رمضان 2019

ملخص مسلسل زودياك الحلقة 8 و 9 و 10 … بين فضول البشر وسحر مانيسو فقدنا الإنسانية

 

يذهب الطلاب لدكتور مراد الذي كان قد دل عزت مسبقا علي معني كلمة من كلمات ماكنيا و أرسله للمعبد الغرقان، ليخبرهم أنه كان يحدثه عن مانيسو وذلك في حضرة يمني والتي يتضح من كلامة بعد ذلك أن لهذه المشكلة مفتاح وهو ماكنيا لتنتفض يمني بعد سماع الأسم لأن روح ماكنيا تسكنها، ليتنهي الكلام بينهم بتلك اللعنة التي وضعوا فيها جميعا أي أن لا بد من تقديم قرابين لمانيسو في مواعيد محددة بناء علي البرج الفلكي مع التقويم القمري، يقرأ شريف أحد ملاحظات عزت والتي قد تركها بهاتفه أثناء تواجدهم بالمقابر مع والدتة، وتفيد أن كل من يأتيه الحب يذهب إليه فلا داعي للتأجيل وأن الدنيا قد لا تجدها غدا فلتعيش مع من يريدك، وذلك لم يكن في حضرة سامي الذي هو محطم من سلوك والده معه وبناء علي ذلك قد ذهب لوالدته والتي هي متزوجة ولديها أطفال ليرتمي بحجرها ويبكي كثيرا بعدما ثقلت علي عاتقه المشاكل، ليأتي القربان الثالث وهو أكرم الصحفي هذه المرة والذي عند سماع خبر وفاته تفزع سلمي من خوفها حيث أنها قلقة لأن برجها هو القادم .

 

 

ويذهب الطلاب بعد ذلك في زيارة لإنجي والتي علي معرفة بمريم وهذا ما يقلق الطلاب حيث اللجوء للسحر والدجل حتي تأخذهم وتذهب بهم إلي مقر التشكيل وذلك في وجود رغبة من يمني بعدم الذهاب، واخبرتهم إنجي بأن هناك روح تسيطر علي يمني تدعي ماكنياولا بد من خروجها حتي لا تؤذيهم جميعا، يبدأ الجميع في الشكوك بعدم ثقتهم بإنجي إلا أن مريم تقرر أن تبقي ومعها يمني لفعل الطقوس الخاصة بخروج الروح، لننتقل للمشهد الأكثر قوة بالمسلسل إلي الأن حيث ذهاب والد سامي لوالدته لكي يحضره، والذي نخرج منه بأن أنانية الأب وخوف الأم قد تسببوا في ذاك الضعف الذي يكمن بشخصية سامي الذي يعتبر نفسه بلا وطن فهو يحتاج إلي حضن، لا يحتاج إلي مال ووجهة يتظاهر بها وينتهي المشهد بترك ابيه بعدما خرج معه وعاتبه عما كان يفعل معه مما أدي لما هو فيه.

 

وتكتمل الأحداث بحضور شريف لعزاء أكرم والذي قد وصي قبل موته بتسليم أوراق عن التشكيل بواسطة رضوي التي يتضح من الفلاش باك أنها أستاذة إنجي ولكنها رفضت العمل معهم طالما سيكون هناك أذي، وأثناء مقابلة رضوي لإنجي وفي نفس الفيلا يتقابل أكرم مع عدنان حيث يعرف منه بعض المعلومات ثم يطلب منه أن يقابله طلاب الجامعة وفي طريقة للخارج يتحدث مع رضوي ويترك لها رقمة، ويتجدد بينهم اللقاء بعد موت عدنان لتخبره رضوي بما تعرفه وأنه سيكون هناك جثث أخري، وعرض أيضا فلاش باك لكيفية تجمع التشكيل، بعدما عرف شريف كل شئ من رسالة أكرم تحدث مع ليلي علي الفور و أخذوا رضوي واتجهوا إلي الفيلا، وهناك في الفيلا إنجي قد تركت مجدي ليقتل يمني ولكن يمني و مريم يهربوا منه وتضربه مريم برأسه لتصل إنجي التي تصدم فيها مريم وتحاورها إنجي أن تبتعد عن يمني بسبب الروح التي تسكنها، وهنا تصل السيارة التي كانت في الطريق وتنزل رضوي منها و تسأل إنجي عما تفعل ليخونها السلاح وتقتل رضوي وتنهي الأحداث.

 

يرتفع نسق الأحداث من حلقة لأخري ويزداد المسلسل جمالا بكافة عناصرة، وأضيف للمسلسل بعد درامي أكثر من رائع بين العائلة والأصدقاء والحب، وفي إنتظار متعة في ال 5 حلقات المتبقية.

احمد على

محرر في موقع بيهايند عاشق للسينما الواقعيه ومحب للكره
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock