مراجعات

مراجعة الموسم الثانى من انمى The Promised Neverland – كارثة بكل المقاييس

The Promised Neverland

بعد موسم أول استثنائى يعود أنمى The Promised Neverland إلينا من جديد بموسم ثانى وسط ترقب من الجميع و مخاوف من هبوط مستوى الأنمى بعد موسمه الأول الذى جذب الجميع فهل استطاع تخطى هذه المخاوف؟

*تحذير بحرية حرق أحداث الموسم الأول لمن لم يشاهده بعد مع عدم حرق أحداث الموسم الثانى*

قصة الموسم الثانى من أنمى The Promised Neverland :
تدور قصة الموسم الثانى مع ايما و راى و باقى أطفال الملجأ بعد هروبهم بنجاح لنشاهد ماذا يقبع خلف الأسوار بانتظارهم و هل يوجد بشر آخرون أم أنهم سيكونون وحدهم بمواجهة الشياطين ؟

https://www.youtube.com/watch?v=rBbayXoys7o

– قبل بداية الموسم ساورتنى بعض المخاوف المتعلقة بمستواه فمخاوفى بشكل أساسى كانت من انخفاض المستوى بسبب انفتاح العالم بشكل كلى فبدلاً من كون العمل يدور فى مكان واحد بقواعد محددة و شخصيات محدودة يتسع عالمنا فجأة و تزيد قواعده و هو ما يمثل تحدٍ كبير أمام كُتاب العمل و بالرغم من ذلك أسوأ السيناريوهات التى مرت برأسى لم تقترب من الكارثة التى حدثت بالموسم الثانى.

اقرأ أيضاً: مراجعة الموسم الأول من أنمى The Promised Neverland

نعم ؛ الموسم الثانى هو كارثة بكل المقاييس فَقَد مع تتابع حلقاته اهتمامى الشخصى بمتابعة الأحداث أو معرفة أسرار عالم الأنمى لأنه ببساطة المنطقية أصبحت شئ نادر عندما تراه فى هذا الموسم .

the promised neverland season 2
the promised neverland season 2

– يبدأ الموسم بثلاث حلقات أولى جيدة جداً و تسير بشكل جيد و برتم سريع حتى نهاية الحلقة الثالثة التى كانت إيذاناً ببداية المشاكل .

– المشكلة الأكبر كانت التسرع فمن ناحية الأحداث كانت تسير بسرعة شديدة للغاية بشكل أسرع من المطلوب بالإضافة للتسرع فى الكتابة نفسها و الوقوع بأخطاء ساذجة للغاية فعلى سبيل المثال ببعض الحلقات تنتهى الأحداث مع حدث صادم و مثير أو غامض و مع قدوم الحلقة التالية لا يتم ذكر هذا الحدث حتى أو معرفة كيفية خروجهم من المأزق .

– مع تقديم مدينة الشياطين و بداية الاحتكاك بهم خسر الأنمى اهتمامى بالكامل فحدث بمثل هذه الأهمية و الضخامة لم يتم التحضير له بأى شكل من الأشكال و هو شئ يمكن الجمع فيه بين التسرع و الاستسهال كذلك و النتيجة النهائية هى انعدام المنطق و حذف أحداث هامة كان لابد من عرضها .
إستكمالاً لسلسلة التسرع فلدينا أيضاً بعض الأحداث المنتظرة و الهامة و التى نراها تُقدَم إلينا بشكل ساذج إلى أقصى حد و المُشاهِد بالطبع مُطالب بالتصديق و التسليم لما يُقال دون أن يرى أى تفسير مُقنع يُذكر .

the promised neverland الموسم الثانى
the promised neverland الموسم الثانى

– بالإضافة لكل ما سبق فقد أقدم الأنمى فى محاولة يائسة و بائسة لإضفاء جانب فلسفى إنسانى لقصته فيما يتعلق بقتل الشياطين و مدى استحقاقهم للحياة هو ما لم يكن موفقاً و ذلك ليس فقط لأن وجهة النظر تلك غير منطقية فى سياق الأحداث بل و خرجت كذلك من أشخاص من غير المنطقى تماماً أن يكون هذا رأيهم فى محاولة لإقناع المُشاهد بأن هذه الشياطين تستحق الحياة و أنها مثل الإنسان و قد تم تقديم ذلك بمشهدين أو ثلاثة على الأكثر و هو بكل تأكيد لم يكن كافياً بأى شكل لإقناعى بوجهة نظر كهذه بل لم يقنعنى بإمكانية وجودها بين البشر من الأساس فى ذلك التوقيت على الأقل.

– جميع الشخصيات مازالت كما هى لم تتطور أو تتغير بأى شكل و كل ما حدث هو إضفاء رشة من اللامنطقية حول أفكارهم لا أكثر ولا أقل كما لم يقدم الموسم أى شخصيات جديدة تُذكر كذلك  .

the promised neverland season 2
the promised neverland season 2

اقرأ أيضاً: قائمة بأشهر 10 مسلسلات انمى يجب ان تشاهدهم

النهاية يصعب وصفها ؛ حقاً يصعب إيجاد كلمات مناسبة لوصف تسلسل النهاية الذى اتضح أنه تسلسل نهاية الأنمى كاملاً و ليس الموسم فقط ، نهاية لا تتناسب مع ما شاهدناه بموسم أول احترم عقل المشاهد و قدم له جرعة مرتفعة من المتعة و المشاعر المختلفة و لم أتوقع أنه عند مشاهدتى لنهاية قصة كهذه سأشعر بهذا الكم من تبلد المشاعر و البرود ، نهاية أقل ما يُقال عنها انها مخيبة للآمال و مدمرة لمشروع كان بإمكانه تحقيق أكثر بكثير مما قدمه.

تقييم انمى The Promised Neverland الموسم الثانى:
موسم كارثى للنسيان قدمه لنا صُناع الأنمى بعد فشلهم فى اقتباس المانجا بالشكل المُناسب و هو الخطأ الذى يتقاسموه مع الرقابة اليابانية التى رفضت العديد من أحداث المانجا الهامة للغاية نظراً لإستخدام الأطفال فيها أسلحة نارية و كما اتضح فلم يستطع صُناع الأنمى بمساعدة المانجاكا سد الثغرات التى خلقتها الأحداث المحذوفة فخرج لنا موسم مشوه بكل أسف .
تقييم الموسم الثانى من أنمىThe Promised Neverland هو 1/10

محمد هشام
كاتب بموقع بيهايند و طالب بكلية الطب جامعة عين شمس من مواليد المنصورة، محب للسينما وكرة القدم.