مراجعات

أنميات أسطورية – مراجعة انمي Cowboy Bebop

ما يبحث عنه المشاهدون عند بدء مشاهدة أى عمل فنى يختلف من شخص لآخر و قد اختلف الكثيرون على ماهية الفن و دوره و ما هو منتظر منه و لكن المؤكد و الذى يمكننا الاتفاق عليه هو أن الجميع يبحث عن المتعة مع اختلاف أشكالها فمنا من يمتعه الحوار و الفلسفات المختلفة التي تدغدغ أفكاره، و منا من يحب الأكشن و المطاردات، و آخر يستمتع بالكوميديا، و آخر متيم بالتجربة البصرية وهو ما يكوِن الأذواق المختلفة.

مراجعة انمي Cowboy Bebop

 

انمي Cowboy Bebop استطاع أن يجمع الكثير من مصادر و أشكال المتعة المختلفة المذكورة مسبقاً و نسجها معاً بحرفية شديدة في تصميم عالمه ليقدم نفسه كعمل فنى فريد من نوعه جعله يحصل على مكانة كبيرة بين أقرانه من الانيميات القصيرة.

قصة انمي Cowboy Bebop

تدور احداث انمي Cowboy Bebop عن صائدى الجوائز سبايك و جيت بعد سنوات طويلة من حدوث كارثة على الأرض جعلها مستقراً للنيازك مما جعل الحياة فيها شبه مستحيلة مما دفع البشر للعيش في الفضاء.

انمي Cowboy Bebop هو أنمى قصير متكون من 26 حلقة فقط صدر باليابان فى أواخر التسعينات و حجز مكانه بسهولة بين أفضل الأنميات و أقربها لقلوب محبى هذا العالم و هنا سأحاول استعراض ما قدمه الأنمى ليستحق مكانته.

الأجواء
مع بدء أغنية المقدمة “Tank” تشعر أنك على وشك دخول عالم خاص يمكنك أن تزيح فيه مشاعر القلق و الخوف و تطرد كل ما يؤلمك من أفكار و تستمتع فقط طوال مدة الحلقة تاركاً أفكارك و مشاعرك فى يد صناع الأنمى لمدة عشرين دقيقة.

أجواء عالم انمي Cowboy Bebop قد تكون للوهلة الأولى غريبة و غير متناسقة فهى نتيجة لتجميعة ممتزجة جيداً و بشكل غير معهود بين نوعيات أعمال مختلفة و لكل منها بصمة قوية بالعمل ما بين الخيال العلمى ، الأكشن و دراما العصابات ، مع تأثر واضح بأفلام الويسترن الأمريكية و إضافة قدر ملحوظ و فعال من الكوميديا و الدراما المؤثرة و فى خلفية كل ذلك موسيقى الأنمى التى تتنقل ببراعة و انسيابية حسب نوعية المغامرة ما بين موسيقى الجاز و البلوز و الروك و التى تجمعها حالة واحدة تجعلك قادر على تمييز موسيقى الأنمى من اللحظة الأولى.

تصميم العالم
تصميم عالم Cowboy Bebop من الأمور المميزة به كما أن أسلوب تقديم شكل العالم الحالى و تاريخه تم بأسلوب بصرى غير مباشر تطبيقاً للمقولة الشهيرة “Show don’t tell” فلا نجد أحد الشخصيات يبدأ بقص تاريخ العالم و ماذا حدث له ليعيش البشر بهذه الطريقة و لكن الكاتب يختار تقديم ذلك من خلال حكايات شخصياته سواء الفرعية أو الرئيسية معتمداً على ذكاء المُشاهد و خياله فى نسج باقى الحكاية ليُكوِن كل منا تصور خاص به عن التغير الذى حدث فى شكل الحياة البشرية بذلك العالم.

أفكار المغامرات
تميزت المغامرات فى هذا الأنمى بالتنوع الشديد و التقلب بين النوعيات المختلفة و الجمع بينها فتنوعت الحلقات بين الأكشن و التحقيقات و الكوميديا و الجنون و الفلسفة و الدراما التى تتعمق بتاريخ شخصياتنا الرئيسية أو تقدم شخصية جديدة خاصة بالمغامرة بل شاهدنا حلقة أدخلت عنصر الرعب و الغموض إلى الأنمى و تحديداً حلقة ” الكائن الفضائى”.

هذا التنوع الشديد جعل من الملل شئ مستحيل الحدوث لتكون أقل الحلقات جودة و صخباً بالأنمى مازالت قادرة على تقديم المتعة المنتظرة منها من خلال مغامرة جديدة أو رحلة إلى ماضى أحد الشخصيات.

الشخصيات
على غرار أسلوبه بتقديم تاريخ العالم الخاص به يقدم انمي Cowboy Bebop تاريخ شخصياته على هيئة لمحات، مقتطفات قصيرة للغاية تمثل المنحنيات الأكثر أهمية بحياة كلٍ منهم سواء من خلال الفلاش باك أو حتى التفاصيل الصغيرة كحركة الجسد و طريقة المشى و المواقف البسيطة التى تعكس عادات متأصلة لشخصياتنا منذ زمن طويل أو تدل على أثر لجرحٍ لم يلتئم بعد؛ تلك التفاصيل تساعدنا على رسم ما تبقى من الصورة الكاملة لحياة هذه الشخصيات من خلال خيالنا الشخصى فى أسلوب سردى بالغ النضج نادراً ما نراه بأفضل الأعمال الدرامية و أكثرها شعبية.

اتكال صناع الأنمى على الشخصيات كان ضخم؛ فلقد تم تصميم هذه الشخصيات من أجل حمل الأنمى على أكتافها و هو فى أسوأ حلقاته و الوصول لأفضل صورة ممكنة بأفضل حالاته و بالتالى فهى شخصيات جذابة، مُحبب مشاهدتها بغض النظر عن ما يحدث أو الأحداث المقحمين بها فمجرد التواجد بجوارهم يبعث فيك شعور من المتعة غير معلوم المصدر.

الأنمى لم يكتفِ بمجرد مشاهدة شخصياتنا فى مغامرتهم فقط و لكن اهتمامه كان أكبر بنقل عام لأسلوب حياتهم و روتينهم الذى يتخلله من حين لآخر حدث مثير أو لحظة فارقة بحياتهم و على عكس أغلب الأنميات و الأعمال الفنية المعهودة فشخصياتنا لا تتغير بشكل ملحوظ بعد كل مغامرة مهما كان قدر المأساة أو كم الارتباط بالمهمة لنجدهم يعودون فى النهاية إلى روتينهم اليومى و شجاراتهم البسيطة على اختيار الطعام.

رسالة مبطنة من الأنمى يجسد فيها حياتنا، عبورنا الهادئ و السريع أمام مئات الحيوات، حيوات لكل منها قصة تستحق الوقوف عندها و لكننا لا نتوقف وإن أجبرتنا الحياة على التوقف فلا نتأثر كثيراً فنحن كأبطال هذا الأنمى مثقلون بالفعل بما يكفينا من الألم للتعامل معه.

شخصياتنا ليست بالشخصيات الضعيفة ولا يكونون فريقاً بالشكل الكلاسيكي للكلمة، هي شخصيات قوية مستقلة كل منها قادر على العيش و التعايش وحيداً و لكنهم جميعاً فى صراع محتدم مع الوحدة التى تمثل لكل منهم كابوساً قديماً، ربما يستمتعون بالصحبة و ربما يستخدمون بعضهم كمصدر إلهاء لعقلهم حتى لا تعبث به الذاكرة و تعيده إلى أماكن لا يريدون تذكرها و لكن المؤكد أن هناك روحاً خاصة يمكنك استشعارها عند مشاهدتهم معاً، روحاً بها قدر ولو بسيط من راحة البال.

الموسيقى
منذ أغنية البداية ستشعر أنك بداخل عمل فنى خاص بأجواء فريدة مصنوعة من قبل موسيقى البلوز و الجاز ، حالة خاصة تصنعها هذه الموسيقى على مدار الحلقات منذ بدايتها و حتى النهاية بعدد كبير للغاية و متنوع من المقطوعات المميزة التي تتماشى مع ثيمة كل حلقة و كل مشهد في اجتهاد واضح من قبل صناعه في مرحلة المونتاج و التوزيع لاستخدام كل مقطوعة في مكانها الصحيح و بالتوقيت المثالي مما يجعل Cowboy Bebop أحد أقوى الأنميات على مستوى الموسيقى و ربما يمكن اعتباره الأكثر تفرداً.

اقرأ أيضاً: أنميات أسطورية – مراجعة انمي 91 Days

الإخراج و التحريك
يُمكن بسهولة لمس التفرد فى الهوية العامة للصورة بـ انمي Cowboy Bebop فتكوين الكادرات و استخدام الإضاءة و خاصة الألوان الأبيض و الأسود و الأحمر فى مشاهد الفلاش باك لم يكن بالمعتاد، تقديم المعانى و إيصال المشاعر المطلوبة بهذه الكفاءة للمُشاهد و بأبسط الطرق تحتم وجود عقلية إخراجية رائعة خلف الكواليس تستطيع تقديم هذا الكم من النوعيات و بكل نوعية أسلوب إخراجى مختلف يتناسب معها مع الاحتفاظ بأسلوب شخصياته الثابت و المميز فى التعامل مع كلٍ من تلك المواقف.

التحريك فى الأنمى تميز فى مواجهات الأكشن خاصة التى يكون سبايك جزءاً منها بأسلوبه القتالى المتأثر بأسلوب بروس لى و وصل التحريك إلى أعلى مستوياته بمواجهات سبايك مع فيشس و كذلك مواجهة المهرج المجنون.

تسلسل النهاية
إن كان هناك ما يمكن وصفه بالكمال فى هذا الأنمى فهو بالتأكيد تسلسل نهاية انمي Cowboy Bebop و تحديداً الحلقات الثلاثة الأخيرة التى قدمت رتم سريع مع أحداث قوية و نهايات لقصص أبطالنا و رحلاتهم نحو أهدافهم المختلفة و التى لم تكن مادية بقدر ما بها من هالة روحانية و إنسانية متمثلة فى تقبل الماضى من أجل إعادة الزمن للدوران مرة أخرى و المضى قدماً بالحياة، هالة أعطت لتسلسل النهاية مذاق خاص سيُحفر بقلبك و روحك أثر يصعب نسيانه مما يجعله أحد أفضل تسلسلات النهاية فى عالم الأنميات القصيرة على الإطلاق.

Cowboy Bepop

انمي Cowboy Bebop هو أحد الأنميات التي تستهدف البالغين كقاعدة جماهيرية رئيسية حتى يتمكنوا من استيعاب طبقات الأنمي المختلفة، فيمكنك الاستمتاع به بشكل سطحي كمجموعة من المغامرات و يمكنك أن تحصل على نظرة أكثر تعمقاً بالقصة و شخصياتها ستجعل الأنمي يتحول بالنسبة لك إلى تجربة تحاكى الحياة بمنظور خاص يتسم بالسوداوية و قدر غير بسيط من التشاؤم و الواقعية مما جعله أحد مفضلاتي بكل تأكيد.

تقييم انمي Cowboy Bebop هو 9/10

محمد هشام

كاتب بموقع بيهايند و طالب بكلية الطب جامعة عين شمس من مواليد المنصورة، محب للسينما وكرة القدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى