مراجعات

مراجعة فيلم Petite Maman – حلم طفولى تحققه السينما الفرنسية

مراجعة فيلم Petite Maman
الطفولة هى ألطف الفترات فى حياة الإنسان؛ هكذا تعتقد الأغلبية و لكنها كذلك أكثر الفترات غموضاً فعلى عكس جميع الفترات التالية لها تتلاشى ذكريات الطفولة سريعاً فينسى الإنسان كيف كان يفكر فى الأشياء و كأنها خطة إلهية للحفاظ على قدسية و غموض هذه الفترة من حياة الإنسان.

فى محاولة جادة من المخرجة المميزة سيلين ساما و التى قدمت لنا مؤخراً فيلم Portrait Of A Lady On Fire تحاول العودة إلى عالم الطفولة مرة أخرى ببساطته و براءته و تحقيق أحد أحلام طفولتنا جميعاً من خلال نافذة السينما.

قصة فيلم Petite Maman :
تدور أحداث الفيلم عن الطفلة نيللى التى تعود إلى منزل جدتها للمرة الأخيرة لإخلائه بعد وفاتها لتجد آثاراً من طفولة والدتها ماريون لتخوض نيللى رحلة مثيرة فى طفولة أمها.

https://www.youtube.com/watch?v=mdORAHCydyY

الفيلم يبدأ بمشهد مطول للطفلة نيللى و هو تودع العجائز بأحد دور رعاية المسنين لنتحرك خلفها بالكاميرا على مدار المشهد فى رسالة واضحة من مخرجة الفيلم أن هذا الفيلم بالكامل هو استعراض لعالم هذه الطفلة من خلال عيونها فقط.

من خلال عيون نيللى بدأنا بالتعرف على أفراد عالمها المحدود الذين تعرضوا بدورهم لحادث مفجع متمثلاً بموت الجدة؛ وبالرغم من الثراء الواضح للشخصيات و كونها مثيرة للإهتمام من أجل الاستكشاف الدرامى فلم يعبأ الفيلم بذلك كثيراً فقرر تقديم ما يمكن للطفلة فهمه فقط و لكن على الجانب الآخر الفيلم ينجح فى نقل صورة عن إحساس نيللى العام.Petite Maman

حالة من عدم الفهم تعيشها نيللى نظراً لتوتر الأجواء بين والديها بعد وفاة جدتها و الحزن المخيم على العائلة مما جعلها تشعر أنها أحد أسبابه لاشعورياً نظراً لعدم قدرتها على فهم أى سبب آخر لذلك الحزن و عدم قدرتها على التدخل أو المواساة.

أحداث الفيلم تتسم بالبساطة و الواقعية الشديدة بالرغم من اعتمادها فى الأساس على مفارقة فانتازية بالكامل متمثلة فى مقابلة نيللى لأمها فى نفس السن و هذه الواقعية تم تدعيمها من خلال الرتم البطئ للفيلم و استغناؤه بشكل شبه كامل عن عنصر الموسيقى التصويرية.Petite Maman

الفيلم لا يُوضح ما ان كان الحدث حقيقياً و يمكن وصفه بظاهرة خيالية أم أنه مجرد ترجمة لخيال نيللى الواسع لأمها و الحكايات التى كانت ترويها لها عن طفولتها وهو ما أميل إليه شخصياً نظراً لبعض العناصر التى تشير إلى ذلك ولكن بكلا الحالتين استخدم الفيلم العناصر الجغرافية و المناخية لمكان التصوير لصالحه لتصبح هذه العناصر جزءاً لا يتجزأ من حبكته.

إختيار موعد لقاء نيللى بماريون الصغيرة مميز؛ فاللقاء يحدث على بعد أيام من عملية جراحية كانت ماريون على وشك خوضها بذلك الوقت و تُمثل حدثاً فارقاً بحياة الأم بشكل عام مما جعل رغبة نيللى المتزايدة فى رؤية ماضى أمها و التى وصلت إلى أقصاها مع رحيل الأم عن منزل جدتها لتحاول نيللى مواساة أمها ولو بالعودة للزمن.

اقرأ أيضاً: مراجعة فيلم Portrait of a Lady on Fire عندما تُجسد السينما لوحات فنية

إمتداداً لخيال نيللى الذى يتسم بالبراءة الشديدة ترى أمها بصورة مشابهة لها لتقضى الوقت معها فى محاولة للتعرف على تلك النسخة منها ومعرفة رغباتها و أحلامها بذلك الوقت، و ترى جدتها بالهيئة التى تخيلتها لتعطى لنفسها الفرصة للعب الكلمات المتقاطعة معها مرة أخيرة.Petite Maman

تجسيد الطفلتين بالفيلم رائع و مصدر روعته هو التلقائية التى زادت من الإحساس بواقعية الفيلم و التواصل الشعورى بين المشاهد و الطفلتين و هو ما يعود به الفضل للمخرجة سيلين سياما و اختيارها الممتاز لأطفال مناسبين تماماً لشخصياتهم بالإضافة لحضورهم المميز أمام الكاميرا.

مشكلة الفيلم الرئيسية هى رتم الفيلم البطئ مع تأخر الوصول لنقطة بداية الحبكة الرئيسية المتمثل فى اللقاء الأول مع ماريون الطفلة و الذى يحدث مع انتصاف أحداث الفيلم بالإضافة لكون أن الأحداث ذاتها لم تكن كثيفة بما يكفى بالنسبة لفيلم متكون من ساعة واحدة فقط و هو ما أثَّر على تجربة المُشاهدة بالسلب.Petite Maman

قدمت سيلين سياما لنا تجربة سينمائية رائعة و فريدة ابتعدت كل البعد عن البهرجة البصرية و استخدمت جميع العناصر المكانية و السينمائية الممكنة لخدمة غرض الفيلم الرئيسى و الذى قدم كل ما احتاج لتقديمه فى سبعين دقيقة فقط فى جمع موفق بين الفانتازيا و الواقعية الشديدة الموصومة بلمسة شاعرية.

تقييم فيلم Petite Maman :
الفيلم هو رحلة تمثل حلم طفولى رغبنا به جميعاً يوماً ما و ظننا أنه مات و اندفن مع انتهاء طفولتنا و لكن الفيلم يعيد إحيائه مجدداً ليثبت أن الرغبة ما زالت حية بنا لاستكشاف و كل ما فى الأمر أن مشاغل الحياة قامت بدور طبقات كثيفة من التراب لتغطيته و إدخاله فى سبات عميق ليتحقق الآن من خلال عيون طفولية لمست مشاعرنا و أعادتنا لمدة ساعة إلى مرحلة الطفولة مرة أخرى فى تجربة ذكرتنى شخصياً بتحفة شون بيكر The Florida Project التى قدمت تجربة مشابهة بعام 2017 كان لها مذاقها الخاص أيضاً.

تقييم فيلم Petite Maman هو 7.5/10

محمد هشام

كاتب بموقع بيهايند و طالب بكلية الطب جامعة عين شمس من مواليد المنصورة، محب للسينما وكرة القدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى