مراجعات افلام

مراجعة فيلم the meg – جيسون ستاثام VS سمكة القرش “ميجالودون”

يبدأ فيلم the meg بعد نجاه جيسون ستاثام من هجوم سمكة قرش ضخمة تُدعي “ميجالودون” ويبلغ طولها 70 قدماً، يضطر “جوناس تايلور” إلي مواجهة هذا القرش مجدداً لإنقاذ الطاقم المحاصر في غواصة في أعماق البحار.
نوع الفيلم: أكشن – رعب – خيال علمي
بطولة: جيسون ستاثام – روبي روز – لي بينغبينغ
كتابة: دين جيورجاراس – جون هوبر
إخراج: جون تيرتلتوب

مراجعة فيلم The Meg

كنت أعقد آمال كبيرة علي فيلم “the meg” لتقديم ساعتين من المتعة والإثارة وحبس الأنفاس وذلك لعدة أسباب:-

1- أفلام أسماك القرش دائماً ما تمتليء بالتشويق والإثارة، ويحب المشاهد رؤية أسماك القرش تلتهم البشر وتدمر كل ما يقف أمامها

2- “جيسون ستاثام” واحد من أفضل ممثلي الأكشن في هوليود حيث يتميز بقوة جسمانية رائعة ويجيد تنفيذ العديد من الحركات المميزة فهو خبير في عدة فنون، كما أنه يمتلك كاريزما البطل كل تلك الأشياء صنعت له شعبية واسعة، ولا عجب أن الجمهور كان يتحري شوقاً لمشاهدة “جيسون ستاثام” يواجه أضخم سمكة قرش علي الإطلاق

3- الإيرادات العالية المفاجئة لفيلم “the meg” والتي كانت تبشر أننا علي موعد مع فيلم تجاري ممتع وحابس للأنفاس، ولكن! هل كان الفيلم فعلاً ممتع وعلي قدر التوقعات أم كان مملاً ومخيب للأمال؟ هذا ما ستعرفه في السطور القادمة.

السيناريو

علي عكس العديد من الأفلام التجارية في الفترة الأخيرة يتميز فيلم “the meg” بحبكة حتي وإن كانت بسيطة جداً ولكنها علي الأقل موجودة، فأنا شخصياً قد مللت كثيراً من تغاطي المشاهدين عن العديد من الأحداث الغير مترابطة في الأفلام التجارية بحجة أنهم يشاهدون هذه الأفلام بغرض المتعة والتسلية فقط لأ أكثر، أنا لا أطلب من هذه الأفلام تقديم محتوي سينمائي متميز وعظيم بل كل ما أريده هو احترام عقليتي كمشاهد، أن أقضي ساعتين أستمتع بالفيلم دون أن أكون مضطراً للتغاطي عن أحداث غير منطقية لا تمت للأحداث بصلة، لذلك وجود حبكة في فيلم “The meg” شيء يُحسب له بالتأكيد، كما حاول صناع الفيلم جعل أحداث الفيلم منطقية وذلك عن طريق تفسير الأشياء العلمية مثل الفتحات الحرارية وكيف استطاعت أسماك القرش تجاوزها والوصول لأرض البشر وحتي تم تفسير سبب ضخامة أسماك القرش، حسنأ محاولة جيدة من الصناع ولكنها أضطرت بالفيلم أكثر مما أفادته، فقد استحوذت هذه التفسيرات علي فترات ليست بالقليلة من أحداث الفيلم حتي كان الظهور الأول لسمكة القرش العملاقة بعد مرور حوالي نصف ساعة علي بداية الفيلم وهذا شيء محبط جداً بالتأكيد للمشاهد، فالمشاهد يدخل فيلم من نوعية “the meg” بغاية رؤية أسماك القرش تلتهم البشر وتدمر كل ما يقف أمامها ولكن هذه الغاية تتأخر كثيراً وكان هذا أول أسباب سقوط فيلم “the meg”.
فيلم The Meg

الإخراج 

مشاهد أسماك القرش تم تنفيذ وتصوير بعضها بطريقة رائعة وخصوصاً مشهد “جيسون ستاثام” وهو علي مقربة من سمكة القرش العملاقة، حقاً لقد كان مشهد رائع وخاطف للأنفاس وأفضل مشاهد الفيلم في رأيي، ولكن معظم هذه المشاهد لم تقدم الإضافة والدفعة القوية للفيلم وذلك لأنها افتقرت إلي:- 1- عنصر المفاجأة: فمعظم المشاهد تقريباً كانت ممهدة حيث كان تصوير هذه المشاهد مبني علي ما يراه الشخص أو سمكة القرش لذلك افتقدت للسرعة وعنصر المفاجأة، 2- مناظر الدماء: انا لا أعلم أي هراء هذا، فيلم أسماك قرش تصنيفه PG-13!!، الفيلم موجه للصغار لذا فقد افتقرت المشاهد التي جمعت بين سمكة القرش والبشر إلي الوحشية والدموية فأسماك القرش كانت تلتهم الشخص كاملاً دون وجود أي آثار للدماء، لم نر علي سبيل المثال أسماك القرش تلتهم عضواً لشخص بطريقة وحشية ودموية وهو ما أثر بالسلب علي هذه المشاهد، 3- القرارات الحمقاء: سبب حدوث بعض هذه المشاهد هي اتخاذ شخصيات الفيلم لقرارات حمقاء للغاية ووالتي كانت واضحة للغاية أن الغرض منها هو تقديم الشخصيات ككبش فداء لأسماك القرش في محاولة بائسة لإثارة المشاهد، وكان بإمكان الفيلم أن يكون عظيماً في فئته لو كان هناك مخرج مبدع بدلاً من “جون تيرتلتوب” الذي يفتقد إلي الإبداع، “ستيفن سبيلبرغ” علي سبيل المثال كان ليصنع فيلماً عظيماً في فئته بسبب توافر كل العوامل التي تساعد المخرج علي النجاح.
the meg

التمثيل

بعد أن أنتهيت من مشاهدة الفيلم أحسست أنني كنت أشاهد فيلماً ل”ذا روك” وليس “جيسون ستاثام” فالفيلم معتمد بالكامل علي المؤثرات البصرية والتضخيم دون وجود أي مشاهد قتالية سواء بالأيدي أو بالأسلحة مما حرم “جيسون ستاثام” من نقاط قوته كممثل أكشن تتمثب في قدراته وامكانياته الجسدية، واقتصر دوره علي إظهار التعبيرات فقط ليكون بذلك اختياره لفيلم “the meg” غير ملائم له وغير موفق بالمرة، أما الأدوار المساعدة فقد تألقت “روبي روز” في بعض اللحظات الدرامية لتسرق الأضواء من الجميع وتلفت الأنظار إليها، “لي بينغبينغ” قدمت الشخصية البطولية القوية بصورة جيدة وكان أداؤها الدرامي رقيق وجميل وسلس.

فيلم “the meg” لم يكن علي قدر التوقعات بتاتاً، فقد كان مليء بالعديد من الحماقات، وبعض المشاهد التي جمعت بين أسماك القرش والبشر والتي هي غاية المشاهد من مشاهدة الفيلم افتقرت إلي العديدة من العوامل التي أثرت بالسلب عليها وجعلتها ردئية مثل غياب عنصر المفاجأة، تصنيف الفيلم وغياب مناظر الدماء والمشاهد الجنونية الوحشية، تضمنها بعض القرارات الحمقاء من شخصيات الفيلم، مما أدي بسقوط الفيلم إلي الهاوية ليصبح الفيلم بمثابة خيبة أمل كبيرة لعشاق “جيسون ستاثام”.

بقلم : محمد عرفان

محمد عرفان (Arf Ofy)

السينما هى كيفية أن تعيش أكثر من حياة .. حياة جديدة مع كل فيلم تشاهده .. وهدفي هو ترشيح أفلام جيدة ومختلفة تحترم عقليتك كمشاهد .. وتسحبك معها إلي عالمها المليء بالسحر والأفكار والمشاعر كي تعيش تجربة لا تُنسي تنغمس فيها بكل حواسك.

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى