Skip to content

“قواعد الطلاق الـ 45” لوحة شطرنج العلاقات – إنجي المقدم تحيدها

محتوى المقالة

عمليّة الإعادة الهيكليّة العربيّة لعمل غربي لها شروطها فهي لا تتوقّف عند تعريبه وترجمة كلماتة ومفرداته بل هي إنتقاء مفاهيم للبيئة العربيّة الحديثة بتغيير المقاييس الحياتيّة لتفادي الوقوع في حفرة الغربة الغميقة، وهو المقصد المستشعر من خلال مسلسل “قواعد الطلاق الـ 45”.

إعلان مسلسل قواعد الطلاق الـ 45

https://youtu.be/wWEXn4I4Ka8

النسبة لميول العمل إلى العالم العربي والقرب من واقع العيش الحديث بتجارب مقياسيّة له التأثير الأساسي في نجاح عملية الإقتباس بتدريجيّة المنهج، وهو ما جعل المُشاهِد يعتنق العمل منذ الحلقة الأولى لشعوره بمظاهر الحياة المختلفة وزخم العلاقات المترابطة والمفكّكة المُسلّطة بعفويّة مرحة توصّلت إلى أهميّتها البالغة، العواطف، المبادئ، الشكوك، الأسلوب، التقاليد والمشاعر عوامل تناثرت في أرجاء العمل كحجار الشطرنج على قطع بيضاء وسوداء تمثّلت في أحداث الحياة الغير ثابتة والمتجدّدة بتغيّر مستمر بين ضياء إشراقة فرصها وعتمة إنطفاء خيباتها تتغيّر مكانتها حسب اختيار الفرد تصرّفه وتعامله مع الظروف.

"قواعد الطلاق الـ 45" لوحة شطرنج العلاقات - إنجي المقدم تحيدها 1
قواعد الطلاق الـ 45

إنجي المقدّم تُحيد وتفعِّل فصول تتبّع الذات الثلاثة

فصول حياة الفرد عامة بالمطلق تتوسّع على مدارات متعدّدة تماما كتشعّب العلاقات في الحياة قدّمتها إنجي المقدم بحيلة التجسيد عبر شخصية “فريدة” مبتعدة عن تنميط النموذج وعن مثاليّته لضرورة الإحتذاء، في الفصل الأول كتبت إنجي عنوان ” تعقّب صفوة الذات ” ، مثال المرأة المحقّقة درجات النجاح والشهرة في حقل علمها وخاصيّتها العمليّة، الكاتبة التي تبعث نصائح مضمونة في كتاباتها بينما هي في أمس الحاجة إليها يقود اهتزاز علاقتها الزوجيّة بتوتير مكسبها العملي والإجتماعي وهي نقطة الإنطلاقة التي وضحت خلالها علاقة العمل بالحياة الشخصية وما قد تسببه إحدى الجهات من أثر إيجابي أو سلبي على الأخرى.

"قواعد الطلاق الـ 45" لوحة شطرنج العلاقات - إنجي المقدم تحيدها 2
قواعد الطلاق الـ 45

لعبت إنجي المقدم على حبال التشويق بمكره في تشتيت ظن المُشاهِد حين بدأت اختيارات “فريدة” تتوسّط الحب والواجب حسب إجبارات سير حياتها بعد الطلاق، وهنا ركّزت إنجي في ترسيخ مفهوم الطلاق بالشكل المسموع والملموس بتوابعه المؤثّرة على الذات والغير، على “فريدة” كان الأمر أشبه بهدم مبنى من 20 طابق بدأت بمحاولة إعادة بنائه أو حتى ترميمه فقط لكن الجهد الذي بذلته جعلها تتشتّت في حياتها المهنيّة والأسريّة فكان هذا الفصل بقيادة “إحباط الإستيعاب”.

"قواعد الطلاق الـ 45" لوحة شطرنج العلاقات - إنجي المقدم تحيدها 3
قواعد الطلاق الـ 45

كما تستبين خلال “فريدة” الأذى النفسي وطريق تسلّله اختلاسا للإطفال في مرحلة طلاق الوالدين وعدم تعلّقه بالطلاق حد ذاته على قدر تأثير التعامل الغير عقلاني مع الوضع، لعلاقة “فريدة” الأم مع أولادها حيّز من التوهان والإنقسام الشطري الذي يحقّق نقلة نحو المؤثرات الأكثر انتباها نحو الفصل الثالث المقترن بـ “محاولة الإستقرار بالتعويض”، تستثمر كل لحظة في محاولة إعادة ترتيب فوضى حياتها المُحدَثة بكافة الطرق الممكنة القريبة والبعيدة لتُعيد متانة علاقتها مع أبنائها والصعوبة تكمن في كيفيّة التعامل وفهم اختلاف فئاتهم العمريّة.

"قواعد الطلاق الـ 45" لوحة شطرنج العلاقات - إنجي المقدم تحيدها 4
قواعد الطلاق الـ 45

تعتمد إنجي المقدّم على النسق التقني في الأداء التمثيلي لبناء معاني المفردات بشكل ظاهري فـ “قواعد الطلاق الـ 45” إسم يُضِلّ المُستمع لكنها نجحت في وزنه واحتوته بإرشادات الحياة الصحيّة النفسيّة بعد الطلاق وبعض تعليمات السلام الحياتي مفرِّقة ومبيِّنة إيجابيات الخطوات وسلبيّاتها.

"قواعد الطلاق الـ 45" لوحة شطرنج العلاقات - إنجي المقدم تحيدها 5

اترك تعليقك
Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
اقرأ ايضاً