شرح وتفسير

شرح نهاية فيلم Shutter Island – أن تعيش كوحش ام تموت كرجل صالح

شرح نهاية فيلم Shutter Island تتوجب سرد مشهد البداية فى فيلم الذى يظهر فيه “تيدى” المحقق والمساعد الخاص به “تشارلى” والذين يعملون على التحقيق فى قضية اختفاء مريضة تدعى “ريتشل”.

على الجانب الاخر وخلال الاحداث يكشف لنا الفيلم وجود وجة اخر للمحقق “تيدى” وهو شخصية الجندى  “أندرو ليديس” الذى قام بقتل العديد من الاشخاص خلال الحرب العالمية الثانية وعندما عاد من الحرب قام بقتل زوجتة التى قتلت اطفالهم وتم حبسة فى مصحه نفسية.

فترة الخمسينات هى الفترة التى تدور فيها الاحداث حيث كان هناك نقلة غير عادية للطب النفسى حينها وتواجدت العقاقير التى تساعد على علاج المخ والسلوك الخاص بالمريض، وكان هناك ايضاً العديد من الاشخاص الذين يفشل علاجهم بالعقاقير فيصبح شفائهم شبه مستحيل لذا يخضعون الى عملية قطع احدى فصوص المخ التى يمكن ان تكون السبب فى الالم النفسى.

شرح نهاية فيلم Shutter Island

معظم احداث الفيلم كانت تدور فى اطار محاولة معالجة ” تيدى ” من قبل الدكتور “كولى” والدكتور “شيهان”.

فشخصية ” تيدى” وشخصية “أندرو ليديس” التى جسدهم “ليوناردو ديكابريو” مريض نفسى بإنفصام الشخصية حيث انه اختلق شخصية “تيدى المحقق” وبدء فى التعايش معها للهروب من حياتة الحقيقة لشخصية “أندرو ليديس” والتى قامت فيها زوجتة بقتل اطفالهم.

– تم ايضاح فكرة الفيلم والتلميح الى ان “ليوناردو ديكابريو” مريضاً بالانفصام فى مشهد الحوار بينة وبين “جورج نويس”.

فى نهاية الفيلم وبرغم معرفة “تيدى” بمرضة وتقبلة للامر اى انه يعتبر وصل للعلاج المناسب لنفسة فقد استسلم للمرض وقرر ان يستسلم للعلاج الجراحى لاقتلاع الجزء الخاص بالذكريات المرلمة فى حياتة واما ان تنجح العلمية ويعيش طبيعياً اما ان يموت وهو يحمل الذكريات الى تعب من الهروب منها.

 

? Which would be worse, to live as a monster or to die as a good man

أيهما اسوء أن تعيش كوحش ام تموت كرجل صالح ؟

كريم مدحت

مدير تحرير موقع بيهايند، وشريك إدارى بكيان بيهايند, كاتب ومؤلف قصص قصيرة وناقد سينمائى, مصمم جرافيك .. يعمل فى مجال المبيعات والتسويق من مواليد 13 فبراير بمحافظة القاهرة قام بتأليف القصة القصيرة " هذا الوقت سيمضى " والتى صدرت عن دار زين للنشر والتوزيع.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock