مراجعات افلام

لماذا يعتبر فيلم The Meg واحد من أقوى افلام جيسون ستاثام

تدور أحداث فيلم The Meg عن غواص معتزل يتم اللجوء إليه بعد 5 سنوات لانقاذ طاقم غواصه ع عمق 11 كيلو متر ف اعمق بقاع المحيط من قرش ضخم هاجم الغواصه وهو الوحيد الذى نجح ف مثل هذا الامر قبل سنوات.

 

انتاج سنة : 2018
النوع : اكشن – مغامرات

اعلان فيلم The Meg

تنوية : قد يحتوى الجزء القادم من المقال على حرق لبداية احداث الفيلم فقط

الاحداث والحبكة :

يبدا فيلم The Meg بوجود غواصه انقاذ ينجح قائدها جوناس فى انقاذ حوالى عشر اشخاص من طاقم غواصه اخرى وفى اخر لحظه يقرر ترك باقى افراد طاقم الغواصه لينجد ما تم نقلهم خاصه بعد تعرض الفواصه لارتطام قوى يوشك ان يودى بحياه الجميع، فيتخذ قراره بالتحرك وترك الباقين وسط استياء من المصابين لترك باقى زملائهم وعلل جونسان تركهم بانه اذا عاد لينقذ باقى افراد الطاقم فسيموتون جميعا الامر الذى اجبره للتحرك سريعاه لنقل من استطاع نقله الى السطح
-يتم محاسبه القائد جواناس ع فعلته هذه واتهامه بالتقصير بل وبالجنون وعدم سلامة قواه العقليه فيقرر ان يتوقف عن العمل كمنقذ ويتجه الى تايلاند ليستقر هناك وحيدا بعد ان تركته زوجته ويعيش حياه السكر والعربده كما يقولون.. !
the meg scene
-بعد مرور 5 سنوات ينتقلوا بنا الى الصين وتحديدا شنغهاى ومشهد لمبنى فخم وهو مركز تمويل ومنه لطائره يستقلها مستثمر”جاك” ليصل الى منشأه بحريه وهى محطه ابحاث مانا 1
ليدخل ويشاهد روعه المكان من الداخل بواجهاته الشبه زجاجيه لترى اعماق البحار وانت ف داخل هذا المركز..
يستقبل المركز مكالمه مرئيه من غواصه تقوم برحله ف قاع المحيط على عمق 11 كيلو متر، وتبعد 100 متر فقط عن عمق المحيط المتوقع بل بالادق عند خندق ماريانا الذى يثار عنه انه اعمق مكان ع سطح الارض والذى سنعرف انه ليس العمق الحقيقى ولكن هناك ماهو ابعد ومخلوقات تحسبها اندثرت من قرون وستكتشف انها مازلت موجود وحيه.
-مع الاحداث سنجد ان العمق الذى ذكروه كأعمق بؤره ع سطح الارض ماهو الا سحابه من غاز كبريتيد الهيدروجين والى بحكم ثقله عن الهواء يتواجد ف الاعماق وان اسفل هذه السحابه عالم جديد لم يكتشف بعد.
the meg
-بمجرد نزول الغاصه “اورجن ” للقاع الجديد للمكان وتسليط الضوء ليروا هذا الاكتشاف حتى يفاجئوا بوجود كائن ضخك يقترب منهم وبسرعه ويتعطل جهاز الدافع وفى هذه الاثناء ينقطع الاتصال بين مركز الابحاث والغواصه وتكون اخر كلمه لقائده المركبه ان جوناس كان ع حق !!
ويضطر مركز الابحاث لللجوء ل الغواص المعتزل “جوناس” ليقوم بإنقاذ هذا الفريق حيث يتوقعوا ان الكائن الضخم الذى ارتطمت به هذه الغواصه هو نفس الكائن الذى هاجمه هو وطاقمه قبل 5 سنوات وامامهم فقط 18 ساعه ع الاكثر والا سيفقدوا الطاقم.
استمتع بمغامره شيقه واحداث تاخذ كل انتباهك وتخطف الانفاس مع القرش ميغالتون الذى يعتقد انه انقرض من مليون سنه. !

رشا بدر

كاتبة بفريق بيهايند, ومؤسسة صفحة Sweet moments على صفحات التواصل الاجتماعى.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock