رمضان 2020مقالات

ملخص مسلسل الفتوة – متجدد يوميًا

ملخص الحلقة الأولى :

تبدأ الحلقة الأولى التي تدور أحداثها عام 1850 بمشهد جمع الإتاوات من سكان حي الجمالية بواسطة رجال “عزمي” الذي يطمح ليصبح الفتوة وتسير الأمور بشكلٍ طبيعي وفجأة .. يظهر شخصٌ مُلثم مجهول الهوية يتصدّى للرجال وينتزع الأموال ويعيدها للفقراء دون أن يعلم أحد من هو.

نتعرف على عِدة شخصيات أبرزها حسن الجبالي الرجل المحبوب من أبناء الحي ، كبير الجمالية وابنه “عزمي” الطامح لخلافته وابنته التي يتحاكى الحي عن جمالها .. تنتهي الحلقة بدفاع حسن الجبالي عن أحد المظلومين ووقوفه أمام الفتوّات الظلمة .. تُرى ما الذي ينتظر حسن في الحلقة القادمة؟!

ملخص الحلقة الثانية :

تبدأ الحلقة الثانية بابنة كبير الجمالية “ليل” التي استطاعت الخروج دون إذن والدها بمساعدة صديقتها “شُكر” والسبب أنها تريد رؤية والدتها التي تعمل حنّانة “ترسم الحِنّة” ، ولكنها عندما تقرر العودة عندما تصل وتعلم بعدم حضورها ، وفي طريق العودة على إحدى عربات الكارو يتم اختطافها بواسطة أحد رجال سيد اللبان “زوجها سابقًا” كان العراك بين حسن الجبالي وفرج ورجاله على وشك البداية إلّا أن المظلوم طلب من حسن ألا يتعارك معهم ثم قام بدفع الإتاوة وانتهى المشهد .. يبحث عزمي ورجاله عن المُلثم الذي أخلّ بنظامه وأعاد الأموال إلى أصحابها الفقراء فيقومون بتفتيش بيوت الجمالية بيت بيت وعندما وصلوا لبيت حسن نكتشف وجود صداقة قديمة بين حسن وعزمي الذي نهر رجاله وأمرهم باستثناء حسن من التفتيش .. تنتهي الحلقة على سيد اللبان الذي طلب من عزمي الإذن حتّى يؤدّب حسن على ما فعله بنجله.

ملخص الحلقة الثالثة

في بداية الحلقة الثالثة .. يلتقي حسن الجبالي بالشيخ مبروك والذي يطلب منه السكن في ذات المكان الذي كان يسكنه والده ، ولصعوبة ذلك يخبره حسن أنه سيحاول إسكانه في سطح المنزل ثم يتجه إلى زفة “حنوقة” حيث يتواجد كل الفتوّات وعلى رأسهم كبير الجمالية .. يبدأ العتاب بين سيد اللبان وحسن الجبالي بخصوص تعدي حسن على ابنه بعد معاكسته لابنته وينتهي الأمر بالمصالحة ومن ناحية أخرى يقوم رجال ابن اللبان بتكسير دُكان حسن.

يصل سيد اللبان لمنزل بشر باحثًا عن الذهب ولكنه يصطدم ببشر الذي يحاول كشفه قبل أن يُجهِز اللبان عليه ويهرب .. يعلم صابر أبو شديد يتغيب ليل عن البيت وعلى جانب آخر تحاول ليل الهروب ولكنها تفشل في النهاية وتنتهي الحلقة على مشهد تسليمها لسيد اللبان “زوجها السابق” .. كل هذا أمام أعين حسن الجبالي الذي تعقبهم!

ملخص الحلقة الرابعة

تبدأ الحلقة الرابعة بمشهد إنقاذ حسن الجبالي لليل تمهيدًا لإعادتها لمنزلها دون الكشف عن هويته رغم محاولات ليل التعرف عليه .. في ذات الوقت يدخل سيد اللبان في نقاش حاد مع صابر أبو شديد باعتباره مسئولًا عن ضياع ابنته رغم أنه من اختطفها ، والهدف من تلك اللعبة هو إرجاع ليل لعِصمته قهرًا ، ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن وتنتهي اللعبة بوصول ليل لمنزلها .. تنتهي الحلقة على إرسال عزمي أحد رجاله بغرض إحضار الغازية “جميلة”.

ملخص الحلقة الخامسة

في بداية الحلقة الخامسة يصطحب حسن الجبالي الشيخ مبروك ويتفق مع المعددة والدة شُكر على أن يسكن الشيخ مبروك في سطح المنزل وبعد إلحاح من حسن توافق المعددة وهنا التعارف الأول بين الشيخ مبروك وشُكر “أحمد خالد صالح وهنادي مهني” ، وتحاول شُكر إظهار إعجابها بالشيخ مبروك من خلال مغازلته.

يحين موعد جنازة بشر ويحضرها الجميع في مقدمتهم صابر أبو شديد .. يستغل عزمي الجنازة قائلًا أن الملثم هو قاتل الحاج بشر، وبعدها نرى سيد اللبان آتيًا على طريقة “يقتل القتيل ويمشي في جنازته” وينظر لأبو شديد على أنه غير قادر على حماية الجمالية .. يصل حسن لأداء واجب العزاء ويتوعد سيد اللبان على ما فعله بدكانه ، وتنتهي الحلقة على قول حنوقة لحسن الجبالي “اللحمة وصلت مكانها!” .. فما المقصود باللحمة؟!

ملخص الحلقة السادسة

يعاتب ابن سيد اللبان أباه على تحطيم دُكان حسن الجبالي ، ويُقابل هذا العتاب برد فعل عنيف من سيد اللبان الذي يوبّخ نجله وفي تلك اللحظة يأتيه خبر سرقة اللحوم الخاصة به من قبل “المتلتم” .. يعد صابر أبو شديد أهل الجمالية بالقبض على المتلتم ووضع حد لذلك الأمور ، ويتوجه نجله عزمي للقاء سيد اللبان وهناك يتفقان على وضع حد للمتلتم وذلك عن طريق تجاهله لفترة ثم إيقاعه بفخهِما.

يصل حسن الجبالي إلى منزل صابر أبو شديد وهناك تراه ليل التي أطالت النظر إليه وأخذت تسأل عنه .. خلال حديث الجبالي وأبو شديد يطلب الأول ألا يستمع من المقربين إليه ليصل إلى الحقيقة ثم يسأله عن سبب طلبه لزيارته .. فيعرض عليه أبو شديد أن يشاركه في دُكانه كنوع من المساعدة وتقديم يد العون .. تنتهي الحلقة على كابوس ظهر فيه حسن طفلًا صغيرًا يسير مع رجل وفجأة تظهر ليل وتطلب منه ألا يسير معه.

ملخص الحلقة السابعة

– تستغل ليل سامح والدها لها بالخروج وتذهب لدكان حسن لتتحدث معه وهناك تتغزل ليل في حسن ، وتُلمّح له بمعرفتها أنه المتلتم.

– يتعرّف الشيخ مبروك على وصية والده والتي يبدو أنها تخُص حسن الجبالي أيضًا.

– الوصية تتحدث عن كنز الدم ومكانه والذي تُرك عن ثلاثة قتلى .. يتوجه حسن الجبالي والشيخ مبروك ، وبالفعل يجدون الكنز “سبائك من الذهب”.

ملخص الحلقة الثامنة

– في أجواء رومانسي .. يلتقي حسن الجبالي بالليل ويدور بينهما حوار حول هويته وتبدأ شرارة الحب.

– تؤكد شُكر لصابر أبو شديد أن والدة ليل “زوجته” على قيد الحياة ، ونكتشف أن لعايدة رياض يد وراء اختفاء والدة ليل.

– يسير صابر أبو شديد في شوارع الجمالية وسط ترحيب وهتافات حارة ، وفي اللحظة التي يخبره عزمي أن الجمالية خالية من المشكلات يظهر رجل “سليمان عيد” ليحذره مِمّن حوله.

ملخص الحلقة التاسعة

– تذهب وداد الدلّالة لسيد اللبان وتخبره أن الشيخ هلال الذي يبحث عنه تُوفي ولكن ابنه الشيخ مبروك حي وتخبره عن مكانه.

– مرة أُخرى .. يطلب عزمي من حسن الجبالي أن يتعاون معه وينضم للمشاديد.

– تصطحب وداد الدلّالة ليل إلى أحد الأماكن ، وفجأة يظهر سيد اللبان ليتضح أنه كمين من بالاتفاق بين وداد وسيد اللبان.

ملخص الحلقة العاشرة

– يطلب المعلم سيد اللبان من ليل أن تسامحه وتعود إليه مرة أخرى مع تطليق جميع زوجاته ، لكن ترفض ليل.

– مرة أُخرى يحلم حسن الجبالي بوالده “فتحي عبدالوهاب” الذي يطلب منه أن يكون أملًا للمظلومين وفتوة لتحقيق العدل.

– يقرر عزمي مضاعفة الإتاوة ثم يذهب رجاله لجمع الإتاوات ويطلبون ذلك من حنوقة لأول مرة فيرفض ويتمرد ليقوموا بإبراحه ضربًا

ملخص الحلقة الحادية عشر

– مقتل حنوقة بعد سقوطه في فخ عزمي نتيجة لتصرفه من تلقاء نفسه رغم تحذير حسن له.

– يقتحم حسن اجتماع أبو شديد بالأعيان كاشفًا الظلم الذي يتعرض له سكان حي الجمالية ، ويخبرهم أنه لن يهدأ إلا بعد أخذ حق حنوقة.

– يحاول سيد اللبان إيقاع الشيخ مبروك من خلال الأسئلة ولكن يتهرب الأخير من أسئلة اللبان.

ملخص الحلقة الثانية عشر

– يعترف حسن الجبالي لليل أنه المتلتم ويشرح لها الأسباب التي دفعته للتخفي وأنه يسعى لنصر المظلومين ، وتعترف ليل بحبها لحسن.

– يظهر حسن لرجال عزمي بزي المتلتم ويثأر لحنوقة كاسرًا يد الرجل الذي قتل حنوقة ، وفي الحال يصل الخبر لعزمي ويعرف أن المتلتم مازال حي.

– تنتهي الحلقة باكتشاف فتوات وأعيان الجمالية أمر الذهب المفقود وأنه بحوزة حسن الجبالي.

ملخص الحلقة الثالثة عشر

– يسأل سيد اللبان حسن الجبالي إذا كان والده ترك له شيئًا أم لا ويرد حسن بالنفي .. يجتمع اللبان بعزمي ليخبره عن الكنز ويتفقان على تقسيمه بينهما.

– تطلب ليل من حسن أن يذهب برفقتها هي وشُكر والشيخ مبروك للبحث عن والدتها وبالفعل يذهب معهم .. هناك يقابلون الفتوة أحمد “فريدة سيف النصر” التي تقوم بالتعدي على الشيخ مبروك وإطلاق رجالها على حسن وتنتهي الحلقة على الإمساك بحسن والشيخ مبروك.

ملخص الحلقة الرابعة عشر

– قبل أن ينال الحاج أحمد “فريدة سيف النصر” من الشيخ مبروك بسكينها تتدخل أم ليل وتترجاها أن تتركهم وبالفعل تستجيب وتعتذر عندما تعرف أنها أمام حسن الجبالي نجل فتوة الجمالية سابقًا.

– تطلب ليل من حسن الذهاب للمولد ويذهب حسن إلى هناك وعند وصوله يبدأ يسترجع ذكريات مقتل والده الفتوة “فتحي عبدالوهاب” ونكتشف أن سيد اللبان هو قاتل أبيه بمعرفة صابر أبو شديد فتوة الجمالية .. تنتهي الحلقة على وصول أبو شديد للمولد وتبادل النظرات بينه وبين حسن الجبالي

ملخص الحلقة الخامسة عشر

يذهب حين الجبالي لصابر أبو شديد ويطلب منه معرفة قاتل والده الحقيقي ، فيطلب منه الأخير إمهاله يومين وسيقوم بالكشف عن القاتل.

– يقرر الشيخ مبروك الابتعاد عن منزل المعددة حتى لا يُلفت الأنظار إليه إلّا أن شُكر تقف دون ذلك وتطلب منه البقاء فيعترف لها مبروك بحبه ويطلبها للزواج.

– يذهب صابر أبو شديد رفقة ابنته ليل لزوجته الأولى ، ويدور بينهما حوار تخبره فيه زوجته أنها تركته وابتعدت بسبب تحريض زوجته الثانية “عايدة رياض” التي أخبرتها أنه على وشك قتلها ، وتنتهي الحلقة على وعيد أبو شديد لزوجته الثانية.

ملخص الحلقة السادسة عشر

– يذهب الشيخ مبروك لحسن الجبالي طالبًا منه الحضور لطلب ابنة المعددة “شُكر” ويوافق الجبالي.

– يواجه صابر أبو شديد زوجته “عايدة رياض” بما فعلته فتنفجر به وتخبره أنها لم تندم على ما فعلته فيُلقي عليها أبو شديد يمين الطلاق ويطلب منها ترك المنزل ليستطيع تعويض زوجته الأولى الذي وصفها بـ”سيدة المنزل”.

– تلتقي ليل بحسن الجبالي وتعترف له بحبها ويبادلها حسن بنفس المشاعر ، وأثناء حديثهما يظهر أخوها عزمي.

ملخص الحلقة السابعة عشر

 – يذهب سيد اللبّان لمنزل صابر أبو شديد ويخبر ابنته ليل أنه يعلم بما بينها وبين حسن الجبالي وتوعدها بعدم تركه على قيد الحياة ، وعلى جانبٍ آخر تعترف جميلة بحبها لحسن ولكنه يخبرها بأن قلبه لا يميل لها.

– يطلب صابر أبو شديد من ابنه عزمي تسليم الفتونة – بعد وفاته – لحسن الجبالي ، ويقابل أبو شديد رد فعل عنيف من عزمي الذي يصرخ به مدافعًا عن حقه بالفتونة.

– تنتهي الحلقة على مطالبة والدة عزمي لنجلها التمسك بفتونة الجمالية وأن يقتل والده إن استدعى الأمر ذلك.

ملخص الحلقة الثامنة عشر

– يكتشف عزمي العلاقة بين أخته ليل وحسن الجبالي عن طريق سيد اللبان الذي يطلب منه الثأر لشرفه بقتل الجبالي ولكن يرفض عزمي.

– يطلب عبده اللبان من والده الإذن ليتزوج من ابنة حسن الجبالي ويرفض والده ويخبره أنه لن يكون هناك حسن الجبالي ، وفي هذا الوقت تُقتل أحباب “أم ليل” وفي مكانٍ آخر يهاجم رجال اللبان حسن الجبالي وفجأة يظهر صابر أبو شديد رافعًا نبوته مدافعًا عن حسن الجبالي ليتلقى طعنة سكين بدلًا منه ويتضح أن القاتل هو فرج “ضياء عبدالخالق” الذي أصبح أحد رجال سيد اللبان.

ملخص الحلقة التاسعة عشر

– يستغل رجال اللبان انشغال رجال الجمالية بعزاء صابر أبو شديد ويقومون باقتحام الحي بهدف تمكين سيد اللبان من الفتونة ولكن حسن الجبالي وعزمي والرجال ينجحون في التصدي للهجوم ويعلن عزمي أنه الفتوة بينما يتدخل فرج ويعلن رغبته في الفتونة معلنًا تحدي عزمي أمام أعين حسن الجبالي الذي وقف صامتًا.

– يجمع مشهد بين عزمي وسيد اللبان يهدده عزمي به ويخبره أنه الفتوة ، بينما يجمع مشهد بين حسن الجبالي ووالدته تطلب منه أنه يبتعد عن الفتونة لأنها لا تقوى على فراقه .. تنتهي أحداث الحلقة برفض عزمي لزواج حسن الجبالي من ليل.

ملخص الحلقة العشرين – حسن الجبالي فتوة للجمالية

– تطلب ليل من حسن أن يبتعد عنها خوفًا عليه من أخيها عزمي وطليقها سيد اللبان ولكن يخبرها أنه سيتزوجها بعد مرور أربعين يومًا على وفاة والجها.

– يبدأ عزمي وفرج في الدعاية لأنفسهما قبل بداية التحطيب بـ”النبوت” .. يسقط عزمي أرضًا نتيجة مكيدة مُدبرة من فرج ، وقبل إعلان فرج فتوة يظهر المتلتم ويطلب الفتونة كاشفًا عن وجهه ليتضح أنه حسن جبالي وتبدأ عركة النبوت والتي تنتهي بفوز ابن الجبالي ليصبح فتوة الجمالية وسط احتفالات أهالي الجمالية.ملخص الحلقة الواحدة والعشرون – سيد اللبان يصل للكنز!

– تبدأ الحلقة بمشهد فتح والدة حسن الجبالي وصية زوجها لحسن التي يوصيه فيها أن يكون أملًا للمظلومين وأن يحقق العدل .. ينفذ حسن وصية أبيه ويعلن عن جمع الفتوات من الأعيان مع خفضها على الفقراء ، والسماح للعربجية بالعودة إلى الحي مرة أُخرى.

– يتر عزمي الجمالية ويهدّد ليل بقتل حسن في حال زواجها منه ، وفي مشهد آخر يتزوج من جميلة .. يقوم رجال سيد اللبان بالهجوم على الشيخ مبروك وسرقة الذهب منه.

– يذهب سيد اللبان للجمالية لتهنئة حسن والمطالبة بالإفراج عن جعفر وفي نفس الوقت أرسل من يقوم بخطف ليل ولكنها استطاعت الهروب والوصول لحسن ، وتنتهي الحلقة على نظرات التحدي بين الفتوة وسيد اللبان.

ملخص الحلقة الثانية والعشرون – حسن ينزوج من ليل

– يأتي عيد الفطر ويقرر حسن الزواج من ليل فيذهب برفقتها حيث يقيم عزمي لاستئذانه بالزواج من ليل ولكن يرفض عزمي رفضًا شديدًا ، وتخبره ليل أنها ستتزوج من الشخص الذي تحبه “حسن”.

– يعقد حسن قرانه على ليل ويصل الخبر لسيد اللبان الذي يثور غضبًا ويتوعد بعد ترك حسن يعيش سعيدًا .. تنتهي الحلقة على ظهور شخص يسأل عن حسن الجبالي عرّف نفسه باسم “الشيخ المبروك”!

ملخص الحلقة الثالثة والعشرون – مؤامرة ضد حسن الجبالي!

– يذهب عزمي لسيد اللبان للتكاتف معه ضد حسن فهو لا يزال يرغب في الفتونة واللبان يرغب في الانتقام من حسن وليل.

– يذهب حسن للشيخ مبروك أثناء عقد قرانه على شكر لمواجهته وسؤاله عن هويته الحقيقية بعد ظهور الشيخ مبروك الحقيقي ، ويرد مبروك المزيف “أحمد خالد صالح” أنه من رعى الشيخ هلال وكان قريب منه في الوقت الذي تركه به ابنه الحقيقي لذلك يعتبر نفسه ابنه.

– تحذر ليل نورا ابنة حسن من الزواج من عبده اللبان لأنه من عائلة شريرة ولكن يأتي رد نورا على ليل بشكل عنيف وتطلب منها ألّا تتدخل .. تنتهي الحلقة على طلب عبده اللبان مقابلة حسن الجبالي.

ملخص الحلقة الرابعة والعشرون – سقوط حسن في فخ عزمي!

– يتفق عزمي مع الفتوات على الانتقام من حسن الجبالي ، ويسامح فرج الذي أخبره أنه لا يفكر في الفتونة وأن هدفهما واحد وهو التخلص من حسن.

– يرفض حسن طلب عبده اللبان بالزواج من ابنته  نورا ، وعلى الجانب الآخر يتلقى مبروك صدمة من شُكر التي تخبره أنها ستتزوج من فرج .. يترك مبروك لجمالية ذاهبًا إلى سيد اللبان الذي يعترف له أنه من سرق الذهب ويقوم بحبسه.

– يذهب حسن لعزمي بعد وصول أنباء بوجود عركة بينه وبين فرج ، وعندما يصل يكتشف أنها لعبة للإيقاع به ويطلب عزمي منه رفع النبوت ومن يفوز يحصل على الفتونة ولكن يرفض حسن ويستعد للرحيل فيغدر به عزمي بسكينه ليسقط حسن أرضًا وتنتهي الحلقة.

ملخص الحلقة الخامسة والعشرون – حسن الجبالي حي

– يعلن عزمي وفاة حسن الجبالي وأنه الفتوة الجديد لتعيش الجمالية يوم هو الأصعب منذ وفاة أحمد الجبالي .. يستقبل أهل حسن الخبر بالصراخ والبكاء الشديد.

– يجبر عزمي أخته ليل على العودة لبيت أبيها وعندما تصل تشعر بإغماء ليكتشفوا أنها حامل.

– عن طريق الصدفة يصل أحد العربجية إلى حسن الجبالي فيقومون بنقله حيث يسكنون لمحاولة إنقاذ حياته.

ملخص الحلقة السادسة والعشرون – وفاة والدة حسن الجبالي

يستعيد حسن الجبالي وعيه كانًا لعزمي الوعيد ويتفق مع الأعور أن يساعده مقابل ما يحتاج من أموال.

– يعود مبروك متخفيًا إلى الحي ويطلب من شُكر أن تساعده في إنقاذ الجمالية من الظلم الذي يتعرض له الأهالي.

– تنتهي الحلقة بوفاة أم حسن الجبالي وعلى الجانب الآخر يشعر حسن بشعور سيء وكأنه أحس بوالدته.

ملخص الحلقة السابعة والعشرون – حسن الجبالي يستعد للانتقام

 – يُفاجأ فضل عندما يعلم بأن حسن الجبالي حي ويذهب لمقابلته ، ويخبره أن زوجته حامل ويصدمه بخبر وفاة والدته ليبدأ حسن الاستعداد للعودة للجمالية والانتقام من عزمي.

– يرسل سيد اللبان عدة نساء ليقمنْ بإجهاض ليل .. تنتهي أحداث الحلقة بعودة حسيبة والدة عزمي بعد اختفائها وقتلها لضُرتها أحباب.

ملخص الحلقة الثامنة والعشرون – حسن يستعيد الذهب

 – يضع حسن الجبالي خطة دخول المذبح واستعادة الذهب من سيد اللبان ، وينجح حسن في استعادته بمعاونة عابد “أحمد خالد صالح”.

– تحاول ليل الاعتداء على حسيبة ويتدخل عزمي ويقوم بحبسها .. يذهب سيد اللبان لعزمي ويخبره بأمر الذهب وتطلب ليل الحديث معه فتخبره أنها موافقة على العودة له في حال التخلص من حسيبة.

– تنتهي الحلقة على زيارة أحد الفتوات لعزمي ليخبره أن هناك استعدادات من الحاج أحمد “فريدة سيف النصر” للهجوم على الجمالية بقيادة حسن الجبالي.

ملخص الحلقة التاسعة والعشرون – اختطاف نورا!

 – تقوم ليل بقتل زوجة أبيها حسيبة انتقامًا لوالدتها ، ويثور عزمي عندما يعلم بذلك ويحاول قتل ليل إلا أنها أنكرت ذلك.

– يصل خبر نجاة حسن الجبالي من الموت لابنته نورا أولًا ثم لزوجته ليل فذهبا إليه .. تنتهي الحلقة بخطف عزمي لنورا .. تنتهي الحلقة على استغاثة زينب شقيقة حسن وإخباره بما حدث ليقرر حسن مداهمة الجمالية الليلة.

ملخص الحلقة الأخيرة – عاش حسن الجبالي!

– تخبر مريم ابنتها جميلة برغبتها في الزواج من مدحت مديرها في العمل وهو ما يقع على جميلة كالصاعقة.

– تشهد الحلقة انكسار مرتضى بعد إنجابه لطفل مريض ليندم على ما فعله بزوجته زينب.

– تحاول رقية الصلح بين ابنتها وزوجها ولكنها تفشل فتصحبها إلى المنزل وتجد ابنتها الصغيرة تستعد للهروب فتشتكي إلى الله حالها وتسقط مغشيًا عليها.

محمود احمد (Adby)

كاتب سينمائي ومحرر بموقع بيهايند ، عاشق للسينما منذ طفولتي .. أُفضل السينما التي تحمل أفكاراً جريئه .. مؤمن بقدراتنا الفنية في مصر والعالم العربي ونستطيع مواكبة السينما الغربية .. لدينا الموهبة فقط تنقصنا الإمكانيات!

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى