Midnight at the pera palace
مراجعات

مراجعة المسلسل التركي Midnight at the pera palace .. رحلة موفقة عبر الزمن‎‎

مراجعة المسلسل التركي Midnight at the pera palace .. رحلة موفقة عبر الزمن‎‎ 1

السفر عبر الزمن من أكثر الحبكات التي تثير إنتباه المشاهدين، وهو ما حاول مسلسل midnight at the pera palace ان يستغله من خلال استخدام السفر عبر الزمن كمحور لقصته ولكنه لم يكتفي بذلك بل قدم العديد من العناصر التي جعلته مسلسل متميز.

قصة مسلسل Midnight at the pera palace

Midnight at the pera palace
Midnight at the pera palace

تدور أحداث العمل حول الصحفية إسرا التي تمتاز بالفضول، وتطلب منها الجريدة كتابة مقال صحفي عن فندق بيرا بالاس الشهير، ولكن تتسبب عاصفة في بقائها في الفندق فيمنحها أحمد مدير الفندق غرفة خاصة بها، ولكن فضول إسرا يدفعها للدخول لأحد الغرف التي سكنتها من قبل الكاتبة أجاثا كريستي لتجد نفسها انتقلت عبر الزمن إلى عام 1919، وتتسبب بدون قصد في إنحراف في مسار الزمن وتصبح عالقة في منتصف مؤامرة سياسية كفيلة بإنهاء وجود تركيا بشكل كامل.

 

السيناريو والحوار:

– الأحداث التي تم ذكرها تلك لا تمثل سوى جزء من الحلقة الأولى، وهو ما يدل على قوة السيناريو منذ البداية الذي كان يخلو من أي مط أو تطويل وهو ما كان أهم نقاط قوة العمل.

– تسلسل الأحداث كان متميز وتصاعدي ولم يخلو من المفاجأت طوال الوقت، كما ان السيناريو نجح منذ البداية في إرساء قواعد السفر عبر الزمن في المسلسل وهي من الأمور التي قد تسبب مشكلات لأعمال أخرى تغفل وضع قواعد للعالم الذي تدور فيه الأحداث.

Midnight at the pera palace
Midnight at the pera palace

– المفاجأت في الأحداث كانت تأتي في وقت مميز ومناسب وببعض التركيز من المشاهد يكتشف ان التمهيد للمفاجأة كان يحدث منذ البداية وليست فقط موجودة من أجل إشعال الأحداث.

 

افضل مسلسلات تركية خلال آخر 10 سنوات

 

– نجح السيناريو في أكثر من جانب، فالأثارة والتشويق كانوا على مستوى عال، بالإضافة لخط الجريمة الذي كان فيه السيناريو ذكي جداً في التعامل معه ليكون احد عناصر قوة العمل، كما أن السيناريو لم يغفل الجانب الدرامي بوضع بعض الإشارات لأمور درامية معينة مثل تأثير سيطرة العائلة على الأفراد، على سبيل المثال وكان الجانب الدرامي موفق للغاية، أما الكوميديا فكانت حاضرة ايضًا وكانت من الجوانب الذكية من المسلسل فتم التعامل معها بواقعية فكانت أكثر حضوراً في النصف الأول من الأحدث، ومع تصاعد الأحداث وبلوغها الذروة بدأت في الاختفاء كأمر طبيعي ةمنطقي لما يمر به الأبطال من أزمات، ولم يغفل السيناريو الجانب الرومانسي الذي كان خطًا بسيطًا ولكنه كان جيد وكان يخدم الخط الرئيسي للأحداث.

– ربما في بعض الأوقات البسيطة شهدنا تصرف من أحد أبطال العمل غير مبرر ربما كان لزيادة عقدة الأحداث وهو حال أي سيناريو ولكن ذلك الخطأ البسيط لم يتمكن من محو إيجابيات العمل، بل إن المشاهد قد يتغافل عن ذلك العنصر نظراً لأن المسلسل جيد بما يكفي

– ورغم تغير شكل الأحداث أكثر من مرة إلا أن ذلك كان مكتوب بذكاء فلم يكن الأمر مربكًا أو عسير الفهم على الإطلاق، وذلك طوال الأحداث وصولاً لتسلسل النهاية الذي كان متميز للغاية.

– رسم الشخصيات كان في أفضل احواله الشخصيات تستطيع جذب انتباهك منذ بداية ظهورها حتى لو لم تكن تدرك انه شخصية مؤثرة، والعلاقات بين الشخصيات كانت مكتوبة بشكل جيد خاصة علاقة اسرا واحمد التي سارت بشكل تصاعدي جيد وبكوميديا محببة بينهم وكانت مشاهدهم معًا ممتعة على كل المستويات، خاصة في أوقات التفكير في حل للمعضلة التي وقعوا فيها.

– وتعد من أبرز نقاط السيناريو هو اعتماده طوال الوقت على ألعاب العقل والذكاء بين جميع الأطراف، فمن جانب اسرا وأحمد كان يظهر محاولاتهم الدائمة للسيطرة على الأمور، والجانب البريطاني كان على نفس مستوى الذكاء وهو ما جعل هناك صراع مشتد وقوي

Midnight at the pera palace
Midnight at the pera palace

– تسلسل النهاية جيد، كان حابس للأنفاس رغم نقطة بسيطة ربما كانت تحمل استسهال ولكنها في نفس الوقت ظهرت منطقية ولم تكن سيئة، وصولاً لنهاية العمل التي كانت رائعة للغاية.

 

الأداء التمثيلي:

يمكن القول ان هازال كايا قدمت أداء رائع للغاية، خاصة في تنقلها الدرامي من شخصية مرحة إلى شخصية أصبحت تحمل على عاتقها مسئولية كبيرة جعلتها أكثر درامية، وكان أدائها طوال الوقت متزن وجيد للغاية فانغمست في الشخصية تمامًا حتى في إنفعالات وجهها، وتمكنت من أن تكون قريبة للجمهور

كما ان تانسو بيشير صاحب شخصية أحمد كان ادائه مميز وتمكن من مجاراة هازال كايا في تألقها وخلق معها ثنائي متكامل، وكان اداءه خاطفًا للكاميرا بشكل كبير.

Midnight at the pera palace
Midnight at the pera palace

وكان أداء صلاح الدين باشالي في دور خالد مفاجيء، فالشخصية كانت صعبة ومليئة بالتحولات ولكنه نجح في عكس تلك التحولات لتتناسب مع الأحداث وتكون متفاعلة معها بشكل واضح.

 

الإخراج:

عنصر الإخراج كان رائع خاصة في تمكنه من ربط الأحداث ببعضها، فتناول أحداث من أكثر من منظور وإعادة شرحها كان يتمكن من ربطه بشكل رائع من خلال زاوية تصوير تجعل المشاهد يتذكر أين رأى المشهد من قبل وهو ما ساهم في جعل المشاهد لا يشعر بأي خلل في فهم الأحداث.

كما أن الإخراج نجح في وضع صورة مميزة جداً في العديد من المشاهد خاصة مشاهد الحركة بين غرف الفندق، وكذلك مشاهد الحلقة الأولى في بداية الإنتقال الزمني للحفل وكانت تلك المشاهد مصممة بحرفية وذكاء.

وكان الإخراج أمام اختبار صعب مع ظهور العمل في الماضي ولكنه نجح في ذلك بشكل كبير من خلال الديكورات والملابس وكذلك المؤثرات البصرية الرائعة التي من الصعب ان تشعر إنها غير حقيقية وبالتأكيد ذلك العامل بشكل خاص ساهم في ارتباط المشاهد بالعمل.

التقييم النهائي:

مسلسل Midnight at the pera palace عمل ممتع بكل تأكيد ويستحق المشاهدة خاصة وانه مسلي وبشكل مستمر يحمل مفاجأت مما يجعل من الصعب أن يتركه المشاهد دون انهائه بالكامل، ويستحق تقييم 9\10.

وسنكون في انتظار موسم اخر منه لانه يستحق أن يستمر لموسم اخر خاصة اذا تم الاعتناء بالقصة بنفس الشكل ليستمر المسلسل في النجاح.

0
like
0
love
0
haha
0
wow
0
sad
0
angry
كاتب وسيناريست ، اعمل في الوقت الحالي Content creator بدأت في مجال الكتابة بمسلسلات إذاعية ، وأذيع مسلسل 95 شارع الشهرة على راديو 95 FM ، توليت تدريب الطلاب في أحد الجامعات على الإعداد والتقديم الإذاعي ، وفي 2019 صدرت لي الرواية الأولى بعنوان "تريلو" ، كما إني أحد المشاركين في إنشاء Media production company تحت مسمى Bibars Films والمعنية بإصدار الأفلام القصيرة و الإعلانات ، والتي انتجت مسلسل قصير من تأليفي تحت اسم "واحد شبحوا" على اليوتيوب بالإضافة لكتابة العديد من المقالات السينمائية ، وكتابة العديد من البرامج على منصة اليوتيوب