مراجعات

مراجعة فيلم The King’s Man – أسطورة المقاتلين النبلاء

فيلم The King's Man

قبل الخوض في تفاصيل مراجعة فيلم The King’s Man ، يجب القول أنه في عام 2014 ، تفاجأ عشاق السينما بصدور فيلم بريطاني يدعي “Kingsman :The Secret Service” في دور العروض السينمائية من بطولة النجمين “كولين فيرث” و”صامويل إل جاكسون” ويدور عن وكالة إستخباراتية تعمل من وراء الستار من أجل حماية “بريطانيا” من مخاطر الإرهاب ورعاته بمختلف إنتمائاتهم، و بعدما ظن الجميع أنه مجرد فيلم تجاري سطحي لا يستحق الإشارة إليه ، إنعكست الاراء تماماً و نال ذلك العمل إعجاب الكثيرين بثناءٍ منقطع النظير علي مستوي الأكشن والقصة والمفاجئات التي حملها الفيلم في بسياقه القصصي.

فيلم The King's Man

إكتسبت بعد ذلك سلسلة “كينجزمان” الأهمية الكبري كمجموعة من الأفلام ستكون بمثابة حاملة شارة الريادة في الأعمال السينمائية المبنية علي قصص الجاسوسية والمخابرات وخلافهما ، ولكن إنخفضت تلك المؤشرات تدريجياً عقب المستوي المرزي والمخيب الذي ظهر به الجزء الثاني “The Golden Circle” عام 2017 وفشله في إرضاء هؤلاء الذين أعطوا السلسلة كامل الدعم والشهرة التي تستحقها.

Kingsman II: The golden circle HD wallpaper download - Movies wallpapers

اجمل افلام عائلية 2022 التي ستشاهدها على الإطلاق

هذه المرة الفرصة الثالثة للسلسلة ليست تكملة لأحداث الجزئين السابقين، ولكنها عودة إلي زمن الحروب العالمية القديمة و الصراعات الحامية بين الدول وبعضها البعض من خلال فيلم The King’s Man الذي يلعب أدوار بطولته فريق تمثيلي مختلف وبقصة متباينة بين الدراما والأكشن وبعقلية مبتعدة عن الهزل المبالغ فيه والحاضر بالفيلمين السابقين، عملٌ كان جيداً في الكثير من تفاصيله ليس بمستوي فيلم عام 2014 بكل تأكيد، ولكنه يتفوق كثيراً علي “The Golden Circle” ويحسن إظهار محتواه وأفكاره بصورة صالحة للمشاهدة والإستمتاع.

قصة فيلم The King’s Man

تدور فيلم The King’s Man وقت الحرب العالمية الأولي عن “أورلاندو” دوق “أوكسفورد” الذي يحاول إيقاف مخططٍ ما لمجموعة من العقول الإجرامية وأخطر البشر الذي عرفهم التاريخ من الممكن أن يتسبب كليتًا في هلاك البشرية.

فيلم The King's Man

مراجعة فيلم The King’s Man

حاول المخرج والمؤلف “ماتيو فون” أن يساوي بين عناصر الدراما والأكشن والقصة كي ينتج عن ذلك تجربة متكاملة ومناسبة للخط الزمني و الأجواء التي تدور من خلالها الأحداث ، هو نجح في ذلك إلي حدٍ كبير وليس تماماً ،لأن مشكلة فيلم The King’s Man الرئيسية تكمن في الزخم الكبير من التفاصيل المتعلقة بأزمات الحروب بين الدول و ترتيبها داخل سياق القصة.

نتج عن ذلك صعوبة إدراك بعض التفاصيل من قبل المشاهد ، و التي للمفارقة ساهم بعضها علي الجانب في تمدد الفيلم لمدة طويلة تستغرق أكثر من ساعتين ، إلي جانب ظهور مدي العشوائية التي لم يفلح المونتاج في خلق تتابع دقيق لكم الأفكار التي وضعها “ماتيو فون” ، و أيضاً غياب التصاعدية في الإيقاع في الفصول الأولي والثانية من الفيلم قبل أن يتحسن الأمر كثيراً في الجزء الأخير منه الذي يشهد المواجهة الحاسمة بين طرفي الصراع.

فيلم The King's Man

بالرغم من ذلك نجد التعويض حاضراً في نفس الوقت و بالكثير من الأمور الإيجابية، علي سبيل المثال هناك بعض اللحظات الدرامية الجيدة التي تخدم أحد جوانب الفيلم (لن يتم ذكره لتجنب الحرق) بطريقةٍ جيدة ومفاجئة تذكرنا بما فعله “فون” في “The Secret Service” ، كذلك هناك تنفيذٍ متقن لمشاهد الأكشن التي تتميز بشيئين أولهما أنها ملائمة لتلك الفترة الزمنية ، والثانية أنها جيدة بالفعل علي مستوي الأفكار الموضعة من قبل “ماتيو فون” ومنفذة بحرفيةٍ كبيرة من ناحية الجانب التقني والبصري.

يتفوق أيضاً الأداء التمثيلي للشخصيات علي ما ذكر سلفاً بنسبٍ كبيرة ، النجم البريطاني الراقي “رالف فينس” يقدم نسخةٍ مختلفة منه من حيث أدائه لبعض مشاهد الأكشن التي صممت خصيصاً كي تكون مناسبة لعمره ولياقته البدنية، وأجادها “فينس” وبإمتيازٍ كبير إلي جانب براعته في التجسيد الدرامي بما يتمتع به من حسٍ بالجدية في التعامل مع الشخصيات التي قدمها ولا يزال يقدم غيرها عبر مسيرته الكبيرة بالسينما.

فيلم The King's Man

ولا بد أن يشاركه في الثناء أيضاً الثلاثي “رايس إيفانز” مفاجأة العمل ككل الذي كان ينطق بوحشية وغلظة “راسبوتين” غريب الأطوار ، و”جيما أرترتون” التي أظهرت تناغماً كبيراً في شخصية “بولي” مع النجم “رالف فينس” ، وكذلك أيضاَ الممثل الموهوب “دجيمون هونسو” الذي أظهر هو الأخر براعته في الأكشن وخصوصاً في المشاهد الختامية.

فيلم The King's Man

في الختام ، يعد فيلم The King’s Man مصالحة نوعاً ما لجمهور السلسلة عن الإخفاق السابق في “The Golden Circle” ، و علي أمل أن يكون الجزء الجديد مشابهاً للبدايات المثالية التي كانت تحمل القدر الكبير من المتعة و الإضافة لنوعية من الأفلام يتم مقارنتها فعلياً بأعمال العميل البريطاني “جيمس بوند”.

اسامة سعيد
كاتب وناقد سينمائى بموقع بيهايند وطبيب بشرى، محب للفن بشكل عام والسينما بشكل خاص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.