مقالات

نحن جميعاً غريبين جداً – البعض منا أفضل في إخفاء غرابته The Breakfast Club

قصة فيلم The Breakfast Club

يحكي The Breakfast Club عن مجموعة مكونة من خمسة مراهقين معاقبين بقضاء يوم السبت في مكتبة مدرستهم، قد يبدو هذا الأمر مملاً، ولكنه في الحقيقة دراسة لفترة المراهقة وكيفية تفكير المراهق في العالم من حوله وفي نفسه، لدينا خمسة غرباء، خمسة شخصيات مختلفة، خمسة أشخاص لايعلمون شيئاً عن بعضهم البعض مع بداية اليوم وكيفية تعاملهم مع بعضهم البعض في هذا الحيز الضيق وهذا الموقف المميز، في حقيقة الأمر لدينا واحد من أفضل الأفكار التي وضعت على الورق، وقد استطاع المخرج جون هيوز ترجمة هذه الفكرة بحرفية على الشاشة مع بعض الأخطاء هنا وهناك.

“نحن جميعاً غريبين جداً، البعض منا أفضل في إخفاء غرابته، هذا كل شيء.”

The Breakfast Club

مراجعة The Breakfast Club

إذاً جميل لدينا تشكيلة من المراهقين، في الواقع لدينا تشكيلة من الصور النمطية عن المراهقين وهذا في معظم الأحيان أمر سئ ولكن ليس في هذا الفيلم، جعل هؤلاء الخمسة صور نمطية وليس شخصيات مستقلة فهذا يعني أنك تمثل شريحة كبيرة من طبقات المراهقين في المدارس، فتكون هناك فكرة لا تعني فقط الشخصية كفرد، إنما المجتمع ككل، والأمر ليس مبتذل أيضاً إنما يتم تصويره بصورة غير مسيئة لهذه الصور النمطية، وهذا يرجع بشكل كبير لفريق عمل الفيلم، يمكنك ان تعتبر هذا الفيلم مثال نموذجي على اختيار الممثلين، وهذا ما يغفل عنه الكثير من الناس أنك يجب ان تضع الممثل المناسب في المكان المناسب، وهنا في هذا الفيلم تم وضع الممثل المثالي في المكان المثالي.

البداية

لدينا خمسة شخصيات مختلفة محبوسين في هذا الحيز الضيق، تسألني “ماهي الفكرة هنا يا صديقي؟” أهدأ سوف أخبرك، اولاً كيفية تعامل هؤلاء المراهقين مع بعضهم البعض لدينا هنا صراع العوالم، الفتاة الغنية، الفتي المجتهد، الفتاة المجنونة، الفتي الرياضي، والفتي المجرم، شخصيات لن تتقاطع طرقها في عالم المدرسة الثانوية ولكنهم يتقابلون هنا في حيز المكتبة المدرسية، ثانياً هل سينسجمون، ما نوع المشاغبات التي قد تحدث بين هذه الصور النمطية، ثالثاً كيف يريدون أن يظهروا انفسهم أمام بعضهم، في فترة المراهقة نحن سوف نفعل اي شئ حتي نشعر بالقبول، وهذا ما يتم دراسته هنا، هؤلاء الفتية وكيف يفتحون قلوبهم لبعضهم البعض في هذا الحيز الضيق وهذه المدة الزمنية القصيرة هو أمر يثير المشاعر.

فيلم The Breakfast Club نادي الإفطار تجربة جميلة ورائعة سوف تمر بها، الفيلم سوف يجعلك تضحك، تبكي، وتفكر في واقع المراهقة الأليم، رغم بساطة هذا الفيلم على الورق إلا أنه يستكشف أفكاراً معقدة للغاية، وانا شخصياً طالما أيقنت أن العمود الفقري لأي فيلم هو الفكرة وكيفية تحويل هذه الفكرة لسيناريو، ولدينا هنا فكرة رائعة متقنة الكتابة وهذا ما سوف يأسرك كمشاهد عندما تشاهده، بجانب اخراج جون هيوز الرائع الذي استطاع تحويل هذه الفكرة للشاشة الكبيرة، والتي ربما كانت لتكون فشل ذريع لولاه، أيضاً الـ Cast المثالي الذي تكلمت عنه سابقاً، والموسيقى التصويرية التي في الحقيقة أنا استمع لها الآن أثناء كتابتي، في الواقع قد استمتعت ببساطته، عمق معناه، هو واحد من أكثر الأفلام التي جعلتني أشعر بشعور جيد أثناء مشاهدتي لها.

لكن رغم كل هذا انا لم أحب فيلم The Breakfast Club ، ما سوف اقوله الأن نابع من رأي شخصي وربما يكون فيه حرق لأحداث فيلم The Breakfast Club ، انا أردت وبشدة أن أحب هذا الفيلم، أردت وبشدة انا اجعله من مفضلاتي، لقد كان الفيلم يسير بشكل مثالي حتي آخر خمسة دقائق، كيف يمكنك إفساد فيلم مثالي؟ هذا مستحيل! صحيح؟ انت مخطئ! الإتجاه الذي كان يسير فيه الفيلم يمكن ان تمثله في سؤال واحد “هل سيبقي هؤلاء الفتية أصدقاء بعد انتهاء اليوم؟” هذا السؤال البسيط هو الفرق بين فيلم مثالي وفيلم عادي، بعد كل المغامرات التي قام بها هؤلاء المراهقين، بعد دوامة المشاعر، بعد أن فتحوا قلوبهم لبعضهم البعض، هل يمكن ان تتقابل هذه العوالم المختلفة في العالم خارج المكتبة، كان يجب عليك فعل شئ واحد يا جون هيوز لا تجب عن السؤال اللعين! دعنا نفكر بأنفسنا، دعنا نطلق جماح خيالنا، جون هيوز مثال للمخرج الذي لا يثق في ذكاء المشاهدين، قد ادخل الرومانسية حيث لا يوجد مكان لها إطلاقاً، وهذا الأحمق قد جعلهم يقبلون بعضهم البعض، قبلة قد أفسدت تجربة الفيلم بالكامل، ومحت أهمية ما قد جاء قبلها، إذاً هؤلاء الفتية سوف يتقابلون مجدداً يوم الاثنين، الخلافات قد تم حلها، والعالم مثالي! حرفياً عكس ما يقوله الفيلم طوال مدة عرضه وحتى اخر الدقائق، أتمني ان امحي هذه القبلة من ذاكرتي كلياً، ولكن لا أستطيع، وهذا الفيلم للأسف سيصبح مجرد فيلم آخر قد شاهدته.

التقييم النهائي: 8 من 10.

باسم عماد

Behind The Scene

بيهايند هي كيان سينمائى مصري متخصص فى مجال السينما والدعاية السينمائية نعمل على تقديم احدث الاخبار المصرية و العالمية فى مجال السينما ودعم الافلام السينمائية
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock