شرح وتفسير

شرح نهاية The Shining اذا كنت تظن انك فهمت النهايه فيجب ان تراجع نفسك

مبدئياً كده بنوه ان المقال بيحتوي علي حرق لنهاية الفيلم فلو مشفتوش متكملش قرأه

فيلم The Shining المأخوذ من رواية (ستيفن كينج) و اللي بتحمل نفي الاسم و من بطولة (جاك نيكلسون) و من اخراج (ستانلي كوبريك). نهاية الفيلم ده اتصنفت بالغموض و في ناس كتير مفهمتهاش هو ايه اللي جاب (جاك) في صورة الحفلة اللي في ١٩٢١؟ في نظريات طلعت كتير عن الموضوع ده بس انا النهارده جايبلك اقوي نظريتين و منهم واحده علي لسان ستانلي كوبريك نفسه. بس في الاول خلوني افكركم بقصة الفيلم:

(جاك تورانس) هو كاتب يتولي وظيفة مدير فندق (أوفرلوك) و اللي بيتم غلقه في الشتاء فبيتقدم (جاك) للوظيفه دي لانه محتاج اجازه عشان يكتب كتابه الجديد و بينتقل عشان يعيش هناك هو و مراته و ابنه. (داني) بيكتشف بفضل خاصية (البريق) اللي عنده ان الفندق مسكون بالأشباح و بيحصل ل(جاك) حالة مس شيطاني بتدفعه لجنون و تخليه عايز يقتل مراته و ابنه.

نبدأ بشرح النظريات:

اول نظريه و اللي كانت علي لسان (ستانلي كوبريك) في احدي المقابلات بيقول فيه ان جاك هو تجسيد لنزيل قديم في الفندق او واحد من العاملين و في بعض النظريات بتقول ان الشخص ده هو (دلبرت جرادي) واحد من اللي كانوا بيديروا الفندق و اللي حصله زي (جاك) و اتجنن و قتل بناته و زوجته. و من المشاهد اللي بتاكد النظرية دي هو المشهد اللي كان في (جاك) مع (دلبرت جرادي) في الحمام و (دلبرت) قاله انك طول عمرك مدير الفندق .

النظرية التانيه بتقول ان كل حد بيموت في الفندق ده الصوره بتمتص روحه و بتدخل جوه الصوره لان الصوره دي من تاريخ الفندق و اي حد بيموت في الفندق بيصبح من تاريخ الفندق. من الاخر ان اي حد بيموت في الفندق بيظهر في الصوره دي.

رغم ان النظرية الاولي علي لسان المخرج نفسه بس ده ميمنعش ان النظرية التانيه ممكن تكون صح برضوا و ده برضوا ميمنعش ان في نظريات تانيه كتير بس انا جبتلكوا اقوي نظريتين حوالين الموضوع ده.

بقلم : امن جمال

Behind The Scene

بيهايند هي كيان سينمائى مصري متخصص فى مجال السينما والدعاية السينمائية نعمل على تقديم احدث الاخبار المصرية و العالمية فى مجال السينما ودعم الافلام السينمائية

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق