مراجعات افلام ومسلسلات

مراجعة مسلسل Ratched – هل نجحت نيتفليكس في رهانها التلفزيوني الجديد؟

ربما لم يدرك صناع مسلسل Ratched أنه من الصعب في بعض الأحيان إحياء الموروثات الكلاسيكية القديمة في أعمالٍ فنية وأنه من الأفضل الإبقاء عليها كما هيا محتفظة بمكانتها وبما قدمته وكان سبباً في إسعاد محبي الفن السابع والحديث المستمر عنها في جميع الأوساط السينمائية حتى وقتنا هذا

السؤال الذي تردد بعد انتهاء عرض مسلسل Ratched وكان من الصعب إجابته: لماذا الممرضة “راتشيد” بالذات، ما هو المثير في حياتها كي يخصص لها عملٌ بأكمله يقدم على إسمها كشخصية شهيرة ظهرت في إحدى أهم أفلام “هوليوود” الكلاسيكية “One Flew Over The Cuckoo’s Nest” ؟

نرشح لك ايضاً:افضل مسلسلات اجنبية ستشاهدها على الإطلاق

مراجعة مسلسل Ratched

This is what the original Nurse Ratched looks like now

إن تعامل “رايان ميرفي” المعروف بتقديمه للمسلسل الشهير “American Horror Story” لم يكن مثالياً على الإطلاق،تعامل بعيد كل البعد عن الفيلم و الرواية المقتبس عنها الفيلم والعمل ذاته، فقد نأى كليتاً عن موادهم بلا سببٍ واضح لذلك ،وحصر التجربة في نطاقٍ معين تعرف تجاربه السابقة به تسبب في ملء المسلسل بعديد التناقضات والتفاصيل التي لا تمت للمنطق بصلة.

Ryan Murphy Is Creating A New Miniseries For This 'American Horror Story' Actress -- And It's Not Sarah Paulson

كل ما قدم كان مصدراً للتساؤلات والتعجب تحول فيما بعض إلي سخط كامل على الفكرة برمتها التي أهدرت وقت عديد المشاهدين في جوانب غير مفيدة ولا تضيف شيئاً للتفاصيل التي يعرفها الجميع بشخصية “راتشيد”، عيوبٍ لا تحتاج إلي أعينٍ خبيرة في النقد لرصدها والحديث عنها، بل هي تحتاج القائمين علي إدارة منصة “نيتفليكس” إلي إعادة حساباتهم ومنع تقديم الموسم الثاني من المسلسل نظراً لكون الأول رهانٌ خاسر للشبكة علي الصعيد النقدي والفني والجماهيري، وخصوصاً الأخير حيث لم يكن هناك من يتحدث عن العمل أو يكن له ذرةُ من الوقت لمشاهدة حلقاته الثمانية.

قصة مسلسل Ratched

تدور أحداث مسلسل Ratched في أواخر الأربعينيات عن ممرضة تدعى “ميلدريد راتشيد” التي تصل إلى شمال كاليفورنيا من أجل البحث عن عملٍ في مستشفى للأمراض النفسية تقام بها عدة تجارب جديدة ومختلفة على العقل البشري، تقدم ميلدريد نفسها ظاهرياً على أنها صورة مثالية لما يجب أن تكون عليه الممرضة المتخصصة،ولكن بمرور الوقت وتوغلها الزائد داخل نظام المستشفي في رعاية الصحة العقلية ، يتبدد المظهر الخارجي الأنيق ل”ميلدريد” ويكشف عن ظلامية مريبة كان تتزايد بداخلها منذ فترة طويلة، ليخرج من عبقها الزكي وملامحها الحسنة وحشاً كاسراً سيكون من الصعب إسقاطه نهائياً.

Ratched Takes a Cue From Dorothy Draper | Architectural Digest

المشكلة الأولى تكمن في التناقضات العديدة لشخصية “راتشيد”، يفترض أن يكون الهدف من العمل هو إظهار النمو الكبير للشر الذي تتمتع به الشخصية من الأساس والعوامل المترتبة علي طغيانها و نزعات الشر الكامنة بداخلها، لكن “رايان ميرفي” لم يعي وجوبية إيجاد صيغة مناسبة ترسخ بمقدورها تتحول الشخصية من حالة إلي أخري، أو من وضعية إنسانية إلي وضعية أكثر خطورة وأكثر غلظةً وحدة وقسوة في الطباع.

New Ratched Trailer Features Sarah Paulson, Cynthia Nixon, Lesbianismما الفائدة من التكتل بشكلٍ زائد علي ميول “راتشيد” العاطفية (لن يتم ذكر تفاصيل زائدة لتجنب الحرق) وعلاقتها مع إحدي الشخصيات، فالتغييرات التي طرأت علي شخصية “راتشيد” لم تتخذ منحنى تصاعدي، بل كانت متقلبة علي نحوٍ كبير ويصعب إستساغها أو الاقتناع بها نظراً لعدم التمرير الجيد لكون “راتشيد” نموذجاً واضحاً لقسوة النفس البشرية وتكرار حالةٍ واحدة لا غير لم تكن مقنعة بأية شكلٍ من الأشكال.

RATCHED Explores How Mildred's Childhood Shapes Her Life - Nerdist

يعيب مسلسل Ratched أيضاً هو الحشو الزائد لمشاهد الإغراء والحميمية وتخصيص وقتاً طويلاً لها دون أية داعٍ لذلك، لا يمكن إنكار أن منها ما يبرر إحدي أهم خطوط الأحداث والخاص بشقيق “ميلدريد” القاتل “إدموند” الذي ارتكب جريمة قتلٍ شنيعة ببداية المسلسل ويفتقد للكثير من ملذات الحياة التي جرفته بعيداً إلي نواحي وخيمة العواقب، لكن الشئ إذا زاد علي الحد قد يوصم العمل بالملل الزائد والتعجب من تلك التعددية التي لا يمكن تبريرها.

لكن “رايان ميرفي” لم ينتبه إلي ذلك، وهنا نعود من جديد لمشكلة التناقضات التي تتناسب مع الزخم المبالغ فيه في الفكرة، فالمسلسل يشهد تواجدٌ ملموس لعدد من الشخصيات المساندة التي فرض لها “ميرفي” مساحاتٍ كبرى في السياق بخلفياتٍ زاخرة بالتفاصيل وتطوراتٍ متوالية تحدث لهما مع سير العمل، كل ذلك ساهم في مشكلتين فرعيتين أولهما تبدد إيقاع العمل في عديد المرات بين الظلامية الدرامية والجانب العاطفي الذي يخص شخصية “ميلدريد”.

Ratched Trailer: Sarah Paulson Flies Over The Cuckoo's Nest In This Gripping Ryan Murphy Thriller For Netflix (Watch Video) - Report Door

وثانيهما سحب الإهتمام أكثر فأكثر من قصة “ميلدريد” وحيازة الجانب السوداوي الذي من المفترض أن يكون لذلك العنصر نصيب كافياً في باقي أحداث العمل كما كان الحال في بدايته التي كان من المفترض الإستمرار عليها، فخلاصة القول أن صانع المسلسل “رايان ميرفي” لم ينجح في فرض حالة من التناغم بين عناصر القصة المختلفة وأفقد الفكرة هدفها المنشود في تمهيد سيرة خاصة بشخصية “راتشيد” تبرر سلوكها المعروف عنها والشهرة التي حظت بها كأحد أهم أشرار “هوليوود” وأكثر سيداتها قساوةً وحدةً في الطباع.

Netflix drama with Sophie Okonedo tells story of asylum nurse Mildred Ratched | Jewish News

علي الجانب الأخر، حظي مسلسل Ratched بلمحاتٍ إخراجية مميزة من حيث تصميم الإنتاج لأجواء الأربعينيات واختيار الأزياء كـ زي الممرضات في مستشفى “لوسيا” مسرح غالبية أحداث المسلسل،بجانب المكياج وتصفيف الشعر المثالي لشخصية “راتشيد” بلمحةٍ مقاربة لهيئتها في الفيلم، وكادرات التصوير الواسعة والقريبة من شكل الشخصيات مجسدةً إنفعالاتهم وتفاعلهم مع بعضهم البعض، تلك الإسهامات كان ينقصها سيناريو تلفزيوني جيد كي يتوافق مع كل هذا من أجل إعادة تقديمٍ مناسبة لشخصية يحبها الجميع بلا إستثناء وعنصراً هاماً في الثقافة السينمائية عند الكثيرين.

Ratched: Sarah Paulson's Mildred Gets Right to the Point in New Poster

ربما كان الرابح الوحيد من العمل برمته هي النجمة “سارة بولسن” التي بالرغم من عدم استثمار موهبتها في عملٍ مناسب غير “Ratched” تمكنت من تقديم ما يثبت أحقيتها بإعتلاء المرتبة الأولي التي تضم صفوة النجوم وأكثرهم براعة وتفانياً في التجسيد، “سارة” البالغة من العمر خمسةً وأربعين عاماً تمتاز بوجهٍ هوليوديٍ متعدد القدرات من حيث ارتجال الانفعالات المناسبة والتباين بينهم بسهولةٍ ويسر وهذا ما أمن لها الدور عن جدارة، بالطبع لم يتح المسلسل الفرصة لعكس معالم الشر وخصائص شخصية “راتشيد” كما هو مذكور عنها بكثرة، ولكن تمكنت “بولسين” من إرساء الطريقة التي حددها السيناريو بنجاح وتعاملت معها حتي النهاية بتيمةٍ واحدة، مما ساهم ذلك في إرضاء العديدين بالرغم من عيوب المسلسل الموجودة.

This 'Ratched' Trailer Shows Sarah Paulson At Her Most Terrifying

حتي وقتما كان مسلسل Ratched يسير علي خطيً لا بأس بها في بدايته، إرتقت “بولسن” بأدائها حسب ما إتيح لها وإستطاعت أن تبرز صرامةٍ مخيفة تذكرنا لو قليلاً بما قدمته “لويزي فليتشر” في “One Flew Over The Cuckoo’s Nest”، أداءٌ ربما يؤمن لها الفرصة المناسبة لترشح لجائزة “إيمي” في فئة الممثلة العام المقبل، ولكن قد يساهم المسلسل بما قدمه في تقليل فرصها في الترشح، وإن حدث ذلك فلا يمكن إنكار منطقيته، فليأمل الجمهور أن يعطيها القائمين علي الجوائز الفرصة وتقدير ما قدمته بالرغم مما علي المسلسل من إنتقادات.

Ratched,” Reviewed: A Confused, Caricaturish Origin Story for the “Cuckoo's Nest” Villainess | The New Yorker

في الختام، بالرغم من جودة الإنتاج وقوة الطاقة التمثيلية ل”سارة بولسن” ورفاقها بالمسلسل، لم يكن مسلسل Ratched جذاباً أو ضرورياً من الأساس، بل كان تناقضاً غريباً بين الظلامية والدراما يصعب تجانس عناصره مع بعضهما البعض، وبالتالي فشل العمل في محاولة ربط نفسه بالإرث الكبير لفيلم “One Flew Over The Cuckoo’s Nest” وتكرار نجاحه الساحق حتى وإن لم يكن سينمائياً من الأساس.

نرشح لك ايضاً:  افضل افلام غموض وتشويق واثارة في 2020

اسامة سعيد

كاتب وناقد سينمائى بموقع بيهايند وطبيب بشرى، محب للفن بشكل عام والسينما بشكل خاص.

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى