودة ولن تكون قريبة حتى من الواقع.

متى سنرى “فتحي عبد الوهاب” مرة أخرى؟
– ستشاهدوني ان شاء الله في مسلسل “القاهرة كابول” في رمضان ٢٠٢١.

كريم مدحت

شريك و مدير تحرير موقع بيهايند, كاتب ومؤلف قصص قصيرة وناقد سينمائى, مصمم جرافيك .. يعمل فى مجال المبيعات والتسويق من مواليد 13 فبراير بمحافظة القاهرة قام بتأليف القصة القصيرة " هذا الوقت سيمضى " والتى صدرت عن دار زين للنشر والتوزيع.

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock