مراجعات

مراجعة مسلسل راجعين يا هوى .. عودة جيدة للدراما الإجتماعية

راجعين يا هوى

الدراما الإجتماعية و دراما العائلة كانت غائبة بشكل كبير لفترة طويلة، إلى أن تم عرض مسلسل راجعين يا هوى، الذي أستطاع بأجوائه أن ينال اهتمام الكثيرين، فهل تمكن من النجاح في تلك المنطقة الوعرة خاصة مع اعتياد الجمهور على الأعمال اللاهثة والقائمة على الاكشن والغموض مما قد يشكل خطراً عليه في النجاح.

قصة مسلسل راجعين يا هوى:

تدور أحداث العمل حول بليغ ابو الهنا الذي تتراكم عليه الديون بعد الفترة التي عاشها في أوروبا فيقرر الرجوع إلى مصر من أجل المطالبة بحقه في الميراث من عائلته، ولكنه يجد أن عائلته مفككة تمامًا وغير مترابطة ويصبح أمامه مهمة البحث عن سداد ديونه قبل انتهاء المدة المحددة وإصلاح شؤون عائلته

السيناريو والحوار:

المسلسل ينتمي إلى مدرسة الكاتب الكبير أسامة أنور عكاشة حيث تنبعث منه أجواء العائلة والصداقة الحقيقية والحب وهي توليفة غابت كثيراً عن الدراما الرمضانية.

وقد نجح الكاتب محمد سليمان عبدالمالك في تحويل رائعة الكاتب الكبير إلى عمل تليفزيوني يتماشى مع التطور التكنولوجي في الوقت الحالي، وكان موفق للغاية في ذلك فجاء السيناريو متماشيًا مع العصر في كل جوانبه.

راجعين يا هوى
راجعين يا هوى

وعلى جانب أخر فإن السيناريو سار منذ البداية بتقديم الشخصيات بهدوء دون استعجال، خاصة وأن أجواء المسلسل نفسها هادئة بعيدة عن أجواء الأكشن والقتل وغيرها.

وهو ما كان تحدي خاصة مع اعتياد الجمهور على تلك النوعية من الأعمال أو الأعمال التي تسير وراء حل لغز ما، ولكن السيناريو اهتم بكونه إجتماعيًا في المقام الأول وهو ما نجح فيه

واستطاع السيناريو وضع أكثر من خط درامي يسير جنبًا إلى جنب مع الخط الرئيسي المتمثل في رغبة بليغ أبو الهنا في استرداد ميراثه، وكانت تلك الخطوط الدرامية مميزة، والمتأمل في السيناريو يجد أنه متوافق مع أسلوب أسامة أنور عكاشة فالبطل ليس مثاليًا مع بعض العيوب في شخصيته ولكنه على الرغم من ذلك يحمل بداخله روح ابن البلد المحب لأصدقائه وعائلته والذي يقدم لهم يد العون دائمًا.

الأجواء في العمل كانت محببة ما بين الانتقال للقصر والجمالية وشلة الأصدقاء، وهي أجواء مفتقدة في الدراما مؤخراً ولكنها جاءت مميزة للغاية، كما اعتمد السيناريو على بعض الكوميديا الخفيفة من بعض المواقف والتي كانت موفقة وغير مقحمة على الإطلاق.

راجعين يا هوى
راجعين يا هوى

 

كما أن الحوار جاء متزن فلم يحمل العديد من الجمل الخطابية ولم يكن سطحيًا، بل كان متوافق مع الأحداث ويحمل صبغة العصر ولكن دون ركاكة.

ربما تكون المشكلة الوحيدة بالسيناريو وهي السائدة بالتأكيد هو المعاناة من المط وبطء الرتم في كثير من الأوقات لمواصلة السباق الرمضاني.

الأداء التمثيلي:

خالد النبوي يملك كاريزما خاصة استطاع استخدامها بشكل جيد وغاص في تفاصيل بليغ ابو الهنا بشكل جيد ليمنحها من روحه الخاصة.

وأستطاع النبوي أن يكون ثنائيات رائعة مع كل من نور النبوي وهنا شيحة واللبنانية نور، وكانت ثنائيته الأفضل مع أحمد بدير، وجميعهم قدموا أداءات رائعة.

وصولا لوفاء عامر وانوشكا واسلام ابراهيم الذين تمكنوا من تقديم أدوارهم بشكل جيد وكذلك الأدوار الشبابية تألق أصحابها خاصة سلمى أبو ضيف التي قدمت أحد أفضل أدوارها منذ فترة طويلة.

راجعين يا هوى
راجعين يا هوى

الإخراج:

استطاع محمد سلامة أن يستغل حالة الهدوء المصاحبة لأجواء العمل فتحرك بالكاميرا في مصر القديمة وأظهرها بشكل جيد.

وبحث بشكل دائم عن تقديم كادرات مميزة مريحة للنفس ومناسبة للأجواء خاصة وأن أجواء العمل هادئة ولكن إخراجه كان متماشيًا مع العمل ومتوافق مع الموسيقى التصويرية للرائع خالد حماد التي تم توظيفها بالأحداث بشكل جيد.

افضل مسلسلات مصرية 2021 – مسلسلات تستحق مشاهدتك

التقييم النهائي:

مسلسل راجعين يا هوى يستحق تقييم 8\10 لكونه عمل استطاع أن يسير في درب خاص أفتقدناه في الدراما، ونجاحه قد يشجع صناع الدراما على العودة إلى تلك النوعية من الأعمال التي افتقدناها.

عادل ابو الفضل
كاتب وسيناريست ، اعمل في الوقت الحالي Content creator بدأت في مجال الكتابة بمسلسلات إذاعية ، وأذيع مسلسل 95 شارع الشهرة على راديو 95 FM ، توليت تدريب الطلاب في أحد الجامعات على الإعداد والتقديم الإذاعي ، وفي 2019 صدرت لي الرواية الأولى بعنوان "تريلو" ، كما إني أحد المشاركين في إنشاء Media production company تحت مسمى Bibars Films والمعنية بإصدار الأفلام القصيرة و الإعلانات ، والتي انتجت مسلسل قصير من تأليفي تحت اسم "واحد شبحوا" على اليوتيوب بالإضافة لكتابة العديد من المقالات السينمائية ، وكتابة العديد من البرامج على منصة اليوتيوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.