مراجعات

مراجعة فيلم cry macho – ملائمة سينمائية لأجل كلينت إيستوود

مراجعة فيلم cry macho

بالرغم من تخطيه حاجز التعسين عاماً، لا يزال “كلينت إيستوود” يؤمن بأن هناك شرارةٍ ما بداخله تجعله يقاوم تبعيات التقدم في العمر وقلة المجهود والإبداع التي ليست إلا سنة في الحياة ومرحلة لابد للجميع أن يصل إليها، “كلينت إيستوود” ظل يقاوم ذلك وشرع في تسجل حضوره في “هوليوود” في الاونة بمشاريعِ سينمائي عديدة يأتي واحداً يتبعه الأخر بفارق زمني قليل، والأهم من ذلك أنه يفعل ما يحب هو وليس ما يواكب التريندات الحديثة والتيارات المختلفة التي أحدثت نقلاتٍ كبري في عالم السينما والفن السابع.فيلم cry macho

                        فيلم Richard Jewell عندما يحول الإعلام حياتك إلى جحيم

“كلينت” الذي أعلن ذلك بصراحة في إحدي تصريحاته لا يزال ينال تقدير الجمهور الكبير الذي عشق إسهاماته السينمائية الكبري خصوصاً في سينما الويسترن أو الغرب الأمريكي، فذلك الرجل الذي أعطي لجمهور السينما الأصيل ثلاثية تعد من روائع الكلاسيكيات السينمائية وهي ثلاثية “الدولارات” مع المخرج “سيرجيو ليوني” لابد أن ترفع له قبعة التقدير والإحترام علي أنه يعطي للسينما مذاقاً خاصاً وتجلياتٍ فنية دراميا لا تلونها بصبغةٍ تجارية أبداً، بل تضيف إلي الناحية الفنية التي تقدم سينما أصلية فعلية بعيدة كل البعد عن المؤثرات والتكنولويجيا وغيرها من المستحدثات مؤخراً.فيلم cry macho

ولذا بالرغم من أن أحدث أعماله فيلم cry macho الذي تم طرحه مؤخراً علي منصة “HBOMAX” ليس بهذا العمل الذي يصنف علي أنه أفضل أفلام “كلينت إيستوود” مقارنةٍ بالأخرين ولا يعد حتي من أهم أفلامه مؤخراً، إلا أنه يكفي سعادة الجميع بظهور “إيستوود” بزي الكاوبوي من جديد بعدما تقلده في شخصية “رجل بلا اسم” في الثلاثية الأعظم له، فهذا دليل علي أن “إيستوود” لا يعمل فقط ما يحب، بل يضع في ذهنه المشاهد الذي يحب أن يراه في صورةٍ معينة أحبها عنه وكونها في ذهنه من وحي مشاهداته لأعمال “إيستوود” السابقة.فيلم cry macho

قصة فيلم cry macho

تدور أحداث فيلم cry macho  عن “مايكل” راعي البقر والمزارع الذي يتم تكليفه من قبل رئيسه السابق بإحضار إبنه “رافا” من المكسيك كي يعيش معه بعيداً عن أمه المدمنة، وفي خلال الرحلة تتكون صداقة بين “مايكل” و”رافا” ويتعرضا سوية للحظاتٍ تعيد ل”مايكل” ذكريات الماضي، وتعطي هوية أخري ل”رافا” علي عكس طبيعته الأولي.Cry Macho Review - IGN

البساطة هي عنوان سيناريو فيلم cry macho بالرغم من تواجد بعد العيوب مثل الدخول المباشر في صلب الحبكة وانطلاقها دون دراية كافية بتفاصيل شخصية “مايكل” أو بتاريخها، وايضاً امتداد تلك البساطة لتشمل تفاصيل القصة ذاتها من حيث ندرة التحديات الصعبة التي تواجه البطل بصحبة الشاب “رافا”،ولهذا يمكن القول أيضاً بأن الفيلم “ملائم” بعض الشئ لحالة “كلينت إيستوود” الصحية والذهنية التي لا تحتاج إلي بذل المجهود كما كان في السابق.فيلم cry macho

تفصيلات السيناريو لصالح “كلينت إيستوود” جائت في صورٍ مختلفة مثل اللحظات الشاعرية التي تحس من خلالها شخصية “مايكل” بالسعادة البالغة، وأيضاً في تفاعله مع “رافا” بحيث يلعب دور المرشد والناصح له كي يعيش حياةٍ سوية بعيداً عن إفتعال المشكلات، ولهذا لا نجد ما يقف حاجزاً بين الشخصيات والوصول للنهاية، كل شئٍ يبدو خاماً وخالي من التفجرات السردية التي من الممكن أن تعطي فيلم cry macho دفعةٍ كبري علي مستوي القصة كي تبدو مقنعة أكثر للمتلقي.Clint Eastwood is Old and Washed Up in First Trailer for Cry Macho - Paste

ولكن ذلك لم يحدث طوال الساعة والثلاث وأربعين دقيقة، النص مركز بالكامل علي مواقف تتمركز جميها علي “كلينت إيستوود” والباقي يتبعونه ويتعايشون علي إيقعات تلك اللحظات التي يرغب فيها “كلينت إيستوود”، لذا بكل تأكيد لن يكون فيلم cry macho العمل الذي يدرج ضمن قائمة أفضل أعمال “كلينت إيستوود” الذي سنتذكرها له حينما يرفع راية الإنتهاء والتوقف التام عن ممارسة السينما والإكتفاء بذلك الإرث السينمائي العظيم الي تركه خلفه.Cry Macho (2021) - IMDb

بكل تأكيد الأداء السينمائي للنجم “كلينت إيستوود” جيد مع الأخذ في الإعتبار عوامل السن والشيخوخة، إلا أنه نجح في تقديم صورة مبسطة بكل ما يمكل من إمكانيات للرجل الهادئ المعتز بما فعله في الماضي، والمنشغل بتنفيذ الهمة الموكله له إلي أن تحدث بضعة مواقف تجعله في وضعةٍ أخري أفضل مما هو عليه، تجلي ذلك في نظرات “إيستوود” وإنفعالاته المرتجلة وملامحه الصارمة التي من الجيد أنها لم تسود طوال احداث فيلم cry macho، خلاصة القول أن “كلينت إيستوود” يثبت مرةً أخري أنه مازال يمكل شيئاً ليقدمه ، أنه ليس من الصعب إجادة التمثيل والإخراج معاً في أنٍ واحد.Cry Macho Trailer: Clint Eastwood Directs Himself in Western | IndieWire

في الختام، سيظل “كلينت إيستوود” أيقونة كبيرة في عالم صناعة السينما في “هوليوود”، حتي وإن كان أفلامه الأخيرة ليست بقوة سابقيها، وفيلم cry macho يعد أحدث المضافين لتلك القائمة الخاصة ب”إيستوود” بالأفلام  التي سيتم نسيانها فيما بعد وعدم تذكر أي تفصيلةٍ منها علي الإطلاق.

Content Protection by DMCA.com

اسامة سعيد

كاتب وناقد سينمائى بموقع بيهايند وطبيب بشرى، محب للفن بشكل عام والسينما بشكل خاص.

ما رأيك في المقالة؟ اترك تعليقاً

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
You cannot copy content of this page