شرح وتفسير

هل تشاهد عن كثب؟ – شرح نهاية The Prestige

مبدئياً كده مش محتاج انوه طبعاً ان المقال هيحتوي علي حرق احداث فيلم The Prestige  فطبعاً لو متفرجتش علي الفيلم متكملش المقال.

 

 يحكي The Prestige عن احداث التنافس بين اتنين سحره، (ألفيرد بوردون) و (روبرت أنجير) بعد ما كانوا اصدقاء بس حصل حادث مأساوي أدي لوفاة زوجة (روبرت) عن طريق خطأ من (أنجير) و يبدأوا في التنافس و سرقة اسرار بعض و كل واحد بيحاول يتخلص من التاني و يبقي احسن ساحر علي الساحه حتي لو في سبيل تضحيتهم بحجات مهمه في حياتهم

 
نبدأ في شرح نهاية فيلم The Prestige :
طبعاً الهوس و الجنون وصل بيهم لدرجة عالية جداً لدرجة ان (روبرت) أدعي موته عشان يلبس تهمة قتله ل (ألفيرد) و يتخلص منه و ده حد كبير من الجنون انه ينهي حياة أب و يدمر حياة بنته و يدعي وفاته لمجرد الانتقام منه. بس السؤال هو ازاي؟ (ألفيرد طلع الجثة بنفسه من الصندوق و (كارتر) مصمم الخدع بتاع (روبرت) شاف الجثة بعنيه في المشرحة طب ازاي؟ 
المهم (روبرت) راح ل (ألفيرد) للسجن ببنته عشان تودعه و عشان يوريله انه عايش فبيبدأ (ألفيرد) بالصراخ فيه انه لازم يوقف كل ده و انه كده هيتشنق بسببه و بيبدأ يصرخ في الحراس ان هو ده الشخص اللي هو متهم بقتله لكن لا حياة لمن تنادي.
المشهد اللي بعده بيبقي حديث بين (ألفيرد) و (فالون) مصمم الخدع بتاعه و هو حديث غريب اوي بين واحد و مصمم الخدع بتاعه و المشهد ده كان بالظبط ١:٥٣:٤٠ بيبدأ يقوله عيش حياتك و عيش عشانا احنا الاتنين و اسف علي كل حاجة و آسف علي ساره…الخ. فطبعاً ده بيسببلنا حيره اكتر بعدها يجي المشهد اللي شارح كل حاجه.
في طريق (ألفيرد) للمشنقه كان (روبرت) بينقل الآله بتاعته للمخزن بتاعه و اول ما يتم تعليق جثة (ألفيرد) علي المشنقه، بنلاقي كورة (ألفيرد) المطاطية الحمرا بتنط من الظلام لابد (روبرت) و فجأة من وسط الضلمة تخرج رصاصة في (روبرت) و يخرج شخص من الضلمه و نتفاجئ انه (ألفيرد) و يبدأ بقي شرح كل حاجة. هم اتنين تؤام كانوا بيتابدلوا حياتهم واحد كان في دور (ألفيرد) و التاني في دور (فالون) مصمم الخدع و كانوا بيساعدوا بعض في العروض المسرحية و ما الي ذلك و ذه كان واضح جداً في المشهد ١:٢٧:٤٠ لما (ألفيرد) كان رايح ل (أوليفيا) بس كان لازم يودي بنته حديقة الحيوان فراح ل (فالون) و قله يصطحبهم هو.
بعدها يبدأ روبرت بشرح بشكل غير مباشر تفسيره لتزييف وفاته. الآله اللي صنعها (تيسلا) طلعت بتستنسخ الأشياء. فكل عرض مسرحي كان (روبرت) بيدخل الآله يطلع منه مستنسخ و الشخص اللي علي المسرح ينزل في باب سري علي صندوق المياه و يغرق و الشخص التاني كان بيطلع علي المسرح من الناحية التانيه. روبرت كل يوم بيبقي في مخاطرة انه ممكن يكون هو اللي هيغرق مش المستنسخ و كل ده ليه؟ علي أمل ان يجي يوم و ينزل (ألفيرد) للكواليس و يُتهم بقتله و ده اللي حصل فعلاً.
نهاية The Prestige انتهت علي موت (روبرت) و (ألفيرد) “واحد من التوأم” بيروح ياخد بنته من (كارتر) و يهزوا رأسهم لبعض في صدمه ان (كارتر) كان عارف.

الوسوم

امن جمال

محرر في موقع بيهايند محب للأفلام البسيطة والغير معقدة مخرجي المفضل مارتن سكورسيزي و كريستوفر نولان.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock