مقالات

محمود الجندي .. الرحلة من الغرور و الشك إلي الحقيقة و الزهد

فاجئتنا عناوين الأخبار في الصباح الباكر بخبر موجع تبكي له الأجفان ، فعلي صفحات الأخبار انتشرت صور الفنان “محمود الجندي” مرفقة بنعي له معلنةً رحيله عن عالمنا بعد رحلة طويلة من العطاء الفني.

ولد “الجندي” في 14 فبراير 1945 فى أبو المطامير بمحافظة البحيرة ، درس فى مدرسة الصنايع وتخرج فى قسم النسيج وعمل بعد التخرج فى أحد المصانع تقدم الى المعهد العالى للسينما وتخرج منها في عام 1967 ، عمل في كل من السينما والمسرح والتليفزيون و من اشهر المسرحياتات التى عمل بها : عنترة، مولود الملك معروف، شكسبير فى العتبة، علشان خاطر عيونك، البرنسيسة، انها حقا عائلة محترمة، و عرف في السينما والتليفزيون من خلال الأدوار المساعدة.

و بالتزامن مع انتشار خبر وفاته عاد بعض من رواد مواقع التواصل باعادة نشر حكايته مع الإلحاد ، و خلال سطور نقدم لكم كل التفاصيل حول تلك الفترة في حياة الفنان الراحل .

كان “الجندي” قد تحدث عن تلك الفترة في الكثير من اللقاءات التليفزيونية واصفاً حالته في ذلك الوقت بحالة “الغرور و التمرد” فقال في احد البرامج :”عشت فترة تمرد على كل حاجة عرفتها بسبب غروري، و كانت دماغي بتتوهم حاجات و بكبر الفكرة في دماغي”.

و سمي “الجندي” تلك المرحلة “بالمراهقة الفكرية” و التي استمر فيها ثلاثة اعوام إلي أن توفي صديقه “مصطفي متولي” ثم وفاة زوجته و التي راحت ضحية حريق نشب في بيته ، و تحدث “الجندي” عن الحريق قائلاً :”رأيت كل اعمال الفنية و ما كتب عني في الصحافة و المجلات يحترق أمام عيني و كأني لم أكن شيئاً ثم نظرت لتلك الكتب التي تتحدث عن الإلحاد والتي بدت و هي تحترق كأنها تتحداني، شعرت انها رسالة من الله لي و تراجعت عما كنت فيه”.

و اعتزل بعدها “الجندي” الفن عدة أعوام حتي عاد للظهور مرة أخري في فيلم “واحد من الناس” و أكد جميع العاملين بالوسط الفني التغير الواضح و البين في شخصية و حياة “محمود الجندي” التي تحولت من الكبر و الغرور للزهد و التضرع لله.

و يذكر انه نشأت بينه وبين “عبلة كامل” في تلك الفترة قصة حب و اكتلمت بالزواج لكنها لم تستمر طويلاً و انتهت بالطلاق ككثير من زيجات الوسط الفني.

آية وجيه

رئيسة قسم الاخبار بموقع بيهايند, حاصلة على ليسانس اداب قسم اعلام شعبة إذاعة وتلفزيون،حصلت على تدريب فى مؤسسة العربية نيوز، وعملت مسبقاً فى موقع اخبار الشرقية، ومحررة رياضية فى شبكة كون الاخبارية، وراديو شخبطة اونلاين.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock