رمضان 2019

ملخص مسلسل قابيل الحلقة 14 … ضحايا تجمعهم مساوئهم، وطرف مفقود!

تبدأ الأحداث بقدوم عادل للقبض علي طارق بتهمة قتل حمزة الكومي ولكن قد سبقه عبدالرحمن وتحدث إلي طارق أن يهرب، حتي يدخل عادل المكان ليجده فارغ مما يدفعه للذهاب لمنزل والدة طارق وبينما يتحدث إليها يتصل طارق ويتحدثا سويا ويخبره طارق أنه لن يسلم نفسه في فعل لم يقدم عليه،يذهب طارق إلي سايبر حتي يتابع ما ينشره قابيل حتي يجد أن الوصف الذي قد نشرة بمنشورة الأخير يتطابق مع نفس وصف خالد المصري صاحب المدونة التي كان يزورها أدم، يتحدث عادل إلي عبدالرحمن حول كيفية معرفة طارق بأن الشرطة قادمة لينتهي المشهد بأمر من عادل لعبدالرحمن أن ينقب بكمبيوتر سارة والذي يستخدمة طارق.

ويذهب طارق إلي عبدالرحمن الذي لا يريد أن يستقبله خوفا من المشاكل إضافة  للمزيد من التساؤلات التي يوجهها إليه حول حديثه وشجاره نحو أشخاص لا وجود لهم وأنه شاهده أيضا وهو يسير خلف الكومي يوم الحادث،ليخبره طارق أن الكومي كان تحت رحمته ولكنه لم يستطع قتله، وأنه بالفعل مريض ويري ويتحدث إلي أشخاص لا وجود لهم، وذلك في أحد أقوي مشاهد المسلسل دراميا إلي الأن وقد أبدع فيه علي الطيب ومحمد ممدوح، لينتهي الحوار بينهم بطلب طارق من عبدالرحمن أن يبحث في بروفايل أدم مجددا ثم يرحل.

ويذهب طارق لوالد سما مجددا ليسأله عن زوجتة الراحلة التي ينشر قابيل صور عنها ليخبره أنها قد اختفت منذ 20 عام ولم تظهر مجددا، كما يضغط عليه طارق حتي يعترف أنه كان يعلم أن سما تتعاطي المخدرات، وعند ذهاب طارق يهاتفه عبدالرحمن ليخبره أن أدم كان يخسر أمواله طول مدة لعب القمار بالموقع لشخص واحد فقط وهو خالد المصري!، لتنتهي الحلقة بعد ربط خيوط أخري لدي طارق ولكن تسير الشرطة في الإتجاه المعاكس الذي لم نعلم ماهيته إلي الأن.

Bata Louny (احمد علي)

كاتب في موقع بيهايند وواحد من ادمنز جروب بيهايند علي الفيس بوك عاشق للسينما الواقعيه وعاشق لكرة القدم.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock