مراجعات

مراجعة مسلسل House of the Dragon – لم نعد نفتقد صراع العروش كثيراً

مسلسل House of the Dragon

التحدي الذي واجه صناع مسلسل House of the Dragon كان يتمثل في منح جمهور Game of Thrones عملاً ملحمياً يستعيد معها المشاهدين أجواء صراع العروش التي عاصروها علي مدار تسع مواسمٍ كاملة، وتعويضهم علي إخفاقات الموسم الأخير علي وجه الخصوص والمردود الغير موفق للعمل في ختامه وآواخر حلقاته، والأهم من ذلك إيجاد القصة المناسبة من وحي المؤلفات الخاصة ب”جورج أر أر مارتن” التي تصلح للصياغة الفنية الدرامية.

وبالفعل كان نجاح حليفهم نظير المجهودات التي أعطت الجمهور موسماً أولاً يسلط الضوء علي قوم “التارجيرين” بطريقة درامية ملحمية مناسبة علي مستوي الحبكة والأحداث تعكس مدي التأثير الكبير لهم داخل قارة “ويستروس” مائتي سنة قبل أحداث “Game of Thrones” بما يعزز أهمية إمتدادهم المتمثل في “دينيريس” و”جون سنو” من بعضها في القصة الأساسية، وكذلك تحافظ علي الأجواء الملحمية التي كانت تسود الكثير من أحداث فصة “Game of Thrones” وتقدم مشاهد أقل ما يقال عنها أنها “أيقونية”، وأيضاً تخلق نفس القاعدة الجماهيرية التي تتناقش وتتحدث وتختلق النظريات المتعددة حول الأحداث ومصير الشخصيات وغيرهم.

When is House of the Dragon set? Game of Thrones timeline explained | Radio Times

بداية موفقة بالفعل لمسلسل House of the Dragon تمهد لما هو قادم في المواسم الاحقة، وتنجح بذكاء في إختزال الكثير من العناصر التي تم إرثائها في النصوص الأدبية المقتبس عنها العمل، ليصبح عالم “Game of Thrones” بهذا العمل دائم الأثر والقيمة الكبيرة وصاحب الشعبية الجارفة جماهيرياً بجميع أنحاء العالم، والأهم علي مستوي الأعمال الدرامية الكبري ذائعة الصيت التي تنال محبة الجميع ومحبب مشاهدتها مراراً وتكراراً وبما يقدم من جديدٍ تابعٍ لها.

مراجعة مسلسل House of the Dragon - لم نعد نفتقد صراع العروش كثيراً 1

مراجعة مسلسل House of the dragon … ملحمة تبدأ في عالم المسلسلات

قصة مسلسل House of the Dragon

تدور أحداث مسلسل House of the Dragon قبل أحداث “Game of Thrones” بمائتي سنة ، وتتناول سيرة “التارجيرين” والحرب الأهلية التي حدثت بين أبناء الملك “فيسيريس” الأول للسيطرة علي مقاليد الحكم والجلوس علي العرش الحديدي الموجود في “كينجز لانيدج”.

مراجعة مسلسل House of the Dragon

يحتفظ مسلسل House of the Dragon بنفس النمط السردي التي تتمع به أغلب حلقات “Game of Thrones” في آونةٍ كثيرة، من ناحية تقديم الشخصيات بصورٍ غير مباشرة تعكس هوياتهم وطباعهم، وخلق الصراع بين الشخصيات بطريقة تصاعدية في الأحداث، بالإضافة الي نوعية الحلقات الحوارية التي تعكس عنصراً ما يتعلق بسياسات وقرارات بعض الشخصيات، وكذلك المفأجات المدوية التي تحدث في نهايات بعض الحلقات وأهمهم بالطبع الحلقة التاسعة كما يعرف الكل، وذلك النمط سهل مرور القصة بتفاصيلها للمشاهد متغلبة علي عنصرٍ هام يشكل محور إختلاف مسلسل House of the Dragon عن مواسم “Game of Thrones”.

مراجعة مسلسل House of the Dragon - لم نعد نفتقد صراع العروش كثيراً 2

ألا وهي القفزات الزمنية التي شهدتها حلقات المسلسل بصورة متكررة في أغلبها، والتي ربما حرمت المشاهد من الكثير من التفاصيل الهامة التي تعكس التغيرات المهمة التي طرأت علي الأحداث خصوصاً ما يتبع موقفٍ ما محوري، و علي الشخصيات ودوافعهم التي يتحيزون لها وتساهم في تضخيم حجم الصراع علي العرش، ولكن من المفهوم أن المسلسل لا يشترط تغطية كافة أحداث النص الأدبي نظراً لمحدودية الحلقات المخصصة له، ولكن هناك بعض اللحظات التي كانت تحتاج لتبريرٍ إضافي يسهل تفهم ما تم تقديمه بعضها، وبتنقلٍ أكثر سلاسة بين خطوط الأحداث.

House of the Dragon' Season 1, Episode 7 Recap: An Ugly Game - The New York Times

ولكن تم تعويض تلك المشكلة بما سبق الحديث عنه في الفقرة السابقة ، وبمشاهد أيقونية تصحيها الموسيقي الرائعة ل”رامين دجوادي”، والعمل الإخراجي المميز في التصوير وتصميمات الديكور والمؤثرات وغيرهم، وبالطبع يظل أهم إسمٍ قد شارك في إخراج عديد الحلقات التابعة لعالم “Game of Thrones” هو “ميجيل سابوتشينك” الذي من إنجازته أثناء العمل علي مسلسل House of the Dragon هو إستخدام فكرة اللقطة الواحدة دون إنقطاع في أحد مشاهد الحلقة السادسة وبالتحديد في بدايتها لحظة ولادة “رينيرا” لطفلها وطلب “أليسنت هايتاور” مجيئها من أجل أن تري الرضيع.

مراجعة مسلسل House of the Dragon - لم نعد نفتقد صراع العروش كثيراً 3

بالحديث عن الحلقات، فقد كانت الحلقة الأخيرة من مسلسل House of the Dragon مسار جدلٍ واسع خصوصاً بين من يعرفون تفاصيل الرواية الأصلية التي كتبها “جورج مارتن”، حيث ذُكر أن هناك بعض التغيرات التي حدثت في النهاية بعكس الرواية تماماً، ولكن بطبيعة الحال ليس كل ما في الرواية سيتم تقديمه، ولابد من إستغلال المساحة لإحداث بعض التعديلات التي من  شأنها إرثاء بعض التحولات الدرامية المناسبة تمهد للحدث المنتظر وهو المعروف بإسم “رقصة التنانين” التي من المتوقع أن نشهده في الموسم الثاني.

مراجعة مسلسل House of the Dragon - لم نعد نفتقد صراع العروش كثيراً 4

وهذا ما حدث داخل المسلسل، والصراع بين الشخصيات قائمٌ ما هو مبنيٌ علي خلافاتٍ عديدة وتفصيلةٍ معينة في الحلقة الأخيرة من شأنها أن يبدأ المسلسل مرحلة الحرب الضراية بين فريقي “أليسنت” و”رينيرا” وتستمر لحلقاتٍ كثيرة في الموسم الثاني، قد يتبدد الأمر في حال حدوث تطويلٍ ما بالأحداث لاحقاً بما يرجح أن المسلسل يتحيز للأجدندات السياسية ولا يعي المطلوب منه كي يرضي الجمهور، وأنه كان من الأفضل عدم تغيير تفاصيل الرواية والإلتزام بما ورد فيها، فالموسم الثاني هو إجابة علي عديد التساؤولات التي طرحت بنهاية المسلسل، والرغبة كبيرة بأن يكوم موسماً حماسياً ومتفجر علي مستوي الأحداث.

House of the Dragon' Episode Season 1 Finale Recap and Ending, Explained

علي مستوي الأداء التمثيلي، الأفضل بكل تأكيد هو “بادي كونسيدين” في دور الملك، والذي برع في تجسيد حالة الشخصية بتقدم الوقت وتقدمها في السن وظهور علامات المرض والشيخوخة عليه، وقد نجح “كونسيدين” في عكس حالة المسالمة والحكمة التي يتمتع بها “فيسيريس” بطريقة تؤمن له جائزة الأيمي في التمثيل عن جدارة، ويشاركه في الثناء أيضاً “رايس إيفانز” في دور “أوتو هايتاور” الذي تمكن الممثل الإنجليزي من إبراز الخبث والصرامة البادية علي ملامح الشخصية، وكذلك “مات سميث” في دور “دايمون” المتقلب الساعي لتنفيذ رغباته بأي طريقةٍ ممكنة، بالإضافة إلي الثنائي “إيما دي أرسي” و”أوليفيا كوك” في دوري “رينيرا” و”أليسنت” في الكبر.

House Of The Dragon Cast: Every Game of Thrones Prequel Character Explained

في الختام، ربما سنضطر للانتظار سنةٍ كاملة قبل صدور الموسم الثاني من مسلسل House of the Dragon، ولكن لعل تلك المدة الطويلة قد تكون وقتاً كافياً لتقديم موسماً يقدم حدث “رقصة التنانين” بطريقة تجسد تلك الملحمة بصورةٍ مثالية للغاية.

اسامة سعيد
كاتب وناقد سينمائى بموقع بيهايند وطبيب بشرى، محب للفن بشكل عام والسينما بشكل خاص.

ما رأيك في المقالة؟ اترك تعليقاً