مراجعات افلام

مراجعة فيلم Portrait of a Lady on Fire عندما تُجسد السينما لوحات فنية

فى ذلك التمنى المغرور واللهفة المُحرمة….فى تلك الرؤى الباقية من لحظات ابقيتها بقلبى.. لم يكتفى منك القلب شوقا… ولم أجد فى هذا العالم ما يبقيني حيا مثل تلك النظرات التى تُشفى قلبا اتعبته الحياة هما.. لم أدرى يوما أن العشق سهما والقلب سقما يلتهم تلك السهام جبرا وشوقا.

مذ رأيت وجها أصابني بلعنة الوصول.. ارتفعت نبضات القلب مدا وجزرا… انتفض السلام ليصبح لهفة وشوقا…أجوب الأرض سيرا اساير البحر ذهابا وايابا..لم أكن أملك وجهة ولا طريق نافذا اخطو إليه.

أسير كما يسير الباقيين منا… فأطرقت باب وشققت إليك الطريق..لتصبح كل الأشياء الماضية كما لم أعلمها..تزداد المياه عمقا وزُرقة تزدان السماء روعة.. أرى النيران نجوم مُضيئة أمام وجهك.. لقد تغير كل شئ وأُصلحت كل الأشياء.

يصدر القلب لغات لم اعلمها يهاتف قلبا لا اعلمه دون إذن منى لم افهم يوما تلك الإشارات…ولكنها صدرت منى دون رحمة… بما مضى دون عرفان لم حدث لم يغفر لى هذا القلب ما عانيته يوما انهار شوقا…. سرعان ماشتعلت به نيران الحب والغيرة حرقا وألما.

لم تطاوعني أقلامي ولا ألواني فقدت السيطرة على ماقويت عليه يوما فقدت الزمان والذاكرة والأيام… وكأن ما مضى لم يكن ولا كان.

ابحث عن ضالتي فى عينان لم اقابلهم سوى الأمس..اخط بيدى تفاصيل حفظِها القلب فى قليل من الثواني.. استيقظ لأصحو بتلك النبضة المرتجفة تظل عالقة لا يريحها سوى ذلك اللقاء المحتوم… اخبرنى ما العمل الآن فقد تُهت وقدر لى الزمان البقاء فى ذاك الركن المنفصل بعيدا.

بقيت فى بقعة زمنية مسحورة محصورة بصفحة من ذلك الكتاب وصورة من هذا الوجه المتألم.. لم تغدو الأساطير بليغة الوصف فما قُدر لى بقلب أصابه ما اصابنى صرت أنا والأساطير بنفس الطريق.

اعانى ذلك الشقاء أحيا حرا بأمل أن تتذكر يوم كنا فى عهد اللقاء أحبة.. وانشق بهم الطريق وانفصل بهم الوقت وقطعهم بحِدة كسيف يبتر العروق والقلب بلا رحمة… سأظل انازع ولن انتزع ما علمته على يدك فهناك يبقيني حيا وهناك قلبا هو الهواء والروح.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock