مراجعات افلام

مراجعة فيلم Knives Out – جيمس بوند محقق في أمتع أفلام 2019

لا تستغرب من عنوان مراجعة فيلم Knives Out فأنت أمام النسخة الممتعة الروشة من القصص البوليسية التي تعودت مشاهدتها منذ الصغر مثل قصص أجاثا كريستي .. خلطة عجيبة لا أعلم إذا قُدمت في أفلام سابقة ولكنني لم أشاهدها من قبل .. آراء قوية من النقاد (وصلت لحد وصفه أكثر فيلم ممتع في العام) اجتمعت مع قوة وضخامة الكاست لتجعل الفيلم واحد من أكثر الأفلام المرتقبة في 2019 .. فهل كان الفيلم علي قدر التوقعات وتقدم هذه السنة العظيمة تحفة فنية جديدة أم فيلم أوفرريتيد أخذ ضجة إعلامية أكبر مما يستحق.

قصة فيلم Knives Out

تدور أحداث فيلم Knives Out حول بينوا بلانك المحقق الشهير الذي يصل إلي منزل مؤلف روايات الجريمة هارلان ثرومبي .. الذي وُجد ميتاً إثر جرح في الرقبة مع وجود سكينة في يده .. تبدو قضية انتحار واضحة للعيان ولكن مع بدأ استجواب أفراد العائلة تنكشف العديد من الأسرار التي تبرر دوافعهم وإن كانت واهية جداً لقتله.

يبدأ فيلم Knives Out ويتم تعريف الشخصيات ثم تحدث جريمة القتل وقبل منتصف الفيلم تجد مشهد الجريمة مكشوفاً لك، لا تستغرب فقد أخبرتك منذ قليل أنها خلطة عجيبة، فبدلاً من أن يشوب الغموض أجواء الفيلم وتبدأ خلايا عقلك في العمل لإكتشاف القاتل يقدم لك كل شيء بدون معاناة .. يجعلك تركز علي الظاهر وما خفي كان أعظم .. يجعلك تتوهم بالمعرفة حتي يُلهي عقلك عن سؤال من القاتل؟ وتتوقف عن البحث ليحل محله سؤال هل سينجو منها أم لا؟ .. وبينما تطغي مشاعرك علي تفكيرك يبدأ الفيلم في تسديد الضربات الواحدة تلو الأخري .. المفاجأة تلو الأخري .. وكلما تظن أن الفيلم يقترب من النهاية تجد التواءة جديدة تُُشعل الأحداث من جديد.

عادةً في هذه النوعية من الأفلام يسيطر الغموض علي أحداث الفيلم لأنها الأداة الوحيدة لدي الصناع لخلق التشويق والإثارة وجذب المشاهد الذي يتبني دور المحقق في محاولة كشف الجاني ثم ينكشف الغموض شيئاً فشيئاً في النهاية ليجد الجاني هو شخص لم نتوقعه علي الإطلاق .. فيعجب كثيراً بالفيلم وبذكاء المؤلف/المؤلفة في وضع حبكة ملتوية ذكية لم يستطع حلها .. ولكن فيلم Knives Out تخلي بشكل كبير عن أداة القوة هذه علي الرغم من امتلاكه عدد كبير من المشتبه بهم في مكان واحد .. حتي التوتر كان يقلل من حدته عن طريق الكوميديا التي احتلت مساحة كبيرة .. ولم يقلل هذا من مستوي جودة الفيلم بل زاده تميزاً عن باقي أفلام فئته .. فصناع الفيلم كانوا مدركين تماماً لأهدافهم وتوجهاتهم لذلك لا عجب أن الجميع خرجوا منبهرين من الفيلم مشيدين به بشكل كبير.

في العادة يكون التجمع الكبير لأسماء قوية فخ لإثارة حماس المشاهد وجذبه .. ويخرج في النهاية محبطاً من الفيلم بسبب مستواه وعدم ارتقاء أداء هذه الأسماء القوية إلي مستوي جيد حتي .. ولكن هنا الأمر مختلف نجح السيناريو في إعطاء كل الكاست حقه وتوزيع المساحات بشكل مناسب حسب أهمية كل شخصية، أنا دي أرماس قدمت أداء رائع يلمس القلب يجعلك تتعاطف معها وتخشي عليها لتكون هذه من المرات النادرة التي ترتبط بها بشخصية في فيلم بوليسي .. دانيال كريج كاريزما رائعة ولكنة ساحرة لن تمل منها أبداً وستتمني لو تشاهده من جديد في دور المحقق بينوا بلانك .. كريس إيفانز بمجرد ظهوره بدأت الضحكات تعلو وتمليء السينما مراراً وتكراراً .. مايكل شانون في كل مشهد يظهر فيه تشعر بالتوتر وعدم الإرتياح .. والباقي قدموا ما عليهم في حدود الفترة القصيرة التي ظهروا فيها.

فيلم Knives Out يستحق كل إشادة قيلت عنه .. قدم خلطة مميزة غير معتادة في فئته .. كأن تارنتينو أخذ رواية من روايات أجاثا كريستي وقدم بأسلوبه الروش المميز بدون دموية بالطبع .. نجح الصناع في تحقيق كل الأهداف التي أرادوها بإستثناء المحاولة الغير موفقة لتغليف الفيلم ببعض الأبعاد السياسية .. جريمة قدمت بحبكة رائعة وذكية والأهم منطقية لم تحاول الإستخفاف بعقل المشاهد .. كوميديا المواقف التي كانت فعالة بشدة جعلت الفيلم يستحق لقب الأمتع في 2019 بكل جدارة .. أجواء جميلة وديكور رائع وتصوير مناسب لنوعية الفيلم .. وإذا كانت لديك فرصة لدخوله سينما فلا تفوتها .. بالتأكيد ليس الفيلم الأكثر قوة وإبهاراً من بين الأفلام التي تُعرض حالياً ولكنه الأكثر متعة ستقضي وقت رائع ومميز بكل تأكيد

محمد عرفان (Arf Ofy)

السينما هى كيفية أن تعيش أكثر من حياة .. حياة جديدة مع كل فيلم تشاهده .. وهدفي هو ترشيح أفلام جيدة ومختلفة تحترم عقليتك كمشاهد .. وتسحبك معها إلي عالمها المليء بالسحر والأفكار والمشاعر كي تعيش تجربة لا تُنسي تنغمس فيها بكل حواسك.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock