رمضان 2020مراجعات افلام

مراجعة مسلسل الفتوة .. مغامرة تستحق المشاهدة

– منذ الإعلان عن مسلسل الفتوة وبدأ الجمهور في طرح التساؤلات حول العمل، منهم من أصدر حكمًا ومراجعة مسلسل الفتوة  قبل ان يبدأ وبعض التعليقات أنه ما هو إلّا نحت للأعمال القديمة التي تناولت عصر الفتوّات ومنهم من استبشر خير بالمسلسل .. هل قدّم المسلسل ما يجعله مختلفًا؟

قصة مسلسل الفتوة

تدور أحداث مسلسل الفتوة منتصف القرن التاسع عشر في حي الجمالية .. يركّز المسلسل على العلاقات الاجتماعية والصراعات الدائرة بين الفتوات وقتذاك.

مراجعة مسلسل الفتوة 

– يعود بنا العمل إلى عصر الفتوّات الذي انعدم الحديث عنه تقريبًا .. الفكرة ليست بالجديدة على الدراما المصرية فهي الساحة المُعدة خصيصًا لنجيب محفوظ والتي يسير فيها دون منازع، وهو ما جعلني أشعر بوجود استسهال على المستوى الدرامي في الآونة الأخيرة واتجاه صناع الأعمال لإنتاج ما هو مضمون نجاحه على طريقة السهل الممتنع متجنبين مواجهة أية تحديات .. ما رأيناه في مسلسل الفتوة مختلفًا ولا شك أنها خطوة جريئة خطاها هاني سرحان بإقدامه على كتابة مسلسل يتناول حقبة تاريخية مهمة في مصر.

السيناريو

– تصميم جيّد للشخصيات مع الحرص على توضيح دوافعهم وتقديم تبريرات لقراراتهم، ومع الوقت تفرّعت الخطوط الرئيسية إلى عدة خطوط فرعية تسير جميعها بشكلٍ متوازن .. يمكننا رؤية الإتقان الكتابي في التسلسل المبهر لبعض الحلقات ، ولنا في الحلقة الرابعة عشر – حلقة المولد – أفضل مثال .. إذا أعددنا جائزة لأفضل تسلسل في رمضان 2020 فستحصل الحلقة الرابعة عشر على التسلسل الأفضل دون منازع.

– على عكس المسلسلات المصرية بداية الفتوة كانت هادئة الأحداث لم يلجأ إلى الحل السهل وهو جذب المشاهد بأحداث سريعة وتقديم حلقات أولى مثيرة ثم يسقط فريسة للملل والتطويل ، واختار العمل الطريق الأصعب المتمثل في تصاعد الأحداث بشكلٍ تدريجي وتقديم نصف أول هادئ على مستوى الأحداث ونصف ثاني مشتعل الأحداث .. المسلسل مليء بالإسقاطات الاجتماعية والسياسية في قصة تاريخية ولكنها صالحة للتطبيق في أي زمن ، ونثرها صناع العمل بذكاء وعناية شديدة.

الإخراج

– اتفقنا أم اختلفنا على ترتيب مسلسل الفتوة وسط منافسيه يجب أن نرفع القبعة للمجهود الكبير من صناع العمل لإخراج المسلسل بهذا الشكل المبهر على المستوى البصري والديكورات الضخمة التي استغرق بنائها ما يقرب من ثلاثة شهور لهذا أرى أن مسلسل الفتوة الأفضل على المستوى البصري وسط مسلسلات رمضان 2020 في وقت نرى تفوقًا بصريًا في أعمالٍ أُخرى كمسلسل “النهاية ، ليالينا80”

– اتسم تنفيذ المخرج حسن المنباوي للسيناريو بالجيد فأعطى المسلسل روحًا مساهمًا بشكل كبير في خلق المتعة البصرية وجعل المشاهد يبتسم تلقائيًا وهو يشاهد حلقات المسلسل بفضل حركة الكاميرا التي لا تهتم فقط بتتبع الممثلين ونقل تطورات الأحداث بل تُرينا كادرات غاية الجمال مع الموسيقى الجيدة والمناسبة لمضمون العمل .. تسرّع المسلسل في مشاهد الأكشن وخرجت بشكل متواضع وانتظرت مع توالي الحلقات تحسنًا في تلك المشاهد وهذا للأسف لم يحدثْ.

طاقم التمثيل

– اختيار جيّد لطاقم العمل بداية من البطل ياسر جلال في دور “حسن الجبالي” الذي دائمًا ما يثبت أنه جدير بالفرصة التي يحصل عليها بفضل اجتهاده ومحاولاته الجادة لتقديم أداء راقي بعيد عن التكلف ، مرورًا بالفنان القدير رياض الخولي راعي الشر في مسلسل الفتوة ، والفنانة القديرة إنعام سالوسة صاحبة الأداء التلقائي والمؤثر في دور أم “حسن الجبالي” .. أحب أن أرى أحلام الجريتلي على الشاشة ويمكنني القول أنها من مكاسب رمضان 2020.

– ظهور نسائي جيد نسبيًا .. مها نصار صاحبة الأداء النسائي الأفضل وأتمنى أن نراها الفترة المقبلة لأنها جديرة بالفرصة وموهبتها تؤهلها لذلك .. تفاوتَ أداء نجلاء بدر ومي عمر بين المتوسط والجيد .. قدمّت الأولى واحد من أفضل مشاهدها التمثيلية في الحلقة الأخيرة من المسلسل وصلت خلاله لذروة التفوق التمثيلي .. مي عمر في تطوّر طفيف ولكن مازالت تسير في دائرة الأداء المتوسط .. الخط الرومانسي فعّال ولم أشعر بتكلف في تنفيذه وأخص بذلك الثنائي الشاب أحمد خالد صالح وهنادي مهنا.

– أداء أحمد صلاح حسني ليس بالسيء ولكنه بعيد عن التفوق .. لا يمكنني نكران أنه قدم واحد من أفضل مشاهد المسلسل تحديدًا في الحلقة الأخيرة ولكنني لا أدري السبب وراء اعتماده تلك النبرة التي لا شك أنها تطلبت جهدًا منه لإظهارها وجهدًا بذله المشاهد حتى يتقبلها ولا تفسد متعة المشاهدة .. سعيد بمسلسل الفتوة لأنه جعلنا نرى الفنان القدير أحمد خليل مرة أُخرى على الشاشة في دور فتوة الجمالية .. أحمد خليل صاحب الظهور المتميّز والأداء الراقي المليء بالحكم والمواعظ الهادفة إلى تحقيق العدل وعدم الحيد عن مبادئ الفتونة.

– مسلسل الفتوة محاولة جريئة للخروج بعمل ذي روح تاريخية ورغم ذلك لم يحصل المسلسل على حقه إعلاميًا ورغم ذلك استطاع أن يجذب الجمهور إليه .. تقييمي للمسلسل 8/10 .. خطوة جديدة تخطوها الدراما المصرية أتمنى تكرارها وأتمنى أن يتشجع صناع الأعمال لخوض مغامرات درامية تزيد من فرص تطوير الدراما المصرية في الأعوام المقبلة.

تنبيه هناك حرق في القطعة التالية :

– لدي مأخذ على أحد المشاهد في الحلقة الأخيرة وتحديدًا مشهد العركة .. لماذا تراجع المسلسل عن معركة شعبية كانت ستجعل من مسلسل الفتوة ملحمة درامية .. لا أعلم إن كان التراجع يعود لأسباب إنتاجية أو هذا هو قرار صناع العمل من الأساس ولكني لم أتمنى أنْ يتخذْ المسلسل هذا القرار.

رأيك مهم
Like
Love
Wow
Sad
You have reacted on "مراجعة مسلسل الفتوة .. مغامرة تستحق المشاهدة" A few seconds ago

محمود احمد (Adby)

كاتب سينمائي ومحرر بموقع بيهايند ، عاشق للسينما منذ طفولتي .. أُفضل السينما التي تحمل أفكاراً جريئه .. مؤمن بقدراتنا الفنية في مصر والعالم العربي ونستطيع مواكبة السينما الغربية .. لدينا الموهبة فقط تنقصنا الإمكانيات!

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock