رمضان 2019

تشابهت أراء واختلفت أخري فماذا بين طارق وقابيل؟، ملخص مسلسل قابيل الحلقة 6

تبدأ أحداث الحلقة 6 من مسلسل قابيل بمقابلة طارق و مي صديقتة منذ زمن وكان بينهم حب وفي طريقهم للزواج،لتعرض عليه مي مشكلتها مع زوجها التي تريد خلعه نظراً لمعاملته السيئة لها التي تصل أحيانا إلي الضرب، وأثناء هذه المقابلة يأخذ زوجها صور لطارق ومي، ويعرضهم في المحكمه أثناء إلقاء أقواله إلي أن يطلق مي ويهددها بأخذ ابنها منها.

يتحاور عبدالرحمن مع طارق عن هوية قابيل ولأي فئة ينتمي ليجد طارق يمتلك نفس وجهة نظر قابيل عن أدم ولكنه يشفق علي سما كونها وحيدة في الدنيا، إلي أن يقطع عادل الذي إنضم مؤخرا للقضية حديثهم والذي كان يؤيد حمزة في قضيته ضد طارق إلي أن قتل حمزة زوجة طارق، ليخبره بإختفاء حمزه ملقيا الإتهام عليه بطريقة ما ليغضب طارق ويلقي عليه اللوم علي ما فعله مسبقا.

يذهب طارق هذه المره لأحد منازل حمزه لا ندري عما يبحث إلي أن جاء أحد ليذهب طارق مسرعا تاركا هاتفه، ثم عبدالرحمن يخبر طارق عن ضحايا قابيل هذه المره وهما حمزه وزوجته في السر، ليذهبوا مسرعين للمنزل الذي ترك به طارق هاتفه ولم يجدوا أثر لخطف أو عنف ولكن عبدالرحمن وجد موبايل طارق وبرر طارق ذلك بإنه تركه وهو يبحث في تلك الغرفه قبل عبدالرحمن،ليذهب بعد ذلك عبدالرحمن وعادل لمنزل حمزه بدون طارق وذلك بتعليمات اللواء منصور، ويتحدث عادل إلي ابن حمزه ليخبره الأخير أن والده كان يهدد مؤخرا وأنه سيبحث عن تلك التهديدات، وتنهي الحلقة بشك وتوعد… شك من عبدالرحمن بسبب هاتف طارق الذي وجده بأملاك حمزه، وتوعد لشباب بموتوسيكل لطارق بالقتل حتي انقض عليهم وعرف إنهم من طرف فريد الكومي نجل حمزه.

في المجمل حلقة تميزت بحبس الأنفاس حتي تتر النهاية وتألق بها أكثر من ممثل علي رأسهم ممدوح وتألق أصبح معتاد من الشناوي وفي إنتظار المقبل ليجيب علي تلك التساؤلات التي تركت لنا من حقيقة ربط طارق بقابيل من عدمها.

احمد على

محرر في موقع بيهايند عاشق للسينما الواقعيه ومحب للكره
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock