مقالات

مقال عن شخصية ايروين سميث‎ من انمى attack on titan

اليوم سنتكلم عن شخصية محبوبة من مسلسل أصبح له شعبية كبيرة تلك الفترة و الشخصية هي ايروين سميث‎ من مسلسل Attack on Titan و هو أحد أعظم القادة في المسلسل  مشهور بقوته و شجاعته عند مواجهة العمالقة لذلك سنتكلم عن ذلك البطل العظيم

معلومات عن ايروين سميث‎ :

-ايروين سميث‎ هو من أقوى الشخصيات القيادية و يعرف بذكاءه و حكمته و طيبته لكن عندما ينفذ هجوم تتغير تلك الشخصية من شخص برئ الي شخصية سوداوية تريد حماية البشر بأي ثمن و يمكنه أن يضحي بحياته و حياة جنوده في سبيل البشرية.

-هو القائد الثالث عشر لفيلق الاستطلاع و هو من أعظم القادة في عالم الانمي.

-القائد ليفاي دائماً يحترم قرارات ايروين مهما كانت و يتبعه لأي مكان و أي مهمة.

-يثق بكل جنوده و دائماً يشجعهم علي القوة و المحاربة لأخر دقيقة في العمر و يحترمونه لأنه مشهور بذكائه و كيفية التعامل مع أي خطة.

-قبل أن يصبح قائد للفيلق كان يحب فتاة تدعي “ماري” ولكنه أهتم بالعمالقة و تحرير البشرية عن الحب و المراهقة.

-الكثير من الناس يتهمون ايروين بالقاتل لأنه يضحي بجنوده ولكن قبل انضمام اي جندي جديد يخبره بأن ستكون هناك تضحية في اي وقت من أجل البشرية لذلك هو في الحقيقة ليس قاتل و هذا احد أسباب وثوق جنوده به.

-هو السبب في ما فعله “ليفاي” ل “ايرين” فقط من أجل انضمامه للفيلق و الابتعاد عن يد الحكومة العسكرية.

-في صغره كان الاطفال ينادونه ب حاجب العين و هذا بسبب أن حاجبيه كبيران.

-في مجلة يابانية دائما يقومون ب تصنيف لأكثر الشخصيات الشجاعة في الانمي و دائما ايروين يحتل المرتبة ال11 ولكن بعد عرض الحلقة الاخيرة من الموسم الثاني أحتل المرتبة الأولى.

-كان ل ايروين حلم منذ صغره و هو معرفة تاريخ و اصل هذا العالم و لماذا يوجد عمالقة في العالم.

-شخصية ايروين سميث‎ مستوحاة من الجنرال النازي “ايروين روميل” و “ايروين سميث” ولد في 14 اكتوبر و هذا هو موعد وفاة “ايروين روميل” و هم متشابهان في كل شيء مثل الشجاعة و قوة القيادة و تم الادعاء أن “ايروين روميل” يحاول أن ينقلب علي النظام و الزعيم النازي “أدولف هتلر” مثلما تم الادعاء أن “ايروين سميث” يحاول تدمير النظام الملكي.

-قال كاتب القصة “هاجيمي ايسياما” أن ايروين وحيد و سيظل وحيد للأبد دون زواج لأنه لا يعرف متي سيموت بسبب تضحياته الكثيرة.

-“ايروين سميث” هو سبب ولادة القائد العظيم “ليفاي” لعالم الحرب و القتال لأن في البداية كان “ليفاي” مجرد مجرم في العالم السفلى و عندما قبض عليه “ايروين” ضمه لفريقه و أحس عليه الشجاعة و العزيمة و كان “ليفاي” يريد قتله في البداية لكن مع الوقت اصبح يحترمه و يتبعه لأي مكان.

-ما يدفع ايروين لتحقيق حلمه و كشف أسرار العالم هو بسبب ما حدث لوالده في الماضي و من بعد ذلك الحدث كان كل ما يريده اكتشاف ما عزم عليه والده.

-في نهاية الموسم الثاني عندما تم أكتشاف اكبر لغز عن العمالقة أبتسم “ايروين” أبتسامة عريضة مما أثار دهشة “ليفاي” و تلك الإبتسامة بسبب بداية تحقيق الحلم الذي سعي وراءه لسنوات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock