مراجعات افلام

لا يوجد شئ ماعدا مظهري الخارجي، انا فقط غير موجود – American Psycho

قتل رجل بواسطة فأس، اكل مخ عارضة أزياء او تقطيع عاهرة بواسطة منشار كهربائي لا يوجد شئ لم يفعله بطلنا باتريك بيتمان او ربما هو الشرير لا أعلم حقاً، لكن هل يوجد ماهو أكثر شراً من واقعنا الرأسمالي؟ الواقع الذي حول الناس من أفراد مستقلين إلي مجرد سلع ومستهكلين، لكن ربما باتريك اخذ هذا الأمر بشكل حرفي زيادة عن اللزوم لكن من يلومه؟ هذا الواقع حيث يحاول مضاربين البورصة قتل بعضهم البعض تجارياً هل من الخطأ حقاً ان يقتلوا بعضهم البعض حرفياً؟ في عالمنا هذا ان لايكون عندك رصيد في البنك معناه انك غير موجود حقاً أليس الصراع على أسهم البورصة أشبه بالصراع على الغذاء والماء في العصور الحجرية؟

باتريك بيتمان هو رجل مثل كل الرجال بقضي صباحه في جعل نفسه في أبهي صورة قبل ان يخرج للعالم مثلما يضع المحارب طلاء الحرب على وجهه، كل مايفكر بيتمان فيه هو كيف يعجب زملائه كيف يعجب النساء من حوله هو حقاً لا يهتم برأيهم مثلك تماماً عندما ترتدي أفضل حلة لديك وتستحم صباحاً وتضع العطر على جسدك انت فقط تغذي غرورك أيها النرجسي، ولكن هل هذا شئ سئ؟ أليس كسب احترام الرجال الآخرون وجذب النساء لنا شئ بدائي؟ لماذا نلوم باتريك بيتمان على الاهتمام بمظهره الخارجي؟ حقاً لا يوجد شئ بداخله ولكن من يهتم بالشخصية عندما ترتدي بذلة ثمنها 10 آلاف دولار؟

“دعنا نتحدث قليلاً عن نشاط باتريك الليلي.” تقول لي، “كيف لا تلوم هذا القاتل على ما يفعله في اي شخص غير محظوظ بما فيه الكفاية التقي به في وقت غير مناسب؟” حسناً لقد قتل بول ألن هذا الأحمق لم يعلم حتي من هو بيتمان كان دائماً ما يخلط بينه وبين شخص آخر انا لا ألوم آلن بشكل كامل على هذا فحقاً من يستطيع ان يميز بين الأشخاص هذه الأيام لقد تم محو اي شئ يدل على الفردية في وقتنا الحاضر انت شخص مثل اي شخص آخر شخصيتك الداخلية لا تهم حقاً، هل تهتم بشخصية الشخص الذي بجانبك في الميكروباص؟ لا هو/هي يرتدي نفس الملابس التي يرتديها الملايين غيره يمسكون نفس الموبايل من يهتم إذا مسكت ايفون او غيره؟ يتحدثون عن نفس المواضيع كل يوم، يأكلون نفس الطعام، يستهكلون يستهكلون يستهكلون، “حسناً ولكنه قتل العديد من الفتيات.” بل العاهرات يا صديقي من يهتم بهؤلاء؟ لقد أفصح عن حياة السكرتيره أليس كذلك؟ أخبرني ماذا تتصور عندما تري فتاة لا يعجبك شكلها او ملابسها في الشارع؟ ماذا هل انت خجل؟ تماماً كما اعتقدت.

كنت اشك ان بيتمان هو الشرير عندما بدأنا هذه المحادثة لكنني اعتقد ان بيتمان هو مثلي ومثلك أليس كذلك ربما أفضل منا قليلاً هو يعلم ان ما يفعله سئ، ليس مثلي، ربما انا الشرير، لن نعلم أبداً يا صديقي ربما عندما أكون بجانبك في الشارع أو الموصلات وخلافها ولم تعجبني نبرة صوتك بدلاً من تخيل انني اضربك او انظر لك نظرة سيئة ربما أضع فأساً في رأسك او ربما أنت من ستقطعني بالمنشار، سررت بالتحدث معك وإلى اللقاء.

بقلم : باسم عماد

الوسوم

Behind The Scene

بيهايند هي كيان سينمائى مصري متخصص فى مجال السينما والدعاية السينمائية نعمل على تقديم احدث الاخبار المصرية و العالمية فى مجال السينما ودعم الافلام السينمائية
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock