مراجعات افلام

مراجعة فيلم About Endlessness .. مازال اندرسون يعاني من إستمرار وجود البشر

ابرز روي اندرسون قديما في ثلاثيته الشهيرة معاناة أن تكون إنسان أن البشر تجردوا بالفعل من آدميتهم وما هم إلا تروس في آلات تدور لجني الربح لرموز الرأسمالية تحت مسمي الوظيفة أو غيرها من المسميات، ضريبة البعد عن البساطة والإتجاه نحو التكلف، إدعاء المثالية والتجارة بالأديان، موت الشغف في عالم يسيطر عليه المادة ويعتريه سكون الآلام التي محتها مستحضرات التجميل شكلا وليس موضوعا، الحروب وتوابعها ، الأنظمة السياسية ونتاجها، الإقتصاد وما فعله بالبشر ، وجود البشر من عدمه … في عالم روي حيث اصبحت الحياة عبئ بنا فهنيئا لمن لا ينتمي لجنس تجرد مما يميزه.

اعلان فيلم About Endlessness

عاد روي مؤخرا بفيلمه عن لا نهائية الأشياء برسائله المتعددة كالعادة والتي يجمعها فقدان البشر لآدميتهم، يتكون فيلم روي كما هي العادة من مقاطع فيديو منفردة تتسم بالبساطة في التلقين فمثلا ان احتوي مشهد خيانة زوج لزوجته سيكتفي روي بعرض الخيانة لا الخوض فيما يلي من لوم ونظرات وتلك الأشياء المكررة، مع احتمالية ربط أكثر من مشهد معا علي فترات، تسكن كاميرا روي عن الحركة كما هو حال الحياة التي سكنت من فعلات ساكنيها وتعجبا لما آلت بهم الأحوال في سعيهم للرقي كما يشاع.

يستمر رجل الإعلانات في مشاريعة عن الإنسانية من عدمها وكما هي الأحوال دائما ينتج الفيلم بماله الخاص والذي يجنيه بدوره من صناعة الإعلانات علي مدار السنوات حتي يمتلك مبلغ يمول به فيلم فيصنع وهكذا يستمر، ومن الشائع بين متابعي الأفلام أن روي ليس مخرج تستطيع أن تتقبله، أما ان تكون عاشق له أو أنك لن تتقبل ما يقدم أبدا، وستتقبل كيفية عرضه إن مررت بمواقف مشابهة أو عايشت أحداث تقاربها نظرا لبعدها النسبي عن الواقع لما فيها من واقعية سوادوية نعايشها بالفعل بشكل أو بأخر.

يقتبس روي آندرسون أو يحاكي لأكون أكثر دقة التحفة الألمانية ” Wings of desire ” وذلك نستشفه من الترتيلر الخاص بالفيلم حيث فتاة جميلة وشاب وسيم يتمايلان في السماء علي لحن حالم ويتراكم رماد الأرض خرابا أسفلهم ليمثلا ملكين يشاهدان عن قرب أفعال البشر، و من صفاء السماء إلي رماد الأرض تبدأ رحلة روي في جلد ذواتنا دون رحمة في كل محاور الحياة بمقاطع قصيرة تسودها القتامة واضعا بينها بعض المشاهد التي ينبغي للإنسان أن يكون عليها وعادة ما تتم بدون حوار فقط كاميرا ساكنة وبشر يصنعوا من السكون حركة بموسيقي حالمة لتكون لتلك المشاهد هدف أخر غير التخفيف علي المتلقي فهي بمثابة تعزية للذات التي ما عادت كما كانت.

يقدم السويدي نماذج مختلفة لماهية أحوال البشر ، لمن يصرخ في تجمع يعتريه الصمت ولا ملتفت إليه، عن ما يتتبعه ضميره الذي بات صخر حتي يحطم رأسه، لذاك الذي يدعي الناس للإيمان وهو أضعفهم إيمانا، عن ذا الذي لم يشكر الله علي نعمه ويعاتبه علي البلاء بغير حمد فيسلط الله عليه نفسه، لتلك التي خيل لها عقلها أنها ذات قوة وهي أضعف مما تظن، لكل من ترك جزء منه بعيدا ومهملا لأسباب مصطنعة ، لمن يهتم لغير الإهتمام ولمن يتنفس لأحد سواه ولكل نفس تجني علي غيرها أو علي نفسها فلا غير الرثاء يحوينا.

فيلم About Endlessness

يخرج روي عن المألوف دوما بصريا فقد تجد مشهد تعري لعرض مساوئ الجسد الذي يتزين بالحرير من الخارج ، أو مشهد به جزء يقطع من الجسد ليبرهن أن صراخك ومهما زاد صخبه لا أحد يهتم به، ومن هنا قد تجد بعض المشاهد التي تثير إشمئزازك بصريا ولكنها ليست كذلك بكل تأكيد.

Bata Louny (احمد علي)

عاشق للسينما الواقعيه وعاشق لكرة القدم.

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock