رمضان 2020

ملخص مسلسل ليالينا – متجدد يوميًا

ملخص الحلقة الأولى

يدور مسلسل ليالينا في ثمانينات القرن الماضي .. تبدأ الأحداث بعرض حادثة اغتيال الرئيس “السادات” ، ثم ننتقل لشكوى الفنانة صابرين لزوجها الذي تركها في تلك الحياة الصعبة مُفارقًا الحياة .. نتعرف على هشام الذي يعود إلى مصر بعد فترة عمل في إحدى دول الخليج وذلك ليُوفر لزوجته وابنته ما تحتاجانه ، ولكنه يتفاجَأ عندما يعلم من زوجته مريم أنها اشترت سيارة جديدة بأمواله التي كان يرسلها والتي جعلته يعمل بعيدًا عن ابنته.

ننتقل لمنطقة وسط البلد حيثُ الظهور الأول للنجم خالد الصاوي يتنقّل بين المحال ثم يستقر في أحد المقاهي ويدور حوار طريف بينه وبين أحد العمال يُباغَت خلاله بنبأ وفاة السادات .. تنتهي الحلقة بتعرض ابنة هشام لحادث مروع.

ملخص الحلقة الثانية

يخيم الحزن على بيوت أبطال مسلسلنا .. ففي الحلقة الثانية يفقد راضي “ابن صابرين” قدمه نتيجة الحادثة التي تعرّض لها عندما كان برفقة ابنة هشام التي فقدت بصرها .. يباغت المرض خالد الصاوي مرة أخرى ويتضح لنا أن زوجته توفيت منذُ 5 سنوات ، رغم ذلك لم يتقبل الأمر وظلَّ يتعامل وكأنها حية تُرزق.

تُصر مريم “غادة عادل” على حبس راضي “محمد عادل” باعتباره السبب في فقدان ابنتها لبصرها ، وعلى الجانب الآخر ترى صابرين أن ابنة مريم الأحق بالحبس لأنها من طلبت من راضي توصيلها لتنتهي الحلقة وننتظر بداية صراع الطبقات.

ملخص الحلقة الثالثة

تستمر الخلافات على الجانبين بين مريم التي تريد حبس راضي ، ورقية التي تريد حبس جميلة إلّا أنها تقرر التنازل عن المحضر بمجرد بمعرفتها بما حدث لجميلة “فقدان بصرها” .. يذهب هشام للتحدث مع أخيه جلال بكافيتيريا المستشفى فيجده تخطى السور ويعتقد أنه يريد الانتحار وسريعًا يكتشف أنه يجلب دُمية لطفة

تصعد رُقية خلف هشام للتحدث معه وما أن رآها جلال حتى دعاها بـ ناهد “اسم زوجته الراحلة” ثم سقط مغشيًا عليه .. تنتهي الحلقة بعودة هشام للاطمئنان على ابنته ليجد زوجته مريم جالسة مع مديرها في العمل وتشتعل نار الغيرة.

ملخص الحلقة الرابعة

في أحد المطاعم يدور حديث بين هشام وزوجته مريم ويحاول التقرب إليها فتقابل ذلك بعدم اكتراث ويبدأ كل منهما في إلقاء الاتهامات .. يذهب جلال للاطمئنان على راضي الذي يقابله بفتور نتيجة لكلماته غير المفهومة والتي يوجهها لأمه رقية “صابرين” طيلة الوقت ، وبعد الزيارة يصل هشام إلى المستشفى ويخبر جلال أنه سيعيش معه في منزله.

يعود هشام للمنزل فيتلقى مكالمة من سيدة يخبرها ألا تحاول الاتصال به في المنزل وتنتهي المكالمة ويخرج هشام تاركًا محفظته .. تنتهي الحلقة على عودة مريم للمنزل وفتحها لمحفظة هشام وتأتي الصدمة عندما تجد بها عقدَ زواج عُرفي يخص زوجها هشام!

ملخص الحلقة الخامسة 

يعود هشام سريعًا إلى منزله ليلحق بمريم قبل أن ترى ما بمحفظته ولكنها بالفعل قد عرفت بزواجه من سيدة أخرى ولكن عند وصوله بدأت في التعامل بشكلٍ طبيعي .. يتحدث جلال مع نفسه “كأنه يتحدث مع زوجته” عن السيدة رُقية التي يرى بها زوجته وعندما يستفيق يشعر بالأسى للمرحلة السيئة التي وصل إليها.

يخبر هشام أخاه جلال عن زواجه ، ويُقابل بتوبيخ من أخيه وفي تلك اللحظة ينفجر هشام ويبدأ في شكواه من معاناته مع مريم وأنه هرب لسيدة أُخرى لأنه وجد بها ما لم يجده بمريم .. تنتهي الحلقة بمشهد فك الرباط من على عيني جميلة لتُفاجأ بأنها فقدت بصرها لتنهار أمام والديها.

ملخص الحلقة السادسة

يبدو أن هشام على وشك أن ينفذ مهمة ضد القانون ليستطيع أن يعالج ابنته التي تحتاج لمبلغ مالي كبير لعلاجها.

– ينتظر زوج ابنة الدكتور جلال ولدًا منذ فترة طويلة ، ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن ويخيم الحزن على المنزل بعد إنجابها لفتاة.

– يطلب رئيس مريم في العمل منها مواجهة زوجها هشام وطلب الطلاق منه ثم يعرض عليها الزواج ولكنها ترفض وتستقيل من العمل.

ملخص الحلقة السابعة

– يحاول كلٌ من راضي وجميلة التأقلم على الوضع الجديد بعدما فقد الأول ساقه وفقدت الثانية بصرها.

– تخبر مريم صديقتها بأنها ستترك هشام بعد تحسن حالة ابنتها.

– تطلب رقية من شقيقتها أن تعمل المصنع معها لتستطيع تحمُل أعباء المنزل.

– تنتهي الحلقة بمكالمة جلال لابنته دون أن يُسمعها صوته وذلك بسبب المشكلات بينه وبين زوجها.

ملخص الحلقة الثامنة

– يحاول جلال التخفيف عن جميلة من خلال تحضير ما تحبه جميلة من طعام ولكن يسقط العسل الساخن على يدها ، وتحدث مشادة بين جلال ومريم لتي تطلب منه ترك المنزل.

– تتشاجر رقية مع ابنها راضي وتطلب منه أن يذهب للجامعة ويكمل حياته بشكل طبيعي.

– تنتهي الحلقة بإقصاء جلال من وظيفته بالجامعة بسبب حالته الصحية فيتجه إلى منزله ويتحدث إلى نفسه “كأنه يتحدث مع زوجته المتوفية”.

ملخص الحلقة التاسعة

– يحزم هشام أمتعته استعدادًا للسفر للخارج وهو ما يجعل ابنته جميلة تنهار ولكن عمّها جلال يطمئنها ويعدها بعدم تركها.

– يجلس جلال مع ابنة أخيه ليحدثها عن سبب تلقيبه بـ “أرسطو” ، ثم تطرقا للحديث عن ناهد زوجة جلال.

– تهرب نجوى “منة عرفة” من المدرسة مستقلة سيارة شاب لتتوجه إلى السينما .. تنتهي الحلقة باكتشاف والدته رقية الأمر لتقوم بضربها وإعادتها للمنزل.

ملخص الحلقة العاشرة

– تخبر بدرية راضي بقرارها الانفصال عنه .. من ناحية أُخرى تستمر في خطتها للإيقاع بمرتضى مدير المصنع الذي تعمل به.

– يصطحب جلال ابنة أخيه جميلة في عدة أماكن للتخفيف عنها ، وتسير الأمور بشكلٍ طبيعي حتى يتركها جلال لجلب المُثلجات فيري حادثة اصطدام سيارة بشخص ليتذكر حادثة زوجته ما جعله يسقط مغشيًا عليه وجميلة وحيدة في السيارة!

ملخص الحلقة الحادية عشر

 – تستطيع مريم الوصول لابنتها وتقوم بتوبيخ جلال على فعلته وتخبره أنه يجب أن يذهب لمصحة نفسية.

– يلمح مرتضى لبدرية برغبته في الزواج منها ويخبرها أن تقابله بعد الانتهاء من العمل.

– تنتهي الحلقة بإخبار مدحت لمريم أن هشام لم يسافر كما أخبرهم وأنه قام باتباعه حتى عرف المكان الذي يسكن به لتذهب مريم وتجده مع زوجته الثانية.

ملخص الحلقة الثانية عشر

تدخل مريم في نقاش حاد مع هشام حول ما خيانة الأخير لها ، وينتهي النقاش بطلب الطلاق.

– يطلب جلال من هشام ألّا يستجيب لطلب مريم بالطلاق لأنها تحبه وإن كانت تريد الطلاق كانت ستطلبه عندما وجدت عقد الزواج بالمحفظة.

– يصطحب مرتضى بدرية لنزهة في أحد النوادي وتنتهي الحلقة باكتشاف زوجة مرتضى الأمر ونجد شقيق بدرية متواجد بنفس المكان.

ملخص الحلقة الثالثة عشر

– تبدأ الحلقة بشجار بين زينب وزوجها مدحت كادَ خلاله أن يُلقي عليها اليمين الثالث إلّا أنه تمالك نفسه وترك المنزل ، وعلى الجانب الآخر يطلب أمير من شقيقته راوية أن تتزوج بدرية إنهاءًا للمشكلات.

– يستلم هشام المهمة الأولى من عمله الجديد “المخالف للقانون” ، وتنتقل مريم للعيش في منزل جلال مع تحسن حالة جميلة كلما جلست مع عمها.

ملخص الحلقة الرابعة عشر

 ينتقل هشام لعمله الجديد في بورسعيد “تجارة العملة في السوق السوداء”.

– يذهب جلال لمنزل السيدة رقية متأثرًا بوفاة زوجة صديقه ، وعلى الجانب الآخر تذهب مريم للقاء زوجها هشام للتفاهم حول خطأه ولكن دون جدوى وتتركه عائدة للمنزل .. تنتهي الحلقة على عودة هشام للمنزل لمحاولة التقرب من مريم ولكنها تصمم على الطلاق.

ملخص الحلقة الخامسة عشر

– يقنع جلال جميلة بالتنزه لكسر الملل ، وعلى الجانب الآخر يذهب راضي لمقابلة عمل وكان على وشك القبول بالوظيفة إلّا أن أزمة بتر قدمه حالت دون ذلك.

– يطلب مدحت من مريم أن تنسى زوجها وتهتم بحياتها ، وتنتهي الحلقة على معرفة هشام ما يدور بين مدحت وزوجته.

ملخص الحلقة السادسة عشر

– في بداية الحلقة كانت مريم على ووشك الإبلاغ عن زوجها هشام بسبب عمله في تجارة العملة ، ولكنها تراجعت في اللحظات الأخيرة بسبب ابنتها جميلة ، وعندما يعلم هشام بالأمر يتشاجر معها ويهددها بالقتل.

– يواصل جلال الترفيه عن ابنة أخيه جميلة ويقوم بتعليمها القراءة بطريقة “برايل”

ملخص الحلقة السابعة عشر

– يتم القبض على هشام بتهمة الاتجار في العملة ، وينكر هشام كل التهم الموجهة إليه.

– يدخل جلال إلى مكتب زوج ابنته مرتضى محتدمًا نتيجة لأفعاله مع ابنته ليقوم بإصابته في رأسه إصابة بالغة .. تصل زينب زوجة مرتضى ويحتدم النقتش ويقوم مرتضى بتطليقها “للمرة الثالثة”.

ملخص الحلقة الثامنة عشر

– تبدأ حلقة اليوم بشجار بين راضي وشقيقاته وذلك بسبب مشاجرة بينه وبين بدرية تنتهي بعودته لمنزله غاضبًا.

– تزامنًا مع أول أيام شهر رمضان رمضان .. يستمر جلال في رعايته لابنة أخيه جميلة أثناء وجود ابنته زينب .. تنتهي الحلقة بالإفراج عن هشام بعد تنازل مريم عن البلاغ ليقوم هشام بإلقاء يمين الطلاق عليها.

ملخص الحلقة التاسعة عشر – هشام في مهب الريح!

 – يحاول جلال معرفة سبب طلاق مريم وهشام وعند معرفته بالسبب يؤنب زوجة أخيه على إبلاغها عن زوجها فتطلب منه أن يسأل أخيه عن طبيعة عمله.

– يعلن مرتضى نيته للزواج من بدرية أمام كل العاملات في المصنع من بينهم رقية التي كانت تنظر إليها بغرابة.

– يذهب هشام وصديقه لتحويل مليون جنيه وتبديلهم بالدولار وفجأة يظهر قطاع طرق متجهين ناحية هشام وصديقه لينهالوا عليهما بالضرب ثم يسرقون السيارة.

ملخص الحلقة العشرون – العصابة في منزل هشام

– يصل خبر سرقة الأموال لأشرف زكي فيعطي الأمر لرجاله بقتل هشام باعتباره المسئول عن فشل العملية.

– في أجواء رمضانية بأحد الأحياء الشعبية .. يتحدث جلال مع صديقه حول أحوال أخيه هشام التي لا تعجبه.

– تنتهي الحلقة على عودة مريم إلى منزلها لتجد رجال رئيس العصابة محاوطين بها وبابنتها تحت تهديد السلاح.

ملخص الحلقة الواحدة والعشرون – هشام يعود لصوابه

– يذهب هشام لزوجته الثانية ويعرف منها ما حدث بالأمس فيذهب سريعًا للاطمئنان على زوجته مريم وابنته جميلة ، ويخبر مريم أنه لم يقصد أن تصل الأمور لما وصلت له.

– يذهب جلال حيث يسكن راضي للحديث معه في أجواء رمضانية ، ومن ناحية أُخرى يصل مرتضى مع شقيقته ليتقدم للزواج من بدرية.

– تنتهي الحلقة بمحاولة هشام إثبات عدم مسئوليته عمّا حدث وأن السارق ليس هو ، ويطالب العصابة التي يعمل معها الابتعاد عن زوجته وابنته.

ملخص الحلقة الثانية والعشرون – هشام في خطر!

– يلجأ هشام لصديقه ليساعده في إيجاد حل لمشكلته ويقيم لديه بشكلٍ مؤقت .. تتزوج بدرية  من مرتضى ويتفقان على حضور زفاف ابنة رقية بعد شهر العسل.

– تنتهي الحلقة على ترك جلال المنزل بعد طلاق مريم وهشام ليترك لمريم الحرية في العيش.

ملخص الحلقة الثالثة والعشرون – الشرطة تبحث عن هشام!

– يذهب جلال رفقة صديقه فاروق لزيارة السيدة رقية لتهنئتها بزواج ابنتها ، ويتخذ الأول قراره بالعيش في منطقة شعبية.

– وبينما يحاول هشام الوصول لسارقي الأموال الحقيقيين نجد الشرطة تبحث عنه بهدف القبض عليه ، وتنتهي الحلقة باتصال هشام بزوجته مريم ليخبرها بتطورات وضعه ويوصيها بتنفيذه بعض الأمور.

ملخص الحلقة الرابعة والعشرون – العصابة تختطف مريم!

– تختطف العصابة هشام ويسلمه صديقه رياض ، وقبل أن يصوّب رئيس العصابة مسدسه تجاه هشام تقتحم الشرطة المكان وينال رياض رصاصة طائشة .. يتعقبه هشام وقبل أن يفارق الحياة يعترف أنه من سرق الأموال ويدله على مكانهم.

– في الوقت الذي تلتقي فيه مريم بمدحت يدخل مجموعة من رجال العصابة بيت هشام ويقومون بخطف ابنته جميلة.

ملخص الحلقة الخامسة والعشرون – تورُط مريم في قضية قتل!

 – يتلقى جلال مكالمة من مريم تخبره فيها بخبر اختطاف جميلة وتطلب منه أن يساعدها ، وبالفعل يقدم بلاغ في قسم الشرطة

– يذهب هشام لمكان توقّع أن تكون جميلة هناك ولكن يتلقى عدة ضربات ليسقط مغشيًا عليه ، وعلى جانب آخر تذهب مريم لزوجته الثانية لتجد الدماء تتساقط من رأسها وتنتهي الحلقة على اتهام البواب لمريم بالهجوم على السيدة.

ملخص الحلقة السادسة والعشرون – هشام يفدي مريم

 يتفق هشام مع رئيس العصابة على تيسير أموره في العمل في مقابل عدم إيذاء ابنته ، وعلى جانب آخر يذهب جلال لمنزل رقية ليستنجد بها.

– يصل هشام للمنزل ، وتعود الفرحة إلى قلب جلال بعد رؤيته لجميلة ويخبره هشام تفاصيل عمله مع العصابة.

– تنتهي الحلقة على اعتراف هشام على نفسه بمحاولة فتله لزوجته الثانية في سبيل إخراج مريم من القضية.

ملخص الحلقة السابعة والعشرون – براءة لهشام ولكن!

 – تشهد الحلقة شجار رقية مع ابنها راضي بسبب تحريض أحد الأهالي له بسبب مساعدتها لجلال فتتركه وتذهب للعمل لتتشاجر مع بدرية وتنتهي المشاجرة بتركها العمل.

– تنتهي الحلقة ببراءة هشام من تهمة الشروع في القتل الموجهة إليه ، ولكن يحاول الضابط استدراجه ليعرف ما هو متورط به.

ملخص الحلقة الثامنة والعشرون – هشام يتعاون مع الشرطة

 – تُصاب رقية بمرض السرطان ، وعلى جانب آخر يفتتح جلال مشروعه الجديد “مخبز حلويات” بمساعدة أهل الحارة.

– نكتشف التعاون القائم بين هشام والشرطة ويطمئنه الضابط بإمكانية علاج ابنته على نفقة الدولة ويستعد هشام للسفر .. تنتهي الحلقة على مفاجأة مريم لجلال بهروب شقيقه ونيتها للسفر لعلاج ابنتها جميلة والزواج من مدحت.

ملخص الحلقة التاسعة والعشرون –  مريم تستعد للزواج من مدحت

– تخبر مريم ابنتها جميلة برغبتها في الزواج من مدحت مديرها في العمل وهو ما يقع على جميلة كالصاعقة.

– تشهد الحلقة انكسار مرتضى بعد إنجابه لطفل مريض ليندم على ما فعله بزوجته زينب.

– تحاول رقية الصلح بين ابنتها وزوجها ولكنها تفشل فتصحبها إلى المنزل وتجد ابنتها الصغيرة تستعد للهروب فتشتكي إلى الله حالها وتسقط مغشيًا عليها.

ملخص الحلقة الأخيرة – نهاية سعيدة ولكن!

– يكتشف أبناء رقي حقيقة مرض والدتهم وإصابتها بورم في المخ.

– يعاتب كلًا من هشام ومريم بعضهما البعض ويوضح هشام موقفه فتسامحه مريم وتخبره أنها ريد إكمال حياتها معه ، من جانب آخر يطلب مرتضى من زينب أن تسامحه بعد تدهور حالته الصحية.

– يفاجِئ جلال الجميع ويعرض الزواج على رقية لتوافق الأخيرة ويعُم الفرح في كل الأنحاء ، ولكن تكون المفاجأة بتحول مجدي “حسني شتا” ليصبح أحد رجال الجماعات الإسلامية الذين فرضوا سيطرتهم على بعض المناطق منتصف الثمانينات .. انتظروا الجزء الثاني من المسلسل.

محمود احمد (Adby)

كاتب سينمائي ومحرر بموقع بيهايند ، عاشق للسينما منذ طفولتي .. أُفضل السينما التي تحمل أفكاراً جريئه .. مؤمن بقدراتنا الفنية في مصر والعالم العربي ونستطيع مواكبة السينما الغربية .. لدينا الموهبة فقط تنقصنا الإمكانيات!

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى