مقالات

من ابن سفير لـبوسطجي في مصلحة البريد

هو الفنان الراحل استيفان روستي ، ولد في 16 نوفمبر عام 1891 في مصر ، كان والده سفير النمسا بالقاهرة و أمه إيطالية ، انتقل للعيش مع والدته بعد انفالها عن والده ، عاش طفولة فقيرة و صعبة جدا ، ظهرت موهبته و هو بالمدرسة فحذره المدير “حيث كان التمثيل أمر مخزي وقتها كما قيل” و لكنه رفض البعد عن التمثيل فأنتهي الأمر بفصله من المدرسة .

عمل كبوسطجي في مصلحة البريد و لكن سرعان ما تم فصله عن العمل بسبب عمله كممثل ، فسافر الي ايطاليا و عمل كمترجم و مستشاراً فنيا لشؤون و عادات و تقاليد الشرق العربي للشركات السينمائية التي تنتج افلاما عن الشرق .

من ايطاليا الي فرنسا و منها الي فيينا ثم انتهي به المطاف الي مصر و ذلك بعد زواج والدته من رجل ايطالي ، و في مصر التقي روستي بـ”عزيز عيد” و الذي اعجب بخبرته السينمائية و لغته الفرنسية و الايطالية فضمه لفرقته .

و من فرقة عزيز عيد لأكثر من فرقة ثم فرقة العظيم “نجيب الريحاني” و منها لفرقة “يوسف بك وهبى” و التي قام فيها بتعريب العديد من الروايات التي حققت نجاحا كبيراً .

لم يعمل روستي كممثل فقط بل عمل ايضا في الاخراج و التأليف و كان اول عمل قام بإخراجه هو فيلم “ليلي” و اخرج ايضا “عنتر افندي” ، “ابن البلد” ، “الورشة” ، “احلامهم” و كان اول عمل شارك في تأليفه هو فيلم “قاطع الطريق” و قام ايضا بتأليف “لن اعترف” ، “ابن ذوات” ، “صاحب السعادة كشكش بيه” .

قدم استيفان روستي خلال مسيرته التي استمرت 40 عام حوالي 380 عمل فني و تميز خلالها بأدوار الشر الجميل الممزوج بالكوميديا و تعتبر تلك هي البصمة الخاصة له التي ظل ينفرد بها علي شاشة السنيما .

و تعتبر أبرز اعماله : “سي عمر” ، “شهداء الغرام” ، “بلبل افندي” ، “تمر حنه ” ، “الستات ميعرفوش يكدبوا” .

و في 26 مايو 1964 رحل عن عالما تاركا بصمة لا تنساها حتي الاجيال الحالية و التي تظهر في انشار اكتر جمله المأثورة و هي : “نشنت يا فالح” ، “طب عن أذنك اتحزم و آجي” .

بقلم : ايه وجيه

الوسوم

Behind The Scene

بيهايند هي كيان سينمائى مصري متخصص فى مجال السينما والدعاية السينمائية نعمل على تقديم احدث الاخبار المصرية و العالمية فى مجال السينما ودعم الافلام السينمائية
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock