مقالات

10 أسباب جعلت مسلسل الصياد لا يُنسى

احيانًا تجد الكثير من الأعمال التي لا تستطيع الجماهير نسيانها بسهولة، بسبب تفوقها الفني الكبير ، ويرتبط ذلك الأمر بشكل أكبر بالأعمال القديمة الكلاسيكية، ولكن الغريب ان تجد عمل حديث مازال اسمه يتردد لدى بعض الجماهير بشكل مستمر بل ودائمًا ضمن قائمة ترشيحاتهم للمشاهدة.

ويتجلى ذلك بوضوح في مسلسل الصياد للنجم يوسف الشريف، والذي رغم مرور 6 سنوات على إنتاجه مازال الكثيرين يصنفونه كأفضل أعمال التشويق في السنوات الأخيرة ، ويدخل دائمًا ضمن دائرة الترشيحات ، ويرجع ذلك لـ 10 نقاط سنتناولها بالتفصيل .

أسباب جعلت مسلسل الصياد لا يُنسى

1- السيناريو المكتوب بحرفية شديدة من عمرو سمير عاطف ، قصة المسلسل رغم إنها غير معقدة ولكن السيناريو وضع العديد من الخطوط الدرامية التي دفعت القصة للأمام بشكل واضح .

وتكمن حرفية السيناريو في إنه تمكن من الابتعاد عن الملل فالصياد كان من المسلسلات القليلة التي لم يشعر متابعيها بالمط والتطويل فكل مشهد كان له غرض وكل شخصية دفعت الأحداث للأمام بشكل ملحوظ  ، فحتى إذا وجد المتابعين أن المشهد معناه غير واضح يكتشفوا بعد ذلك إنه كان بناء لحدث هام.

مسلسل الصياد
مسلسل الصياد

كما نجح في جعل كل الشخصيات في المسلسل ارتبطوا بعاطفة الجماهير، سواء بالحب أو الكره أو التعاطف ، وتلك العلاقة جعلت الشخصيات قريبة من المشاهدين ، وهو ما ساهم في أن يتذكر المشاهدين تلك الشخصيات وتصبح علامة مميزة للصياد هي شخصياته.

2- إخراج المسلسل كان أهم عوامل نجاحه ، فالمخرج أحمد مدحت استطاع من خلال الصورة خلق حالة عامة للمسلسل جعلت المشاهد يعيش داخل أجواءه بسهولة وكأنه جزء منه ، وظهر ذلك أيضًا في مشاهد الفلاش باك والتي ظهرت بصورة مغايرة منحت المشاهدين فرصة للإندماج مع الماضي خاصة في مشاهد البحث عن الصياد وقتل زوجة وابنة الضابط سيف .

3- يوسف الشريف قدم واحد من أفضل الأداءات التمثيلية ، فقد كان من الواضح إنه درس الشخصية وتفاصيلها بشكل جيد ، ليتمكن من خلال كلماته ونظراته خاصة في مشاهده مع الطبيبة النفسية أن يخلق حالة بداخل المتابعين حالة من الشفقة لما حدث له ، وأحيان أخرى من الإعجاب بذكائه وأحيانًا من الخوف منه .

كيف نجح مسلسل ب 100 وش فيما فشل فيه الآخرون

ويعد دور الشخص الأعمى تحدي لصاحبه خاصة وأن الجماهير تقارن مع عمالقة تألقوا في ذلك الدور مثل محمود عبد العزيز وأحمد زكي ، إلا أن يوسف الشريف قام بدور الأعمى بطريقته الخاصة دون إقتباس من أحد وهو ما خلق تفاعل مع الشخصية من جانب الجماهير .

مسلسل الصياد
مسلسل الصياد

4- ربما ينسى البعض الموسيقى التصويرية للموسيقار مصطفى الحلواني ، والتي اعتقد إنها أفضل موسيقى لمسلسل تشويق ، فمنذ تتر البداية تخلق الموسيقى نوع من التداخل مع المسلسل بشكل كبير.

فأحيانًا تكون الموسيقى التصويرية غير موفقة في بعض المقاطع ، إلا أن الصياد موسيقاه التصويرية موفقة في كل مقطوعاتها لتتناسب مع كل الحالات والأحداث في المسلسل .

5 – الأداء التمثيلي المميز من جميع أبطال العمل ، فقد أظهر الجميع قدرات تمثيلية مميزة ، وكل تفوق في مكانه وساهم في ذلك المخرج أحمد مدحت الذي قاد الفريق التمثيلي بنجاح ، وخرجت العديد من القدرات خاصة من أحمد صفوت ودينا فؤاد وإيناس كامل وإسماعيل شرف، وكذلك تامر ضيائي الذي قدم في المشهد الأخير صراع نفسي رهيب بين حبه لصديقه ورغبته في القبض عليه.

افلام رعب مصرية .. تاريخ من النجاح والفشل و الإقتباس

6 – ربما يكون هذا العنصر ليس الأوفر حظاً في حديث الجماهير عنه كان مؤثر للغاية ، وهو تصميم الملابس للستايلست إنجي علاء ، فقد كان عنصر الملابس والإكسسوارات موفق للغاية ، كل شخصية لها سمتها المميزة والتي كانت تظهر بوضوح بمجرد ظهوره على الشاشة ، على الغم من أن فريق كبير من الشخصيات هم ضباط شرطة إلا إنه تم صنع شكل ونمط ملابس مميز لكل منهم على حدة وهو ما خلق تواصل أكثر مع الجماهير .

مسلسل الصياد
مسلسل الصياد

7 – الديكور في المسلسل كان موفق لأقصى درجة ، خاصة تصميم مبنى الجهاز الأمني الذي كان يعمل به سيف عبد الرحمن ، فقد كان تصميمه يغلب عليه الغموض والقوة ، وقد ساهم الديكور بشكل عام في سهولة دخول المشاهدين لأجواء المسلسل والعيش بداخل تفاصيله بصورة أكبر ، فدخول المتابعين بتلك التفاصيل جعلهم أقرب للمسلسل.

8-  التشويق المستمر طوال أحداث المسلسل  ، فقد نجح في خلق العديد من المفاجأت تباعًا ، بل ولقد تحدى السيناريو نفسه بالكشف مبكراً عن شخصية الصياد ، ليتوقع الكثيرين أن يقع المسلسل في أزمة ولكن السيناريو منح الجمهور مفاجأة بكل حلقة ، ولا ينسى متابعي المسلسل مفاجأة الحلقة 25 التي كانت بمثابة صدمة للمتابعين .

مسلسل الصياد
مسلسل الصياد

وجميع المفاجأت بالعمل جعلت محبي المسلسل يقومون بترشيحه لكل من يبحث عن مشاهدة مسلسل غموض قزي ، خاصة مع صعوبة أن تكون تلك النوعية من الأعمال متقنة ، ليتمكن الجماهير من تصديقها.

9 – قلة الأخطاء كانت سمة الصياد ، فالمسلسل لم يعاني من أخطاء تقنية فجة على مستوى الإخراج أو على مستوى الكتابة ، أو حتى التمثيل ، وهو ما جعله مسلسل متكامل إلى حد كبير.

10- كثيراً ما تسقط أعمال عظيمة في فخ النهاية السيئة ، ولكن تسلسل النهاية في الصياد كان جيد وموفق سواء في الكتابة أو التمثيل الذي جاء رائع خاصة من يوسف الشريف ، كما أن نهاية المسلسل رغم كونها صادمة إلا أن الجمهور تقبلها لكونها منطقية وكذلك لقدرة السيناريو على تهيئة المشاهدين نفسيًا لتلك النهاية.

تلك النقاط هي أبرز ما يجعل مسلسل الصياد أحد أهم مسلسلات التشويق في السنوات الأخيرة ، وعلامة نجاح مسجلة ليوسف الشريف وعمرو سمير عاطف لن ينساها جماهير الشريف على الإطلاق

عادل ابو الفضل

كاتب وسيناريست ، اعمل في الوقت الحالي Content creator بدأت في مجال الكتابة بمسلسلات إذاعية ، وأذيع مسلسل 95 شارع الشهرة على راديو 95 FM ، توليت تدريب الطلاب في أحد الجامعات على الإعداد والتقديم الإذاعي ، وفي 2019 صدرت لي الرواية الأولى بعنوان "تريلو" ، كما إني أحد المشاركين في إنشاء Media production company تحت مسمى Bibars Films والمعنية بإصدار الأفلام القصيرة و الإعلانات ، والتي انتجت مسلسل قصير من تأليفي تحت اسم "واحد شبحوا" على اليوتيوب بالإضافة لكتابة العديد من المقالات السينمائية ، وكتابة العديد من البرامج على منصة اليوتيوب

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock