مراجعات افلام ومسلسلات

مراجعة فيلم apples – صورة سينمائية مميزة من وحي مدرسة “يورجوس لانتيموس”

نقدم لكم مراجعة فيلم apples ، ولكن قبلها لابد من ذكر أنه منذ فترةٍ ليست بالقليلة، إزدهرت السينما اليونانية علي نحوٍ شهد ترسيخٍ مفاهيمٍ جديدة لها ولغة سينمائية فريدة من نوعها تتخطي حواجز قصصية لم يقدم مثيلٍ لها من قبل.

يعرف هذا التوجه بإسم “الموجة اليونانية الغريبة” أو “Greek Weird Wave” التي يمكن القول أنها تأسست علي يد المبدع “يورجوس لانتيموس” بفيلمه المثير للجدل “Dogtooth” عام 2009، والذي سلط من خلاله الضوء علي حياة البشر بواقعية صارخة تعكس إضطراباتهم النفسية ومخاوفهم الذاتية التي قد تصل بهم لفعل ما لا يمكن أن يتقبله العقل والمنطق ويكون سبباً في توابع أخري ليست كما خطط لها.dogtoothإستمر ذلك التوجه في النمو أكثر فأكثر، حتي ظهر العام المنقضي أحد تلامذة “لانتيموس” النابغين وشركائه الأساسيين في كافة أعماله وهو المخرج الشاب “كريستوس نيكو” الذي كان يعمل مخرجاً مساعداً في أفلام “لانتيموس” إلي أن قرر إستثمار ذاته في هذا الوقت الذي تنعم فيه السينما اليونانية بالقدر الكبير من الإهتمام والتقدير.

ويقدم في فيلم apples دراما إنسانية تنبثق معالم فكرتها من المدرسة التي تربي ليها وعمل فيها مساعداً لأحد أهم علاماتها، وتمتزج فيها المشاعر بالأحداث التي تتشكل كرحلة مداواة مما افترض فجأةً ودون معرفة أسبابه.مراجعة فيلم apples

ماذا سيحدث اذا لم تجد الحب فى خلال 45 يوم ؟! – مراجعة فيلم The Lobster

مراجعة فيلم apples

“كريستوس نيكو” ،الذي أعلن قولاً عن تأثره بعديد المخرجين وصناع الأفلام التي تصنع عوالمها الخاصة ولديها أفكار مفاهيمية وفي نفس الوقت تمتلك قصة غير عادية وكاملة ترويها، نجح في تطبيق ذلك بصورةٍ فعلية في فيلم apples التي تصور كيف يمكن للإنسان بعدما فقد هويته أن يعيد بنائها من جديد مهما اشتد طاعون الحياة وقلب الطاولة علي الجميع يعصف بما يعرفونه فجأةً دون سابق إنذار حتي ما عاد يتذكر أحد ما جعله أدمياً يحيي حياة الكرام يعرف ما له وما يمتلكه دون أية نكرانٍ أو إستنكار.كريستوس نيكوولهذا يمكن القول بأن فيلم apples هو تحفةٍ سينمائية بالغة الصدق والقرب من مخيلة المشاهد الداخلية يتزين بها عامٍ 2020 الفقير علي مستوي الإصدارات الفنية التي تروي حكاياتٍ أكثر واقعية وشمولية للإنسان علي أرض الواقع، وكذلك إضافة ستزيد من قدر السينما اليونانية الجديدة وتعزز من قيمتها كمرسولٍ للواقع الحياتي ولكن بطريقة متفردة علي الصعيد الفني والقصصي.

افضل افلام دراما 2020 التي ستشاهدها على الإطلاق

قصة فيلم apples

تدور أحداث فيلم apples عن وباء يصيب سكان “اليونان” بفقدان ذاكرتهم دون معرفة أسبابه، مما يدخل بعضهم ومن ضمنهم بطل الفيلم الأساسي “أريس” ضمن برامج التعافي للمرضي الذين لم يسأل عنهم أحد ومن أجل خلق هوياتٍ جديدة لهم تعينهم علي إستمرارهم في العيش مثل سائر البشر العاديين.

Venice Film Festival 2020: Apples (Mila) | Review – The Upcomingلم يهتم سيناريو فيلم apples برسم أية معالم لحقيقة هذا الوباء الذي يفقد علي إثره البعض ذاكراتهم، فهو مجرد خلفية للأحداث التي تتشكل فيما بعض من منظور شخصية “أريس”، وهذا يعكس الولاء الحقيقي لسينما “يورجوس لانتيموس” الذي لم يكن ليكثر الحديث والتعمق عن ظواهر معينة يستخدمها كعنصر أساسي في أعماله، هنا الفيلم بطبيعة الحال لا يحتاج لمثل هذه الإرثائات نظراً لكونه مجموعةٍ من المراحل التي علي إثرها يحاول المرء التغلب علي مصابه ويتعلم من خلال تلك الرحلة عدة معاني وعبر ربما كان يفتقد ما يشابهها حينما كان ينعم بحياته الأصلية.فيلم applesعلي ذكر النقطة الأخيرة، تصميم الأحداث يتخذ منحني تصاعدي أشبه ببناء لعبة المكعبات، حيث مع كل قالبٍ مكعب يضاف فوق الأخر يتكون المجسم بشكلٍ كامل ويتضح هويته الحقيقية، بالمقارنة مع الفيلم يعتمد السيناريو علي مواقف مختلفة الأبعاد تتصل في لحظاتٍ معينة وتترابط مع فكرة العمل الأساسية، وينتج عنها تطورٍ كبير علي مستوي وعي الشخصية الرئيسية بالعالم من حوله والقدرة علي التواصل معه بطرق وأساليب مختلفة.Mila', Greece's Oscar Submission For 2021 - Greek City Timesذلك ساهم في منح فيلم apples تيمة مختلفة خاصةٍ به عن مختلف أفلام الحركة اليونانية الجديدة أو بالأخص أفلام “يورجوس لانتيموس”، حيث لا يعج بالفيلم بالزخم التفصيلي الكبير والتحولات الحادة في الأحداث أو الشخصيات مثلما يقدم في أفلام “لانتيموس” وتنتهي علي إيقاعاتٍ لا ترمز بنهايةٍ سعيدة أو مأساوية أو لنجعلها أكثر شمولية ونقول “محددة”، فقد عمل “كريستوس نيكو” علي الإلتزام بإطارٍ مبسط في طريقة السرد لتلك الحبكة الغريبة جاعلاً منها كما ذكر سلفاً مسيرة شخصٍ نحو المعافاة مما آلم به علي نحوٍ مفاجئ، خلاصة القول ببساطة أن سيناريو فيلم apples يعد واحداً من عاملين رئيسين في إرتفاع نسب ترشحه علي إحدي مقاعد الأوسكار الخمسة في فئة الفيلم الناطق باللغة الأجنبية إن قدر للحفل أن يقام من الأساس.فيلم applesلأن العامل الأخر هو أداء الممثل اليوناني “أريس سيرفيتاليس” الذي عكس حالة الشخصية الهادئة والصامتة التي لا تثير الصخب أو تحدث جلبةٍ بالرغم مما آلت إليه وبعثر حياته الخاصة التي لا يعرف عنها أحد شيئاً، ذلك الوجوم الذي يعتري شخصية “أريس” ظل مستمراً في آونةٍ كثيرة من القصة ويشكر عليه “سيرفيتاليس” في الحفاظ علي تلك التيمة في التجسيد حتي النهاية بالرغم من وجود لحظةٍ أو إثنتين إحتاجت منه لتلقين الشخصية بضعة تعبيرات وجهية، وقد نجح في الإيحاء بها ببراعة قبل أن يعود إلي حالته من جديد في نجاحٍ كبير وقدرة ملحوظة علي التمايل أيضاً لأية جانب آخر يريده السيناريو أن يظهرة ومضةً منه حسب ما قد ينفع القصة برمتها.Movie Review: Apples (Christos Nikou, 2020) — Art House Streetفي الختام، قد يغيب شمس “يورجوس لانتيموس” في أية لحظة، ولكن قد يظهر من رحم فكره السينمائي ومدرسته الإبداعية من بإمكانهم مثل “كريستوس نيكو” لفت الإنظار والخوض في ذلك العالم من السيرالية والشاعرية التجسيدية بصورٍ مطابقة نسبياً لما عشقه الكثيرين من مبتدع “السلطعون” و”قتل الغزال المقدس”.

اسامة سعيد

كاتب وناقد سينمائى بموقع بيهايند وطبيب بشرى، محب للفن بشكل عام والسينما بشكل خاص.

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى