مراجعات افلام

مراجعة حكاية أمل حياتي مسلسل إلا أنا – التضحية وحب الأخوات وسط تألق تمثيلي‎

نجح مسلسل إلا أنا في خطف الأنظار نظراً لقرب حكاياته من الواقع من جهة ، وتعدد قصصه التي لا تتعدى الواحدة منهم 10 حلقات من جهة أخرى ، ولكن مع الإعلان عن حكاية أمل حياتي للنجمة حنان مطاوع زاد الترقب بشدة نظراً لنجاحها في اكتساب ثقة الجماهير بشكل كبير.

مراجعة حكاية أمل حياتي

تدور قصة حكاية أمل حياتي ، حول الفتاة أمل التي تضحي بسعادتها وراحتها من أجل العناية بأخوتها ومساعدة كل منهم في الزواج أو العمل أو التعليم ، ولكن مع مرور الوقت تقع لها العديد من المتاعب ورفض من الأخوة لتدخلها في حياتهم ، فماذا ستكون نتيجة ذلك الصدام ؟؟

– السيناريو والحوار :

حكاية أمل حياتي بعيدة كل البعد عن أجواء الإثارة والتشويق ، فهي أجواء دراما اجتماعية بحتة ، ولكن ذلك لم يؤثر على الأحداث بشكل أو بأخر ، حيث أن التصاعد الدرامي كان موفق للغاية ونجح المؤلفان شريف يسري وأمين جمال ، في خلق حالة من الألفة بين المشاهد والمسلسل بتسلسل جيد للأحداث دون تسرع وغاب عنه الملل كذلك بزرع تفاصيل لصراعات وضعت البطلة في حالة من التحدي والتوتر وهو ما كان موفق للغاية.

اهتم سيناريو حكاية أمل حياتي بالجانب الدرامي والعاطفي على حد سواء ، فالدراما والصراعات بداخل الأشخاص متواجدة بقوة ومع إضافة الجانب الرومانسي بعدد من قصص الحب فإن ذلك كان موفق للغاية حيث لم يطغى أي منهما على الأخر ،وسارا متجاورين جنبًا إلى جنب ، بل أن قصص الحب تلك كانت في كثير من الأحيان هي من تخفف من وطأة الدراما ، وحتى في حالة أن تكون أحد قصص الحب مصدر لصراع بشكل أو بأخر إلا إن ذلك يتم دون الطغيان على الجانب الرئيسي للأحداث وهو تضحية أمل.

حنان مطاوع امل حياتي

تناول السيناريو علاقات الأخوة الأشقاء وغير الأشقاء بشكل جيد ومؤثر للغاية ، بتصوير الخلافات البسيطة التي تنشب في بعض الأحيان بين الأخوة.

ورغم ان الأحداث كانت قريبة إلى المأساوية في كثير من الأحيان إلا أن السيناريو لم يتعمد إضافة اللمسة الحزينة بكثافة من أجل تحقيق ضجة ، وأبرز الأمثلة على ذلك أحد مشاهد الوفاة والتي اعتدنا ان تمتليء بصراخ وعويل ونحيب ، إلا أن ذلك لم يحدث وتم التركيز على نتائج الحدث بشكل أكبر وهو ما كان أمر موفق للغاية.

تصاعد الأحداث حتى الوصول للذروة جاء جيد للغاية ، ورغم بعض التسرع في تفاصيل بعض الأبطال إلا أن ذلك لم يؤثر على التسلسل الدرامي الذي جاء مؤثر وبسيط حتى وصل بهدوء للحلقة الأخيرة التي حملت العديد من المشاعر التي تشه اللوحة الجميلة.

ويحسب للمؤلفين كذلك براعة الحوار الذي كان بسيط ممتع يحمل بعض العبارات الرنانة ولكن دون مبالغات مرفوضة ، وتمتاز تلك العبارات أن أي من يسمعها يجدها مناسبة له في أحد مواقف حياته.

– الأداء التمثيلي :

بالنسبة إلى دور حنان مطاوع فيمكن القول إنها تحولت إلى أحد غيلان التمثيل ، بأداء راقي ، مؤثر في مشاهد الحزن دون صراخ أو بكاء مبالغ فيه ، وفي مشاهد الفرح تتمكن من رسم المشاعر على ملامحها ببراعة شديدة ، لتؤكد حنان مطاوع أن الإشادات التي باتت تتلقاها ليست مصادفة وإنما لأنها ممثلة من العيار الثقيل وقادرة على جذب الجمهور الذي أصبح يثق فيها بشدة.

بيومي فؤاد امل حياتي

أما بيومي فؤاد فبعد أدوار جادة في مسلسلي خيانة عهد والحرامي ، ظهر كذلك في أمل حياتي بشخصية جادة ، ورغم قلة عدد حلقاته إلا أنه تمكن من خلق علاقة جيدة مع الجمهور ، ويبدو أن بيومي سعيد بتمثيله أدوار بعيدة عن الكوميديا فبات يخرج أفضل ما عنده ليؤكد على قدراته.

نور محمود امل حياتي

قدم نور محمود في شخصية سليم أداء بسيط سلس لم يحتاج إلى المبالغة لإظهار مشاعره بشكل أو آخر ، بل إنه اكتفى في كثير من الأحيان بتعبيرات وجهه ونظراته فقط ، ليؤكد إنه ممثل جيد يتطور بشكل واضح ، ومن العدل أن يحصل نور على فرص أكبر في الفترة المقبلة مع تمكنه من تقديم أفضل ما لديه في الفترة الماضية.

فيما جاء باقي الفريق التمثيلي بالكامل متناغم كسيمفونية تقودها حنان مطاوع ، ليتمكن الجميع من تقديم مستوى مميز على سبيل المثال وليس الحصر أحمد كشك وشاهيستا سعد ونانسي صلاح وتامر مجدي وعبدالله أشرف ورضوى شريف ، ومحمود يسري ومحمد ابراهيم ، فجميع الممثلين والوجوه الشابة لم يخفق أحدهم في تقديم شخصيته بالشكل الملائم.

– الإخراج :

تمكن المخرج أحمد حسن من وضع بصمته بشكل جيد بكادرات مميزة ، جاءت مناسبة تمامًا لأجواء العمل ليمنح العمل الروح المطلوبة، ويحتاج حسن بعض الأعمال ليصبح من المخرجين المميزين.

ومن نقاط تميز الإخراج إنه تمكن من جعل الحلقات الأكثر سوداوية في بداية الحكاية مؤثرة وعكست التصوير والكادرات تلك الحالة، وبعد أن تحسنت الحالة المعيشية للبطلة أصبحت التصوير والكادرات أكثر إشراق ليعكس تلك الحالة للمشاهد بنجاح.

التقييم النهائي لـ حكاية أمل حياتي :

في حالة حكاية أمل حياتي من مسلسل إلا أنا فإن التقييم واضح للغاة في ظل تفوق كافة عناصر العمل ليحصل على تقييم 9.5\10

عادل ابو الفضل

كاتب وسيناريست ، اعمل في الوقت الحالي Content creator بدأت في مجال الكتابة بمسلسلات إذاعية ، وأذيع مسلسل 95 شارع الشهرة على راديو 95 FM ، توليت تدريب الطلاب في أحد الجامعات على الإعداد والتقديم الإذاعي ، وفي 2019 صدرت لي الرواية الأولى بعنوان "تريلو" ، كما إني أحد المشاركين في إنشاء Media production company تحت مسمى Bibars Films والمعنية بإصدار الأفلام القصيرة و الإعلانات ، والتي انتجت مسلسل قصير من تأليفي تحت اسم "واحد شبحوا" على اليوتيوب بالإضافة لكتابة العديد من المقالات السينمائية ، وكتابة العديد من البرامج على منصة اليوتيوب

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى