مراجعات افلام ومسلسلات

مراجعة فيلم The Midnight Sky – عندما يُنسينا الغرور قدرنا الحقيقي .‎

في نهاية سنة 2020 تطرح شبكة Netflix فيلم The Midnight Sky آخر انتاجتها ليكون من أكثر الأفلام تكلفة إنتاجية ليتحدث عن القصة المعتادة في افلام نهاية العالم و افلام الصراع من أجل البقاء على قيد الحياة (مثلما يتبادر في ذهننا في الواقع الحالي).

فيلم The Midnight Sky مزيج بين متعة أفلام الفضاء والبقاء بوجوه مألوفة ومحبوبة مثل جورج كلوني وفيليسيتي جونز ولكن هل استطاع أن يقدم فكرة جديدة واستغلال الحبكة المحبوبة لدى الجماهير؟؟

نرشح لك ايضا: افضل خيال علمي في 2020

قصة فيلم The Midnight Sky

تدور أحداث فيلم The Midnight Sky في سنة 2049 بعد كارثة نووية أدت الي إفناء أشكال الحياة على الأرض عدا قلة من الناجين في ملاجئ تحت الأرض، فيحاول عالم فضاء التواصل مع مسبار فضائي قادم للأرض لتحذيره من استحالة العودة مرة أخرى للوطن.

مراجعة فيلم The Midnight Sky

السيناريو:

رغم تألق كاتب العمل “مارك سميث” في كتابة الفيلم الرائع The Revenant لكنه على العكس هنا لم يستطع القدوم بأي فكرة جديدة على مستوى كتابه الحبكة أو الشخصيات أو حتى المواقف عدا فقط المزج بين فكرة البقاء على سطح الأرض مع رحلة فضائية محفوفة بالمخاطر.
فجميع المواقف رأينه كثيراً في أفلام الفضاء السابقة مثل هبوب عاصفة ثلجية تدمر جزء من السفينة ليضطر الطاقم للخروج لأصلحها ولكن يحدث شئ علي غير المتوقع لدى ولن اذكره تجنباً للحرق. 
السطحية الشديدة في كتابة الشخصيات جعلت من جميع الأدوار الثانوية ضعيفة وهامشية ولم نكتسب أي تعاطف في أي موقف لهم مما جعل تجربة المُشاهدة مملة وسهلة النسيان.
من أكثر العيوب التي أدت إلى دمار التجربة بشكل عام هو صعوبة فهم المخزي أو الرسالة من الفيلم لدى الكثيرون، رغم اعتقادي أنها إسقاط عن واقعنا الحالي وعن الأمل الزائف للبشرية بالتقدم العلمي والذي من الممكن أن يهدم في لحظات عند قدوم كارثة مثلما حدث في جائحة كورونا.
The Midnight Sky

الإخراج:

وعلى العكس هنا التجربة كانت فريدة وبالأخص عند معرفة أن المخرج هو “جورج كلوني” صاحب التجارب الإخراجية المتميزة والقليلة في السنوات الأخيرة.
أفكار جديدة في الإخراج ومشاهد في الفضاء ممتعه رغم اقتباس الكثير منهما من أعمال سابقة لكنها مميزة ولها طابع خاص مثل استخدام لقطات ال Rotated shot التي تُشعر المشاهد بقوة المشهد الذي تراه الشخصية.
من تصوير المصور السينمائي مارت روه رفيق نجاح كلوني والذي أبدع حقاً في إبراز جمال الطبيعة الثلجية في القطب الجنوبي وإضافة لون مميز خاص بكل فترة زمنية لكي يميزها المُشاهد رغم صعوبة فهمها من خلال الحبكة الغير مفهومة أحياناً

التمثيل:

الأداءات بشكل عام متوسطة بسبب ضعف كتابة الشخصيات وليست بسبب تقصير من خلال الممثلين :
جورج كلوني:
بعدما تخلي عن ثوب الرجل الوسيم يعود بدور “أوغستين” العالم الغير مستقر نفسياً والذي يجد ضالته في البحث عن حياة جديدة خارج الأرض، أداء خبير متوازن لا تعقيب عليه. 
فيلم The Midnight Sky
فيليسيتي جونز:
في دور “سولي” رائدة الفضاء ومهندسة الاتصالات بأداء مخيب وباهت من ممثلة تمتلك الكثير مثلما رأينها في فيلم Rouge One.
felicity jones midnight sky

تقييم فيلم The Midnight Sky

فيلم The Midnight Sky يمتلك جميع المقومات ليصبح واحد من أفضل أفلام الفضاء في العقد الأخير لكنه أغفل أهم عنصر وهو الحبكة والهدف منها وبرغم ذلك فهي تجربة بصرية ممتازة مع أداء تمثيلي جيد تستحق المشاهدة وتقييم 6/10

كريم وهدان

طبيب أسنان و عاشق للسينما ، طامح لدراسة وممارسة الإخراج السينمائي ، هوايتي الأكبر هي تحليل ومشاهدة كل ما هو يصنف تحت فن الصور المتحركة

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى