مراجعات

مراجعة فيلم للايجار – هل يستحق المشاهدة؟

قصة فيلم للايجار :

تدور أحداث الفيلم عن خالد القادم إلى الاسكندرية لمدة شهر ليحل بديلاً لزميل له بالعمل بعد انتحاره فيقيم بغرفة بشقة مختار ليبدأ برؤية الكوابيس و الهلاوس كل ليلة منذ وصوله و تبدأ معها رحلته لمحاولة تفسيرها.

فيلم للايجار تدور أحداثه فى أجواء من الدراما الإجتماعية الخفيفة و الرومانسية مع بعض من الغموض الذى يظهر من حين لآخر فى صورة ظواهر غير طبيعية سواء كانت كوابيس أو هلاوس بصرية و التى غالباً ما كانت تساهم فى تحريك الحبكة للأمام.

الفيلم يعتبر التجربة الأولى لكاتبه و مخرجه إسلام بلال و يعتبر أحد الأفلام ذات الميزانية المنخفضة و الدعاية الضعيفة مما يجعلها تسقط وسط حشد من الأفلام العربية و الأجنبية التى تمتلئ بها المواقع و المنصات حالياً مما يؤدى إلى ظلم بعض من هذه التجارب التى تستحق المشاهدة و إعطاءها الفرصة و بكل تأكيد للايجار هو أفضل مثال على هذه النوعية.للايجار

بداية الفيلم سريعة فمنذ المَشاهد الأولى يبدأ الفيلم من قلب حبكته بوصول خالد إلى الاسكندرية و تعرفه على مختار و من خلال هذه المشاهد القليلة يستطيع الفيلم إرساء حبكته و الأجواء العامة للفيلم و التى تتسم بالخفة بكل تأكيد ولكن تلك الخفة كانت مليئة بين ثناياها بالكثير من الحزن الدفين الذى نستكشفه مع مرور الوقت.

فيلم للايجار هو عبارة عن مجموعة من القصص و الحبكات التى شاهدناها كثيراً من قبل و لكن اسلوب جمع هذه الحبكات معاً كان انسيابى مما جعل بعض التحولات و الأحداث المتوقعة التى وقعت بالفيلم مُستساغة من قبل المُشاهد.للايجار

أكبر مميزات الفيلم تمثلت بالجو العام من الدفء الذى يصنعه و كم المشاعر الصادقة التى يصدرها بأبسط الأدوات للمُشاهد مما جعل ارتباط المُشاهد بالشخصيتين الرئيسيتين كبير للغاية.

الكوميديا فى الفيلم كانت أحد عوامل صنع هذا الجو الدافئ حتى و إن كانت غير فعالة دائماً مع وعى من صناع الفيلم بذلك فمنذ الظهور الأول لشخصية مختار نكتشف انه رجل يحب الفكاهة و لكنه ليس بالضرورة خفيف الظل دائماً.

فيلم للايجار
فيلم للايجار

الشخصيتين الرئيسيتين بالفيلم يتمثلان فى مختار و خالد ؛ فمختار هو قبطان عجوز متقاعد يغالب حزنه و الحياة من خلال إبقاء البسمة على وجهه دائماً فى محاولة لمحاربة الوحدة التى عايشها منذ وفاة زوجته و سفر ابنه و انقطاع أخباره، شخصية لم تكن صعبة بالنسبة لخالد الصاوى الذى قدم شخصيات مشابهة لها بالسنوات الأخيرة فى مسلسل ليالينا ٨٠ أو فيلم الضيف مما جعله يقدم أداء رائع كالعادة رغم ما شابه من تكرار.

أما خالد فهو شاب يعانى من الاكتئاب و الوحدة خاصة مع وفاة والديه و خروجه مؤخراً من علاقة عاطفية، شخصية خالد هى تجربة جديدة نسبياً للكوميديان المحبوب محمد سلام و الذى استطاع أن يضحكنا كثيراً على مدار السنوات الماضية و لكنه هذه المرة يقرر أن يقدم دور بعيد تماماً عن الكوميديا ليثبت نفسه كممثل قادر على التنوع و الإجادة فى الأدوار المختلفة.

إشادة خاصة لظهور ياسر الطوبجى فى الفيلم الذى دائماً ما ينجح فى تقديم الكوميديا الموصومة ببصمته الخاصة و التى دائماً ما تنجح فى خلق حالة جميلة فى كل مشهد يتواجد به و أتمنى أن يحصل فيما هو قادم على أدوار أكثر بمساحات أوسع للإبداع.ياسر الطوبجى - للايجار

مستوى الحوار فى الفيلم و بالنسبة لتجربة أولى من نوعها لكاتبه فكان جيد جداً و استطاع أن يخبرنا بالكثير من خلال كلمات قليلة فى كثير من المشاهد و هو ما ساعد الفيلم فى الخروج فى نسخته الأخيرة بمدة لا تتخطى الساعة و نصف فقط.

اقرأ أيضاً: قائمة افضل افلام كوميديا مصرية حتى الان

لم يخلُ الفيلم بالطبع من المشاكل فعلى مستوى الكتابة شهد الفيلم لحظات تسرع واضحة و تحولات يمكن وصفها بالمكرر أو الكليشيه و ذلك من أجل الانتقال من فصل إلى آخر سواء فى قصة خالد نفسه أو شكل علاقته مع مختار و تطورها و الذى ينعكس بشكل مباشر على حياته و حالته النفسية.

فيلم للايجار
فيلم للايجار

عانى الفيلم كذلك من مشاكل على مستوى المونتاج فالكثير من قطعات الفيلم خاصة المتنقلة بين المَشاهد لم تكن سَلِسة بالشكل الكافى مما يترك حالة من عدم الارتياح لدى المُشاهد.

تسلسل النهاية كان من أجمل و أرق ما يمكن بالرغم من جرعة التفاؤل المُبالغ بها و التسرع الواضح فى تقديم أحداثه و لكن كم المشاعر الصادقة فيه و التى يتم تقديمها إلينا من قبل شخصيات ارتبطت بنا بأفضل صورة فى فصول الفيلم الأولى كان كافٍ لجعل المُشاهد يخرج من الفيلم بحالة عامة من الرضى و السعادة.

تقييم فيلم للايجار

فيلم للايجار هو تجربة جميلة و مختلفة فى محاولة جادة للخروج عن القوالب المعلبة التى نراها منتشرة فى السينما المصرية مؤخراً و نادراً ما نرى محاولات جادة للتجديد و الخروج عن المألوف ذو المكسب المضمون مما يجعلنى مترقباً للأعمال القادمة لكاتب الفيلم و مخرجه إسلام بلال آملاً فى التطور و التعلم من أخطاء هذه التجربة.

تقييم فيلم للايجار هو ١٠/٦.٥ ، و بكل تأكيد يستحق المشاهدة.

Content Protection by DMCA.com

محمد هشام

كاتب بموقع بيهايند و طالب بكلية الطب جامعة عين شمس من مواليد المنصورة، محب للسينما وكرة القدم.

ما رأيك في المقالة؟ اترك تعليقاً

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
You cannot copy content of this page