مراجعات افلام

العمل الدرامي الأعظم في التاريخ La casa de papel

في الأونه الأخيره ترددت هذه المقوله علي لسان الكثير من الناس حول المسلسل الأسباني La casa de papel

فهل ياتري يستحق هذا الثناء او هذه المكانه ؟ لنستعرض هذا ..

بدايةً شرط نجاح او فشل اي عمل فني لا يشترط مقارنته بأي اعمال اخري فعندما نريد الحكم علي اي عمل فني لابد من الحكم عليه كعمل فني مستقل .. كماده موجوده امامنا لها تصنيفها الخاص لها حبكتها المميزه … فهنا امامنا مسلسل قمه في الروعه والاثاره ولكن لم ولن يرتقي لمستوي بعض الأعمال التلفزيونيه الأخري لأنها ستكون مقارنه غير عادله …فدعونا نستعرض مميزاته

قصة La casa de papel : كانت رائعه فريده من نوعها فعندما يسمع البعض عن كلمه سرقه في فيلم او عمل تلفزيوني اولُ ما يخطر بباله هو سرقه تقليديه ومناورات روتينيه بين الشرطه والعصابه فيشمئز حتي من الفكره بحد ذاتها ولكننا هنا امام حاله فريده من نوعها اختلفت عن اي سرقه رأيناها من قبل … ماذا اذا اتيحت لك فرصة الهرب ولم تهرب ؟؟ انها لعبه العقل … مناورات العقل البشري والتخطيط المسبق لكل ما يحدث …

-صيغت الشخصيات بشكل احترافي فظهرت كل شخصيه بشكل مميز وبعد نفسي ليس بالكبير ولكنه يظهر تبعاً مع تسلسل الأحداث مما جعل المشاهد يتعلق كلٍ بشخصيته الخاصه من اللصوص فالكثير يفضلون البروفيسور والكثير جداً يكرهون طوكيو اما الاغلبيه العظمي فهم يحبون برلين ولا ننسي نايروبي ودنفر وابوه طيب القلب .. لكل شخصيهٍ ابعادها واثرت في المشاهد تاثيرا كبيرا فكان المشاهد واحد من اللصوص يعيش معاناتهم محبوس بالداخل معهم ويفكر ياتري كيف سنخرج من هذا القفص اللعين ! وان دل هذا علي شئ فهو يدل علي نجاح رسم واتقان هذه الشخصيات من قبل الممثلين فلا ننسي كم كرهنا ايضا اورتورو برغم انه في الجانب الطيب ويريد الهرب لكن وبشكل اخر تعاطفنا مع السارقين … وسبب تعلق الكثيرين ببرلين هو رسم الشخصيه بشكل احترافي والجهد المبذول في صياغتها لكي يحبها المشاهد تلقائياً بسبب هيبتها وهيمنتها وسيكوباتيه هذه الشخصيه الهادئه التي امتاز هدوئها بالرعب واتقنها هذا الممثل الرائع لتخرج لنا بهذا الشكل ويتعلق بها الكثيرين ..

-سيناريو جيد جداً بدايةً من تجميع البروفيسور لهذه النخبه المتميزه والتي لا يعرف احدهم الأخر ومروراً بالابعاد النفسيه والذكريات لهولاء اللصوص ومناورات الشرطه المستمره لهم .. وبمرور الوقت تزداد المناورات وتشتد الاعصاب لكلا الطرفين … كلُ له فعل وكل له رد فعل لا ينفكان او يكتفيان بالصمت وهذا ما زاد من شده ترقب المشاهد للاحداث وزيادة الاثاره في المسلسل لسرعة الاحداث …

كانت الموسيقي رائعه تصف التوتر والهدوء تصف المعاناه احياناً وهادئه وملائمه للصمت الموجود الذي يحتل الرهائن احيانا عاليه وصاخبه لتصف الهيمنه والنفوذ وشده الاحداث ولن ننسي الأغنيه الثوريه الرائعه

Bella ciao

-كان العمل غايه في التكامل والصياغه ومبتكر الي حد كبير ولكنه يميل الي نوع الغموض والاثاره عن اكثر مما يميل الي الجانب الدرامي بكثير وهذا من وجهة نظري قلل من قيمه العمل النقديه والفنيه وسبب بعده عن الواقعيه فالطبع لا يوجد بشري سيتوقع اي ردة فعل مهما لزمه الامر من دراسه لسنين … وكما ان الهفوات التي حدثت اراد صانع العمل ان يبرز لنا هذا ويقول لا شئ كامل واذا اردتم النقد فلقد حدثت هفوات من قبل البروفيسور انه ليس بخارق ولا شئ كامل …ولكنه نسي انه جعل من البروفيسور سوبر مان لكل ردة فعل ورأيت في هذا مبالغه كبيره وعدم واقعيه واثبات العكس في الهفوات التي حدثت لم يكن مبرراً كفايه بالنسبه لي في واقعيه شخصية البروفيسور … بالنسبه للمسلسل ككل رأينا صراعات كثيره طوال المسلسل افعال وردود افعال تكتيك ومناوره ولكن النهايه ؟ لم تكن مرضيه ابداً بالنسبه لي كانت يجب ان تكون اقوي من هذا بكثير لتليق وتكمل العمل الفني ولكن يبدو ان المخرج

اختار ان لا يرهق نفسه في صعوبة حبكتها …

– يوجد بعض المشاهد الخارجه لذا فالمسلسل لا يناسب المشاهده العائليه او بعض الفئات العمريه فوجب التنويه

كان هذا كل شئ عن المسلسل الذي اثار الجدل بشكل كبير في الأونه الأخيره واتمني ان تنال مراجعتي رضاكم …

حسن سلامة

Behind The Scene

بيهايند هي كيان سينمائى مصري متخصص فى مجال السينما والدعاية السينمائية نعمل على تقديم احدث الاخبار المصرية و العالمية فى مجال السينما ودعم الافلام السينمائية

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock