مراجعات

مراجعة فيلم Dune – عالمٌ سينمائي يفوق ما قد يأتي في خيالنا

مراجعة فيلم Dune

بعدما فشل المخرج الكبير “ديفيد لينش” في تحقيق النجاح النقدي والجماهيري بتقديم نسخته السينمائية من رواية “dune” عام 1984، ظن البعض وخصوصاُ من قارئي الرواية بأنه من الصعب تماماً تحويل العمل الأدبي إلي فيلمٍ سينمائي يعكس جمالية عالم “dune” وتفصيلاته المعقدة التي ترسم خارطة كونٍ خيالي يحمل في طياته لم ولن يضاهيه أية عملٍ ينتمي لنوعية الخيال العلمي.فيلم dune

                              20 من افلام الخيال العلمي لا يجب عليك أن تفوتهم

من وجهة نظرٍ شخصية ينبع سبب سقوط نسخة “لينش” ببساطة من غياب الموارد السينمائية الكافية لبروزة هذا العالم وتكوين معالمه بتصوراتٍ مرئية مناسبة تلمح لكل صغيرةٍ وكبيرة كتبتُ في نص الرواية، تلك الموارد ببساطة هي وسائل التكنولوجيا الحديثة في صناعة المؤثرات البصرية والصور المنشأة بالحاسوب “CGI” التي بلا أدني شك ستحاكي عناصر النص الأدبي الخاصة بالزمان والمكان بطريقةٍ حديثة عصرية تكون أكثر دقة من الطرق السطحية الكرتونية التي كانت تستخدم سابقاً في أفلام الخيال العلمي مثل “star wars” علي سبيل المثال.فيلم dune

الآن لم يعد صعباً علي أية صانع لسينما الخيال العلمي أن يجد الأدوات الازمة لصنع ملحمةٍ كبري تحدث الضجة الهائلة في عالم السينما حالياً، شريطة أن يمتلك الوعي والحس الفني العالي كي يكون رؤيته المناسبة للعمل في كافة المقومات السردية والقصصية والإخراجية بلا أدني شك، وهذا ينطبق علي المخرج الكندي البارع “دونيي فيلنوف” الذي أثبت بمجرد فيلمين فقط أنه قادم كي يسود يإبداعاته فئة الخيال العلمي السينمائي وبأساليبٍ أرقي بكثير مما هو معتاد وتقليدي.Dune (2021)

“ديني فيلنوف” الذي نجح في عكس الفاكرة السائدة عن “Dune”، وترجل أفضل الأفكار والطرق الملائمة لصنع ملحمةٍ كبري تفوق الوصف والخيال الذي قد يفكر فيه البعض عن ماوراء العالم الحقيقي من أبعادٍ إفتراضية، ليقدم فعلياً فيلم “dune” بنسخة كان ينتظرها الأنصار بفارغ الصبر كي يعوضهم عن خيبة أمل نسخة “لينش”، وأيضاً تثير إهتمام من لا يعرف عن العمل الأصلي أية شئ،مصفوفة بصرية سينمائية بديعة الصنع حتماً ستكون بوابة طفرةٍ كبري في صناعة السينما وخصوصاُ تلك التي ترتاد الفضاء والحياة في أكوانٍ ومجراتٍ بعيدة المدي.فيلم dune

قصة فيلم dune

تدور أحداث فيلم dune عن “بول” سليل عائلة “أتريدس” الذي يتم تكليفه بحماية العنصر الأكثر قيمة وحيوية في المجرة وهو “ميلانجي” أو “التوابل”، ولكنه لن تكون مهمته سهلة في ظل صراعات عائلته ضد سلطة الإمبراطور ووحشية عشيرة “الهاركونين” بقيادة البارون “فلاديمير هاركونين”.Dune (2021) - IMDb

سيناريو فيلم dune” يقسم الساعتين ونصف إلي نصفين متساويين، الأول يتعلق بإرثاء عوالم “dune” وتقديم الشخصيات ووضع المشاهد علي طريق التواصل مع ما يتم تقديمه خصوصاُ ممن لم يطالع الروايات الأدبية، والثاني بمثابة الإنطلاق الحقيقي للقصة، ووصع التحولات الازمة التي تشكل بداية العوائق والتحديات الصعبة التي ستواجه “بول أتريديس” في مهمته الصعبة، سيناريو “إريك روس” و”فيلنوف” و”جون سبايتس” قدم الكثير من التفاصيل من أجل التعريف ب”dune” وعدم تفويت المتلقي لأية جزئية تجعل من الصعب إستيعاب فيلم dune من بدايته الغاية في الأهمية.فيلم dune

وهنا يكمن العيب الوحيد لفيلم dune، وهو ترسيخ الكثير والكثير مما يصعب إدراكه كله من أول مشاهدة، لابد من منح الفيلم فرجةً أخري حتي يتم تقدير ما تم تقدمه بطريقةٍ أفضل، ذلك لا يعني أن كتاب السيناريو أخطاءوا أو شئٌ من هذا القبيل.

بل علي العكس كل مفردات عالم “dune” مغرية ومشجعة تماماً كي يمنح المشاهد فيلم dune وقته ولا يفوته، ولكن سيكون من الصعب قليلاً إمتصاص هذه العناصر من مجرد مرةٍ واحدة فحسب،علي الجانب الأخر، تملك النص التاني من فيلم dune كل ما كان منتظر من عملٍ ينتمي لنوعية الخيال العلمي، من مشاهد حركة ومعارك ومواجهاتٍ ضارية، بالإضافة إلي النقلات الأساسية في القصة التي تخطت حاجز التقديم وتدخل مباشرة في صلب الحبكة.فيلم dune

 

يمكن القول أيضاً أن من جماليات عالم “dune” هو الرمزيات التي ينسج منها أحداثه، والمتعلقة بصراعات السلطة والسياسة والسيطرة علي مقاليد الأمور وغيرهم ممن يسهل خصوصاُ علي كاتب السيناريو المحترف كحال “فيلنوف” و”إيريك روس” و”جون سبايتس” صياغة الأحداث من وحي هذه المسميات وعلي نطاقاتٍ غير محدودة، خلاصة ما سبق أن سيناريو فيلم dune لا يمتلك المشكلات كما ادعي النقاد، بل هو يحتاج إلي ساعتين ونصف أخرين فقط لفهم وإدراك ما قدم به.فيلم dune

إخراجياً يتفوق “دونيي فيلنوف” على نفسه للمرة الثالثة على التوالي، ويذهل الجميع بأنقي وأكثر الصور واللقطات استحساناً للمؤثرات البصرية، ما قدمه “فيلنوف” هي “اراكيس” التي قيل عنها أن سرابها يرفرف مثل المضيف،ولهيب صحرائها كأنه جمرٌ مستعر، ونجح في أن يجعل تصميم الإنتاج أشبه بالمنظر الطبيعية التي لا يمكن لأحد أن يفكر في كونها اصطناعية نتيجة تأثيرات خدع الكومبيوتر والكروما وخلافهم.New 'Dune' trailer is guaranteed to send tingles down your spine | Space

يمتد وعي “فيلنوف” بمادة” Dune” لتشمل تصميم الأزياء الفريد من نوعه والكادرات أو اللوحات التصويرية أن صح التعبير التي تجعل من غالبية لقطات فيلم dune تكويناتٍ بديعة المنظر تصلح أن تقتص أغلبها كخلفيات حائط أو كومبيوتر أو هاتفٍ محمول، وهنا يكمن السؤال… هل من الممكن ان تلفت الأكاديمية لما قدمه “فيلنوف” من مجهودات مضنية كي تؤمن له ترشيح الأوسكار لفئة الإخراج إلى جانب “هانز زيمر” والمصور “جريج فريزر”، نتمنى إن يأتي وقت موسم الجوائز الفعلي ويجاوب على هذا السؤال بردود مقنعة ومرضية كما نتمناها ل”فيلنوف” ثم نحن كجمهور.26 Movies We Want to See in 2021—One Way or Another | WIRED

الكل على المستوى التجسيدي أجاد في ظل ما أتيح له من وقت على الشاشة ونجح في اللمعان في ظل الكوكبة الكبيرة من النجوم المشاركين بالعمل، ولكن لابد من الثناء الخاص على الثنائي “تيموثيه شالاميه” والحسناء الساطعة في سماء “هوليوود” حالياً “ريبيكا فيرجسون”، الأول متميز في اجادته لإبراز الحس الدرامي والعاطفي وما تهيج نفس “بول اتريديس” به من اضطرابٍ ومشاعر قلقٍ وخوف مما يحمله له المستقبل فيما بعد.فيلم dune

والثانية تسير على نهج زميلها “شالاميه” في شق الدراما ايضاً وتلتمس مشاعر الشخصية بطريقةٍ سليمة، فتنجح في ضمان مصداقية وتعاطف المتابعين معها وفهم دوافع “جيسيكا” وما تنوي على فعله.فيلم dune

في الختام، لابد من شركة “وارنر بروس” أن تسمح ل”دونيي فيلنوف” أن يكمل ما بدأه في الجزء الأول، وأن يقدم جميع روائع “Dune” الأدبية في أعمال مختلفة سواءاً سينمائية أو تلفزيونية، فما قدم هنا من مجهودات تستحق الإشادة والتقدير يمكنه أن يحتل مكانةٍ مشابهة للسلاسل الأشهر في تاريخ السيننا الحديثة “مملكة الخواتم” و”حرب النجوم” وغيرهم من عناصر الثقافة الشعبية الفنية عند الكثيرين.

Content Protection by DMCA.com

اسامة سعيد

كاتب وناقد سينمائى بموقع بيهايند وطبيب بشرى، محب للفن بشكل عام والسينما بشكل خاص.

ما رأيك في المقالة؟ اترك تعليقاً

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
You cannot copy content of this page