قوائم الأفلام

افلام مستوحاة من العاب حتى 2020 – ما هو الأفضل بينهم؟

هل من الممكن تحويل لعبة فيديو إلى فيلم جيد ؟؟

إن ذلك السؤال ظلت إجابته حائرة فترة طويلة ، فمع نجاح العديد من الألعاب الإلكترونية ، ظهرت فكرة تحويل الألعاب إلى أفلام ، خاصة وأن تلك كل لعبة تكون قائمة على قصة معينة وهو ما يجعل الإقتباس منها أمر ممكن.

ولكن التحدي الحقيقي يكمن في صناعة افلام مستوحاة من العاب تتمكن من إرضاء محبي اللعبة من جانب ، وكذلك إرضاء متابعي الأفلام بشكل عام ، وهو ما يجعل ذلك الإقتباس مثيراً للقلق مغامرة صعبة، فقد اكتشف صناع افلام الالعاب أن الفيلم المقتبس من لعبة من الصعب أن ينجح مثل اللعبة ، بل وربما تكون اللعبة نفسها هي سبب فشله.

وفيما يلي قائمة بأبرز افلام مستوحاة من العاب التي تم اقتباسها من ألعاب ومدى ما حققته من نجاح.

افضل افلام مستوحاة من العاب

1- Super Mario Bros. – 1993

نبدأ قائمتنا عن افلام مستوحاة من العاب بـ سوبر ماريو اللعبة الأشهر في تاريخ الألعاب الإلكترونية ، فمرور أعوام طويلة منذ إنتاجها لم يجعلها تدخل في طي النسيان خاصة مع الموسيقى المميزة الخاصة بها والتي لم تغب عن أذهان الجماهير خاصة وهم يقرؤون تلك السطور.

وفي عام 1993 تقرر صناعة فيلم بنفس اسم اللعبة ونفس القصة وهي إختطاف أميرة ليقرر الأخوين ماريو و لويجي البحث عنها وإنقاذها.

وقد كان صناع ذلك الفيلم متفائلين للغاية بناء على نجاح اللعبة وان الجمهور سيكون متشوق لرؤيتها في شكل فيلم ، ووصلت تكلفة الفيلم إلى 48 مليون دولار.

لكن الفيلم فشل في تحقيق المتوقع حيث لم تغطي إيرادته ميزانيته وحصد 20 مليون دولار ، كما إنه لم ينل رضا الجماهير ودخل في طي النسيان ، لدرجة إنه لا يوجد الكثيرين على علم أن لعبة سوبر ماريو تم تحويلها إلى فيلم.

2- Street Fighter – 1994

تم الاستعانة بجون كلود فاندام ، نجم أفلام الأكشن في التسعينات ، لبطولة فيلم street Fighter  المقتبس من اللعبة الشهيرة.

وقد كان تحدي خاص حيث أن اللعبة نفسها لا تملك قصة وإنما تعتمد بشكل أكبر على قتال شخصياتها في الشوارع.

وقد حاول الفيلم أن يجعل منها قصة تدور احداثها حول عدد من الأشخاص يقعون في الأسر لدى الجنرال بيسون ، فيقرر ويليام جويل إنقاذ الرهائن قبل إجراء تجارب بشعة عليهم.

وقد أعتمد الفيلم على ظهور شخصيات اللعبة تباعًا بأشكالهم وحركاتهم القتالية التي تميزهم في اللعبة.

إلا إن الفيلم جاء ضعيف كذلك ولم يتمكن من النجاح بشكل كبير ، فقد اهتم بالأكشن فقط وشكل وحركات الأبطال دون التركيز على القصة أو حتى الأداء التمثيلي الذي ظهر ضعيفًا من الكثيرين لينتهي الفيلم ويدخل طي النسيان سريعًا.

3- Mortal Kombat  – 1995

لعبة mortal kombat من أشهر ألعاب القتال بالأيدي ، بل وتتربع على عرش الأفضل فمنذ ظهرت في التسعينات مازالت تثير حماس محبي الألعاب ومستمرة حتى النسخة الأخيرة التي صدرت العام الماضي ، ليبلغ عدد أجزائها أكثر من 18 جزء ، لتبرهن على نجاحها الكبير في عالم الألعاب.

ومع نجاح اللعبة تقرر إنتاج فيلم خاص بها ، تدور أحداثه حول مجموعة من المقاتلين الأقوياء على الأرض يتم إختيارهم لخوض دورة قتالية دموية مع مخلوقات أخرى ، ويجب أن يتمكن الأرضيين من الفوز لحماية الأرض.

 Mortal Kombat  - 1995

وقد اعتمد الفيلم على ذلك الخط الدرامي فقط فيما حاول الإهتمام بجانب المواجهات القتالية بشكل أكبر ، ولم يتمكن الفيلم من النجاح بشكل كبير كذلك فجاء ضعيفًا إلا من بعد المعارك القتالية الجيدة ، ولكن الجماهير والنقاد لم يتمكنوا من الإستمتاع بالفيلم ، وإن كان الفيلم عكس من سبقوه تمكن من النجاح بالنسبة لمحبي اللعبة وقتها … ويعتبر من اجمل افلام مستوحاة من العاب ستشاهدها .

4- Mortal Kombat: Annihilation – 1997

حاول نفس صناع الفيلم الأول في تلك المرة أن يجعلوا للفيلم قصة أقوى محاولين إرضاء الجماهير والنقاد على حد سواء.

فكانت قصة الجزء الثاني مكملة للجزء الأول ، حيث أصبح أمام المقاتلين الأرضيين ستة أيام فقط لحماية الأرض من غزو خارجي ، محاولين الإهتمام على قدراتهم القتالية.

ولكن النتيجة جاءت مخيبة للغاية ، فعلى الرغم من وجود شخصيات أخرى والعديد من الالتواءات في الأحداث ، إلا إن الفيلم جاء أسوأ من الجزء الأول بل وحتى محبي اللعبة لم يكونوا من المعجبين بذلك الجزء ، وربما كان سبب غضبهم الأكبر هو إنهاء دور شخصية جوني كايدج والتي كانت محببة للكثير من جمهور اللعبة.

5- Lara Croft: Tomb Raider – 2001

تمكنت لعبة Tomb Raider بأجزائها المتعددة من النجاح بشدة ، خاصة مع اعتمادها على الأكشن مع الألغاز ، ورغم تطور اللعبة فقد تمكنت من الحفاظ على رونقها فاستمتع بها عشاقها القدامى والجدد.

وكان نتيجة تلك النجاح هو قيام النجمة أنجيلينا جولي ببطولة فيلم مقتبس عن قصة اللعبة ، وقد نال الفيلم إعجاب الجماهير ومحبي اللعبة لتشابه القصة الشديد ، مما دفع صناع الفيلم لإنتاج جزء آخر في 2003 بعنوان Lara Croft Tomb Raider: The Cradle of Life

وحقق الجزء الثاني نجاح جيد في شباك التذاكر نظراً لنجومية أنجيلينا جولي ، وصناعة الفيلم بشكل متقن نال كذلك إعجاب محبي اللعبة .. ومن اجمل افلام مستوحاة من العاب على الاطلاق.

Lara Croft: Tomb Raider

6- Silent Hill – 2002

جاء الإصدار الأول من اللعبة في 1999 ، وحققت نجاح جيد بجميع أجزائها كلعبة رعب مميزة.

وتدور أحداث الفيلم حول روز التي تبحث عن ابنتها بالتبني في قرية غريبة تدعى Silent hill.

وقد جاء الفيلم مميز للغاية بقربه من أجواء اللعبة ، ولم يكتفي بنيل رضا محبي اللعبة بل إن متابعي الأفلام أثنوا بشدة على الفيلم الذي قدم رعب مميز للغاية.

Silent Hill

7- Resident Evil series- (2002- 2016)

من أنجح ألعاب رعب البقاء هي Resident Evil ، فإن تلك اللعبة تم إصدار أول نسخة لها في 1996 ، وظهر العديد من النسخ لها بتطور الألعاب الألكترونية ، ومن المتوقع إصدار نسخة جديدة لها بالعام المقبل.

ومع نجاح اللعبة خرج الفيلم والذي اصبح من أجمل افلام مستوحاة من العاب ، وتكوّن من عدة أجزاء كما حدث مع اللعبة ، فكان الجزء الأول في 2002 والذي دارت أحداثه حول إنتشار الفيروس تي بسبب شركة أمبريلا ، والذي تسبب في تحويل البشر إلى زومبي لتبدأ أليس في رحلتها للمقاومة والبقاء على قيد الحياة.

ورغم الأراء السلبية من النقاد ، إلا أن الفيلم نجح تجاريًا بشكل كبير ونال إعجاب محبي اللعبة وهو ما شجع صناع الفيلم على مواصلة النجاح.

وتم إصدار الجزء الثاني للفيلم في 2004 Resident Evil: Apocalypse ، وفي 2007 تم إصدار الجزء الثالث Resident Evil: Extinction ، ونال الثلاثة أجزاء آراء نقدية سلبية ولكن جماهيرياً حقق نجاح تجاري جيد ، ونال إستحسان ورضا محبي اللعبة.

ثم تم إصدار الثلاثة أجزاء الأخيرة Resident Evil: Afterlife  في 2010 ، و Resident Evil: Retribution 2012 و Resident Evil: The Final Chapter في 2016.

وقد حقق الثلاثة أفلام نجاح جماهيري ونقدي جيد ، وإن كان محبي اللعبة لم يشعروا بنفس الرضا عن الثلاثة أفلام الأخيرة بشكل كامل ، لتنتهي سلسلة الأفلام وتكون واحدة من أكثر الافلام المقتبسة من ألعاب نجاح واستمرار.

8- BloodRayne –  2005

ظهرت اللعبة في 2002 ، وصدر منها نسختين في 2004 و 2011.

وتم إنتاج الفيلم في محاولة لإستغلال نجاح اللعبة ، وتدور أحداثه حول راين النصف بشرية ونصف مصاصة دماء ، وتكتشف أن والدها هو ملك مصاصي الدماء وقام بإغتصاب والدتها فتقرر الإنتقام لوالدتها.

وفشل الفيلم فشل كبير حيث حقق إيرادات تقدر بحوالي 3.7 مليون دولار ، بينما كانت تكلفته 25 مليون دولار.

ورغم فشل الفيلم في إقناع المتفرجين أو حتى محبي اللعبة بمستواه ، تم إنتاج جزئين أخرين في 2007 و 2011 ولكنهم لم يتمكنوا من تحقيق أي نجاح يذكر.

9- Hitman – 2007

سلسلة ألعاب Hitman بدأت في عام 2000 وقد حققت نجاح جيد للغاية لكونها من ألعاب الإغتيال المميزة.

وقد تم إصدار الفيلم في 2007 ، والذي تدور أحداثه حول العميل 47 الذي يقع في مؤامرة سياسية بعد أن استأجرته مجموعة تعرف باسم “المنظمة” ليجد نفسه مطارد من الانتربول والمخابرات الروسية.

ولم يهتم محبي اللعبة بالفيلم فوصفوه إنه بعيد عنها ، كما إنه لم يلقى رواج جماهيري بشكل جيد.

وتم إنتاج فيلم آخر في 2015 بعنوان Hitman: Agent 47 ، ولكنه لم يتمكن من النجاح أو حتى أن يلفت إنتباه محبي الأفلام على الأقل .. ويعتبر من اشهر افلام مستوحاة من العاب .

10- Max Payne – 2008

من اشهر افلام مستوحاة من العاب ، في 2001 صدرت أول نسخة من لعبة Max Payne وحققت نجاح مقبول ، وفي الجزء الثاني في 2003 حققت نجاح كبير للغاية وهو ما شجع صناعها على إنتاج جزء ثالث في 2012 بتقنيات عالية.

وقد كانت اللعبة ناجحة إلى أقصى درجة فبدأ تنفيذ الفيلم المقتبس منها في محاولة لحصد نجاح اللعبة.

ولكن الفيلم لم يعتمد على قصة اللعبة كثيراً ، ليكتفي السيناريو بإقتباس الجزء الخاص بقتل زوجة وابنة ماكس باين وعلاقته بمونا ، لتدور أحداث الفيلم بعد ذلك حول محاولة ماكس الوصول إلى الشخص الثالث المتورط في موت عائلته ، وبعد إكتشافه يجد أن وفاة زوجته كانت بسبب إكتشافها لقيام أحد مديرين الأمن بالتورط في وجود مخدر يقوي الجنود في المعركة ولكن النتيجة جاءت عكسية.

لم يشعر محبي اللعبة بالتواصل مع الفيلم الذي جاء منفصل للغاية عنها بإستثناء أسماء بعض الشخصيات ، فيما جاء باقي الفيلم مختلف تمامًا.

ولكن الفيلم تمكن ولو بشكل ضئيل من إثارة إعجاب محبي الأفلام ، فعلى الرغم من عدم حصوله على نجاح كبير مثل ما حدث مع اللعبة إلا إنه قدم مشاهد أكشن مميزة للغاية.

11- Far Cry – 2008

لا يوجد محب للألعاب لم يقم بتجربة أحد أجزاء اللعبة الشهيرة Far Cry ، والتي كانت شهرتها ونجاحها الواسع دافع لصناعة فيلم مقتبس عنها.

الفيلم دارت أحداثه حول تيل الذي يعمل في دائرة حماية الشهود ويحاول حماية أحد الفتيات من القتل لكونها شاهدة هامة على جريمة قتل.

الفيلم لم يحصل على أي نجاح أو إهتمام على الإطلاق فلم يحقق سوى 753 ألف دولار ، وهو ما لم يغطي ميزانيته التي تكلفت 30 مليون دولار.

12- Tekken  – 2010

لعبة قتالية شهيرة أخرى بدأ إنتاجها في التسعينات طورتها شركة يابانية وأصبحت الآن موجودة في نسخ مختلفة.

وتم إنتاج الفيلم في 2010 قصته تدور حول جين كازاما الذي يشهد وفاة والدته على يد تيكين في الأحياء الفقيرة المعروفة باسم سندان، ويقرر البحث عنه إنتقامًا لوالدته.

وجاء من افلام مستوحاة من العاب الضعيفة ولم يحصل على جزء بسيط من إهتمام محبي الافلام أو اللعبة نفسها.

 13- Prince of Persia: The Sands of Time – 2010

ظهرت لعبة prince of Persia  مع فترة التسعينات ولكن ذاع صيتها بشكل أكبر مع النسخة التي انطلقت لها في 2003 ليصبح منحنى اللعبة في تصاعد وتأخذ إهتمام العديد من محبي الألعاب على مستوى العالم.

ومع نجاح اللعبة تم إصدار فيلم مقتبس منها ، وتدور أحداثه حول الأمير داستان الذي يهرب بعد مكيدة تم اتهامه فيها بقتل والده ويسعى بمساعدة الأميرة تامينا لمنع الوزير من استخدام رمال الزمن التي يمكنها عكس الزمن والسماح لمالكها أن يحكم العالم.

ولم يسير الفيلم على نفس نهج قصة اللعبة بشكل كبير حيث خلق عالم مشابه ولكن بأحداث مختلفة عن اللعبة باستثناء الجزء الخاص برمال الزمن.

ولكن الفيلم نال استحسان الجماهير خاصة وإنه قدم تجربة بصرية جيدة وأداء جيد من جاك جيلنهال وبين كينجسلي ، وكذلك المفاجأة المبهرة في نهاية أحداث الفيلم الخاصة بـ رمال الزمن والتي جعلت الفيلم تمكن من نيل إعجاب الجماهير لإقتباسه جزء من اللعبة والإضافة عليه بشكل جيد .. واصبح واحد من اجمل افلام مستوحاة من العاب

14- Warcraft – 2016

لعبة  world of warcraft من الألعاب الحربية الشهيرة ، وقد تمكنت من النجاح كذلك بشكل واضح بالشخصيات الأسطورية التي صنعتها.

ومع الإعجاب الشديد باللعبة ، تم إصدار الفيلم في 2016 ، والذي تدور أحداثه حول بعض الأبطال البشريين والعفاريت التي تسعى لمحاولة إيقاف حرب وغزو لكوكب آذريوت بإستخدام بوابة سحرية.

ورغم أن قصة الفيلم اعتمدت بشكل كبير على اللعبة إلا إنه نجح بشكل مقبول ، وكان محبي اللعبة يتمنون أن يكون زمن الفيلم أكبر أو يتم صناعة جزء أخر لمواكبة أحداث اللعبة بالكامل خاصة وإنهم شعروا إن الفيلم قريب من اللعبة وهو ما أثار إعجابهم.

15- Assassin’s Creed – 2016

لعبة Assassin’s Creed من أكثر الألعاب إنتشاراً ونجاحا منذ إصدارها في 2007 مروراً بكل النسخ التي ظهرت حتى عام 2018.

وحاول الفيلم الذي تم إصداره في 2016 أن يحصل على إعجاب الجمهور والنقاد ومحبي اللعبة ، فلجأ صناع الفيلم إلى إختيار عدة خطوط من قصة اللعبة مع وضع بعض الإضافات الخاصة بالفيلم ولم يقتصر ذلك على القصة فقط وإنما إمتد إلى بعض المشاهد ، ولكن جمع أكثر من خط من قصة اللعبة مع محاولة الإضافة له لم تكن موفقة على الإطلاق.

جاء الفيلم في النهاية مخيب للآمال وبشدة فلم يتمكن من إرضاء محبي اللعبة بسبب الإضافات للقصة ، أو من إرضاء الجمهور الذي لا يعلم الكثير عن اللعبة ليجد نفسه أمام شيء غير مفهوم.

ويعتبر من افلام مستوحاة من العاب الشهيرة ولكنه لم يحقق الفيلم ولو جزء بسيط من نجاح اللعبة ليدخل في قائمة الأفلام التي فشلت في الإقتباس عن لعبة 

16- Dead Trigger – 2017

في عام 2012 تم إصدار اللعبة على نظامي أندرويد وآي أو أس ، ونالت شهرة واسعة والعديد من مرات التنزيل التي وصلت إلى 23 مليون مرة ، ليتم إصدار جزء ثاني منها في 2013.

وفوجيء محبي اللعبة بإصدار فيلم مقتبس منها في 2017 والتي دارت أحداثها حول فيروس تسبب في قتل الملايين وتحويل أخرين إلى زومبي.

وكان الفيلم مفاجيء لمحبي اللعبة ومحبي افلام مستوحاة من العاب ، ولكنها مفاجأة مرعبة حيث كان الفيلم ضعيف المستوى ، بل وسخر البعض منه وصفوه إنه لا يصلح سوى أن يكون فيلم كوميدي وليس رعب وأكشن.

17- Sonic the Hedgehog  – 2020

وفي نهاية قائمة افلام مستوحاة من العاب يأتي إلينا فيلم Sonic والتي تعتبر من أشهر ألعاب الفيديو، فهي ليست مشهورة فقط بسبب جودتها وإنما لأنها أحد أقدم الألعاب المعروفة منذ زمن كبير ، فلا يوجد من لا يعلم عنها شيء.

وقد كان قرار صناعة فيلم لها متأخر كثيراً وهو ما أثار الدهشة خاصة وأن نجاح اللعبة قد يجعل لعاب الكثيرين يسيل من أجل إنتاج فيلم قائم عليها.

Sonic the Hedgehog

وقد كان الفيلم الذي تم إطلاقه العام الحالي موفق للغاية فقد تمكن من إعادة محبي الللعبة إلى طفولتهم بصناعة فيلم مسلي بقصة بسيطة ، كما أن محبي الأفلام بصفة عامة أشادوا بالفيلم خاصة وإنه شهد عودة العملاق جيم كاري، ومن اجمل افلام مقتبسة من العاب في 2020 .

عادل ابو الفضل

كاتب وسيناريست ، اعمل في الوقت الحالي Content creator بدأت في مجال الكتابة بمسلسلات إذاعية ، وأذيع مسلسل 95 شارع الشهرة على راديو 95 FM ، توليت تدريب الطلاب في أحد الجامعات على الإعداد والتقديم الإذاعي ، وفي 2019 صدرت لي الرواية الأولى بعنوان "تريلو" ، كما إني أحد المشاركين في إنشاء Media production company تحت مسمى Bibars Films والمعنية بإصدار الأفلام القصيرة و الإعلانات ، والتي انتجت مسلسل قصير من تأليفي تحت اسم "واحد شبحوا" على اليوتيوب بالإضافة لكتابة العديد من المقالات السينمائية ، وكتابة العديد من البرامج على منصة اليوتيوب

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock