مراجعات

مراجعة فيلم The Mauritanian – دراما الواقع المؤلم 

عندما يُريد صُناع السينما صُنع فيلم درامي قوي يلجأون الي القصص الحقيقة مثلما حدث في فيلم The Mauritanian فتلك القصص بالأخص الحزينة منها هي اكثر ما يمس قلوب المُشاهدين ويجذب تعاطفهم  للقضية المطروحة وهنا القضية المطروحة تخص المشاهد العربي بشكل كبير وتطرح العديد من التساؤلات عن مدي الفساد داهل الإدارة الأمريكية والسياسات المعادية للعرب … فسنري في تلك المراجعة القصيرة  هل استطاع فيلم The Mauritanian أن يكون متميزا في الجوانب الفينة المختلفة ام لا 

قصة فيلم The Mauritanian

مواطن موريتاني يُتهم في تدبير أحداث الحادي عشر من سبتمبر فيتم اعتقاله بدون إدانته لمده خمس سنوات داخل معتقل غوانتانامو المروع ويُصبح طوق النجاة الوحيد له هي المحامية الأمريكية نانسي التي تسعي لإخراجه

في الوهلة الأولي ستشعر بإرتباط فيلم The Mauritanian بفيلم Incendies الشهير وذلك بسبب الأجواء العربية ومزيج اللغات العربية والفرنسية والأنجليزية ولكن شتان الفرق بينهم علي المستوي الإخراجي والقصصي بالطبع فهنا الأمر أقل بشكل ملحوظ عدا في قوة الأداء التمثيلي وأن القصة حقيقة. 
وأختار صناع العمل ان يجعلوا من فيلم The Mauritanian  اشبه بالوثائقي بإختيار  اسلوب السرد وزوايا التصوير …. فمخرج العمل “كيفين ماكدونلد” أخرج العديد من الأفلام المبينة علي القصص الواقعية مثل فيلم The Last King Of Scotland وايضاً كاتب العمل “مايكل برونير” كاتب فيلم الرائع Captain Phillips ايضاً المقتبس من قصة حقيقة 
فيلم The Mauritanian
الفيلم مبني عن كتاب صدر من خلال صاحب البطولة الحقيقية “محمدو صلاحى” ولكت تمت معالجته سينمائياً بشكل رائع مع الأعتماد الكلي علي سرد الأحداث من خلال المحامية نانسي هولاندر وليس من جانب البطل وذلك ما اضاف عنصر من التشويق لمعرفة ماضي البطل وكان هذا السبب الرئيسي في تلافي عنصر الملل المتوقع مع تلك النوعية من القصص شديدة الواقعية 
وبالطبع فان فيلم The Mauritanian لا يعد مصدراً موثقا لكشف حقائق معتقل غوانتانامو ولكنه يكشف جزء من الحقائق البشعة التي تحدث بداخله وذلك أعابة جرأة كبيرة فطرح تلك القضايا الحساسة للأمن القومي الأمريكي وبالأخص ان العمل يضج بالنجوم ذوي الجماهيرية الكبيرة مخاطرة كبيرة
فيلم The Mauritanian محدود الشخصيات الرئيسية والقصص الفرعية وذلك ما أضعفه علي المستوي السينمائي فالشخصيات سطحية للغاية عدا شخصية البطل الذي نري ماضية والعلاقات المختلفة مع من حوله ولكن تمت تعويض تلك المشكلة من خلال بعض الحوارات القوية والمؤثرة والتي اضافت بعض من العمق البسيط في الشخصيات. 
ورغم قصر الحوارات لكنها كانت فعالة بشكل كبير فأن حوار مدته لا تتعدي الثواني يعوض حوارات طويلة… ولكن الحوار المطول الأخير في الفيلم أثناء محاكمة شخصية محمدو كان عظيماً ويمس القلوب بشكل اكثر من متميز علي جانب كتابة الحوار والتمثيل ايضاً 
واكثر ما لفت انتباهي علي المستوي الإخراجي استخدام اسلوب في مشاهد الفلاش باك وهو الاعتماد علي تصغير الفريم كما لو كنا نطل من نافذة ذكريات البطل والتي تظهر احياناً بشكل ضبابي كما لو كان يريد نسيان تلك الذكريات المروعة والبطع كانت فكرة إبداعية وذكية من مخرج العمل والذي لم يكتفي بذلك فقط ولكنه ببعض زوايا التصوير إستطاع إظهار معاناه البطل والتناقض بين مشاعر الأمل والألم التي تدور بداخله طوال فترة إعتقاله 
   
افضل ما في فيلم The Mauritanian هو الأداء التمثيلي من الثنائي طاهر رحيم وجودي فوستر  ..فقدم طاهر دور محمدو بشكل رائع بانفعالات لا تأتي إلا من ممثل اوسكاري ليصبح واحد من أفضل الأدوار العربية التي رأيتها في هوليوود في الفترة الأخيرة.
وجودي فوستر بأداء معتاد ومتوازن مع بعض لحظات تظهر فيها مهوبتها الجبارة كما عودتنا في تاريخها الفني الكبير رغم اخفقاتها الأخيرة … علي عكس الأداء المتواضع من بينديكت كامبربيتش وشايلين وودلي .. لم يضيفا لادوارهم اي شئ فمن الممكن لأي ممثل مبتدئ تقديم نفس الاداء بل أفضل من ذلك 
في النهاية فيلم واقعي جرئ يناقش قضية عربية جميعنا نعرف حقيقتها باداء تمثيلي رائع وكتابة متميزة ..انصح بمشاهدته بالتأكيد 
تقييم 7/10 
Content Protection by DMCA.com

كريم وهدان

طبيب أسنان و عاشق للسينما ، طامح لدراسة وممارسة الإخراج السينمائي ، هوايتي الأكبر هي تحليل ومشاهدة كل ما هو يصنف تحت فن الصور المتحركة

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
You cannot copy content of this page