مراجعات

مراجعة فيلم After Yang – عن معاني كثيرة في الحياة كالحب والارتباط الإنساني

فيلم After Yang

قبل الخوض في تفاصيل مراجعة فيلم After Yang، يجب القول أنه نحن في هذه الحياة لا نحتاج سوي أن نكون مترابطين ومتحابين ، نخلص لبعضنا البعض بالإهتمام وتروية القلوب الحائرة بالطمأنينة والأمان وكذلك الإصغاء لما نريد الحديث عنه ، فلعل ما يُلقي علي مسامعنا يحوي علةٍ ما نفسية ما أو إنكسارٍ عاطفي يجب إحتوائهما قبل أن تتفاقم الأزمات وينشطر المرء وسط من يعطوه القدر الكافي من العناية، و يعيبهم عدم الإكتراث و ملاحظة مشاكل غيره وخصوصاً من المقربين.

والعالم عزيزي القارئ يعاني في هذا الوقت من إضطهاد الكثيرين للبعض الأخر، وعدم تقدير إحساس المرء وشعوره بوحشةٍ عن ما حوله أو ضائقة يمر بها، وغياب الحرص علي إحتضان هؤلاء وتعويضهم بما يجعلهم بشراً خلقوا من أجل التنعم بحياة طبيعية مليئة بالسعادة والأمل لغدٍ أفضل، ولذلك يحتوي فيلم After Yang العديد من هذه الأفكار داخل سياقٍ درامي إنساني بديع الصورة ، سلس سردياً وقصصياً، مؤثرٌ للغاية يصعب عدم التفاعل معه حسياً، و يروي نظرة مستقبلية عن العالم والبشر وهم يرمزوا للتضاد البين لما يجب التحلي به دون أن ينجرف العمل نحو تصور هؤلاء بطريقةٍ ظلامية سوداوية.

فيلم After Yang

                           أفضل افلام دراما 2022 .. افلام درامية عالية ستؤثر على عواطفك

قصة فيلم After Yang

تدور أحداث فيلم After Yang في المستقبل عن عائلة تتكون من ثلاثة أفراد يمتلكا روبوتاً مكلف بلعب دور جليس الأطفال لطفلة هذه العائلة المتبناه، ولكن حينما يصاب الروبوت “يانج” بعطلٍ ما، ينبغي علي الأب “جايك” أن يبحث عن طريقةٍ ما من أجل إصلاحه لأجل إبنته المتربطة به بشكلٍ كبير، والذي يتفاجئ بالكثير من الأمور خلال قيامه بذلك تجعله ينظر لحياته بمنظورٍ مختلفٌ تماماً.

فيلم After Yang

مراجعة فيلم After Yang

يمتاز سيناريو “كوجوندا” بالتوازن الصريح والمثالي بين طرح أفكاره بطريقةٍ مباشرة والتسلسل السردي المبني علي رحلة شخصية الأب “جايك” في معرفة الحقيقة الغائبة عنه وهي عدم إرتباطه الكبير بعائلته بالقدر الكافي تاركاً الأمر ل”يانج” كي يكون مسؤولاً بشكلٍ أو بآخر عن الطفلة “ميكا”، بمعني أن قصة فيلم After Yang تعتمد علي تأثير ذلك العطل الذي أصيب به “يانج” ومحاولات “جايك” لإيجاد وسيلة إصلاحه، ولكن علي الجانب الآخر نجد الجزئية المتعلقة بذكريات “يانج” التي تشكل الجانب الدرامي والعاطفي التي يلمس جوارح المشاهد هو الآخر مثلما هو الحال بالنسبة ل”جايك”.

فيلم After Yang

مواقف عديدة بطلها “يانج” (الذي قام بتجسيد دوره الممثل الشاب “جاستين هونج كي مين” ببراعةٍ فائقة الروعة) تعكس مظاهر الحب والآمان الذي تتمتع به “ميكا”، ويولد في الوقت ذاته شعور الإرتباط وينتج عنه الإحساس بالإخوة الفعلية أو بوجود العائلة إن صح التعبير، و الأمر ذاته يعكسه “كوجوندا” علي الجانب الآخر من ناحية “يانج” الذي يتخطي مرحلة كونوا إنساناً آلياً مسخر للخدمة أو لغايةٍ معينة إلي آدمي يحس بالكون من حوله ويتقرب من الآخرين بطريقةٍ تجعل ما يراه جديراً بتخزينه في ذاكرته والإحتفاظ به كعنصر قوة تمنحه الدافع للمزيد والمزيد.فيلم After Yang

الجدير بالذكر أنه يحسب ل “كوجوندا” إبتعاده التام عن النظريات العلمية و الآراء العامة عن الذكاء الإصطناعي والتقدم الذي أظهره العلم في هذه النقطة علي وجه التحديد، الإهتمام الأكبر بالتحول الذي سيطرأ علي “جايك” و الجوانب الدرامية التي تثير تساؤلاتٍ وجودية عن هوية الإنسان وعلاقته بمن حوله، وعن أهمية الإرتباط الإنساني الذي يشعر الإنسان بجمالياتٍ أكبر بكثير من كونه يحقق شيئاً ما بطريقةٍ فردية تجعله بعيداً عن الآخرين، وخصوصاُ ممن قد يحتاجون إليه و يهمم وجوده بجانبهم.

After Yang' Trailer: Colin Farrell Rediscovers His Humanity in Kogonada's  Acclaimed Sci-Fi Drama

كل ما سبق إختزله “كوجوندا” داخل تكويناتٍ إخراجية قوية من لقطات متوسطة “Medium Shots” و أخري بزوايا أشبه نسبياً بتلك التي يقدمها المخرج الشاعري “تيرانس ماليك” خصوصاً في لحظات الذكريات الخاصة ب”يانج”، وإن كان يتفوق “كوجوندا” كثيراُ بتبسيط الصورة العامة علي حساب “ماليك” صاحب اللغة المعقدة علي المستوي الإخراجي، الميزة الكبري أيضاً لعمل “كوجوندا” هو سلاسة المونتاج في التنقل بين المشاهد التي تتنوع في السينماتوجرافيا بتمهيدٍ مسبق عن طريق المؤثرات البصرية والجرافيك حتي لا يكون ذلك الإختلاف غير مريح للمتلقي خصوصاُ وأنه متكرر خلال فترات كثيرة من الفيلم.

Kogonada Returns: Columbus Director Sets Up New Film, After Yang | IndieWire

أما عن بطل فيلم After Yang نفسه النجم “كولين فاريل”، فنحن ببساطة أمام ممثلٍ كبير يمكنه أن يحظي بجائزة الأوسكار يوماً نظير ذلك التنوع الكبير في إختيار أدواره وإمتلاكه مؤخراً لمسيرة جيدة من الشخصيات التي جسدها بتفاني كبير آخرها بالطبع “البطريق” في فيلم “The Batman”، هنا يتمكن “فاريل” من إرتجال الحس العاطفي لشخصية “جايك” .

وأيضاً تجسيد حزنه وآلمه علي ما لم يكن بمقدوره أن يفعله وتفوق فيه غيره عليه، بالإضافة إلي عدم المبالغة في التعبيرات الوجهية والإكتفاء بتعبيرةٍ واحدة جادة تعبر عن إحساسه بما يواجهه في تلك اللحظة، وكذلك فرص حالةٍ من التناغم مع بقية الشخصيات ومنح العمل باقة من المشاهد الجميلة التي لا يمكن نسيانها بمجدر التفرغ من المشاهدة.

فيلم After Yang

في الختام ، من الباكر الحديث عن فرص فيلم After Yang في ترشيحات الأوسكار عن عام 2022 ونحن ما زلنا في بداية الموسم السينمائي، ولكن يبقي هناك تمني بأن يتمكن إبداع “كوجوندا” هذا أن ينال التكريم الذي يستحقه علي ما قدمه من دراما تمثل الإنسانية في أفضل صورٍ ممكنة.

اسامة سعيد
كاتب وناقد سينمائى بموقع بيهايند وطبيب بشرى، محب للفن بشكل عام والسينما بشكل خاص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.