مراجعات افلام

مراجعة للفيلم الشهير 2001: A Space Odyssey

قصة فيلم A Space Odyssey

تدور أحداث فيلم A Space Odyssey حول مرحلة الأنسان البدائي وتتطوره الذي جاء من الحجز الأسود الغريب، وبعد ذلك تتطور الأحداث ونشهد تنقلات من الحاضر للمستقبل ومن القمر إلي المشتري، يتركز الفيلم حول (ديف) و(فرانك) وثلاثة آخرين ولكنهم في ثبات اصطناعي بالأضافة إلي هال الكمبيوتر المتطور الذي يدير المكوك الفضائي.

مراجعة فيلم A Space Odyssey

مراجعة A Space Odyssey

كثيرا ما تسائلت في نفسي عن فكرة الوجود والحياة! ، عن فكرة الحياة البشرية عن بداية البشر وعن تطوره المخيف ، يتعمق الفيلم أكثر في النفس البشرية واثرها علي الحياة ، تبدأ افتتاحية الفيلم بموسيقي صاخبة رائعة مع شاشة سوداء ليخبرنا “كوبريك” انك ستشاهد فيلما ليس سهلا ؛ ويبدأ القمر والأرض والشمس بالظهور مع موسيقي في مشهد متكامل عظيم جدا ، يبدأ “كوبريك” باظهار لوحات فنية رائعة عن بداية البشرية ، ليظهر لنا القردة بحياتهم الطبيعية يتغذوا علي الأعشاب ويعيشوا في سلام ، ليظهر مجموعة اخري من القردة تتصارع علي المياة ومن هنا يحدث صراع بين القردة ولكن مشاجرة بالصوت فقط ليس التحام بالأيدي ، ومن ثم يظهر حجر اسود لا نعرف ماهيته مع حيرة ودهشة وخوف من القردة ، يلمس القردة الحجر وتظهر عليهم علامات التطور الفكري ليعرفوا القتل والتغذية علي اللحوم في مشهد عظيم جدا ، ويبدأ القردة في أكل اللحوم وايضا الالتحام بالايدي مع المجموعة الأخري من القردة ، “كوبريك” من هذه الافتتاحية يؤكد ان التطور والمعرفة شئ مخيف فنري هنا القردة تطورت وقتلت واكلت اللحوم ، شبه “كوبريك” القردة بالأنسان في بدايته ومعرفته للتكنولوجيا والتطور ، فالقردة اساءت استخدام التطور كما فعل الانسان ، هنا “كوبريك” لا يقول ان الأنسان قرد انما هو تشبيه فقط ، ثم تبدء رحلة الأنسان للبحث عن ماهية الحجر الاسود في الفضاء ، ايضا “كوبريك” يبين ذكاء البشر في عمل كمبيوتر يتكلم ويفهم ويفكر بل ويتفوق عليهم ذكاءا.

– جسد “كوبريك” فيلمه عن الانسان والتطور ، الانسان وبدايته وحياته الطبيعية والتطور الذي دخل علي الانسان وغير مجري حياته للأسوء.

– تفسيرات الفيلم عديدة جدا وكل شخص ووجهه نظره ، ظل “كوبريك” علي عدم تفسير الفيلم ليترك لنا رسالة عظيمة لكل مشاهد ، تفسيري الشخصي: الحجر الأسود من بداية البشرية بيرمز الي التطور ، الكمبيوتر “هال” الذي ابتكره الأنسان تفوق عليه ذكاءا وهذا يفسر ان التطور والعلم والتكنولوجيا كلما زادت وتقدمت كلما صغر عقل الأنسان ، وفي نهاية الفيلم تحول الرجل الي جنين لانه كلما يقترب من التطور والعلم عقله يصغر ويصبح اضعف من التطور الذي ابتكره.

– وهذا ما يحدث في عالمنا حاليا ، اتذكر شاهدت مباراة شطرنج بين الاسطورة “كاسباروف” ضد كمبيوتر “ديب بلو”

لكم ان تتخيلوا ان الكمبيوتر “ديب بلو” هزم بطل العالم في الشطرنج بكل سهولة ، وهذا ما كان يتحدث عنه “كوبريك” … العلم والتطور اكبر من الأنسان.

– مشكلتي مع الفيلم هي السيناريو .. فلم يعجبني طريقة سرد الأحداث .. وأيضا رسم الشخصيات، والأشياء الغريبة المبهمة الذي لم افهمها ..

بقلم : ماركو عز

الوسوم

Behind The Scene

بيهايند هي كيان سينمائى مصري متخصص فى مجال السينما والدعاية السينمائية نعمل على تقديم احدث الاخبار المصرية و العالمية فى مجال السينما ودعم الافلام السينمائية
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock