مراجعات افلام ومسلسلات

رغبة مدى الحياة – مراجعة Lust For Life

Lust For Life 1956

“بطاقة الفيلم”

البطولة/كيرك دوجلاس_أنتونى كوين_جيمس دونالد

الإخراج/فنسنت مانيلى_جورج كوكر

السيناريو/نورمان كوروين

نوعية الفيلم/سيرة ذاتية_دراما

مدة الفيلم/ساعتين

التقييم/٧.٤

 

“القصة”

فيلم سيرة ذاتية حول حياة الرسام الهولندي الشهير (فنسنت فان جوخ) فيلم تراجيدي حزين , حول مأساة حياة الرسام فنسنت فان جوخ,حياة حزينة وقاسية عاشها هذا الرجل,يلعب الشخصية الاسطورة الحية كيرك دوغلاس,يبعث كيرك دوغلاس كراهب في احد المناطق النائية ويرى معاناة الناس الفقراء هناك ثم يعود لعائلته ولقريبته التي يحبها والتي ترفض الزواج منه,يعيش فترة قصيرة مع عاهرة وابنها القصير ثم يتركها ويتنقل في حياته من مكان لآخر يعيش على المصروف الذي يبعثه له اخوه الاكبر ثيو,حبه وعشقه الغير محدود للرسم,اين ماذهب واين ما حل يرسم ويرسم العديد من الرسومات ليس من اجل بيعها بل من اجل اشباع رغبته وعشقه الغير متناهي لفن الرسم,يتعرف على انتوني كوين الذي يساعده في مسيرته ولكن ما يلبث ان يصطدم الاثنان ويتفرقان,يحاول الانتحار ويعيش حياة تعيسة ويختم الفيلم بنهاية حزينة ,الفيلم يتناول سيرة رسام عبقري ومعذب,مأساة انسان,هوسه الرسم,يدفعه خلال حياة حزينة مليئة بحالات فشل وعلاقات غير متكافئة,يفشل في ان يكون واعظ وراهب وقس لعمال المنجم,ويفشل في علاقاته النسائية,يكسب بعض الاحترام في مجال الرسم,نتعرف على قصة الفيلم من خلال الرسائل المتبادلة التي يبعثها كيرك دوغلاس الى اخوه يخبره فيها بتطورات حياته وتنقلاته أول بأول.

“المراجعة”

عمل درامي مدهش,والفيلم برأيي يعتبر من افضل الافلام في صنفه اي من افضل افلام السيرة الذاتية حيث يوثق حياة الرسام بكل مصداقية وحرفية,ولفت نظري الواقعية الكبيرة التي تم تجسيدها في هذا الفيلم.

الفيلم مفعم بالالوان والرسومات الجميلة وفيه ابهار بصري عظيم,يجسد قصة فنان عنيد معذب.

من افضل اعمال كيرك دوغلاس الى جانب : سبارتكوس , دروب المجد , السيء و الجميل , مكان في الحفرة….وغيرها

يأسرك كيرك دوغلاس بأداء ملهم وواقعي لرسام حزين معذب,فيلم جذاب وساحر وخلاب.

نشعر بأن الرسام فان جوخ يعيش حالة صراع داخلي في نفسه بين الذي يحسه والذي يريده والحياة الصعبة التي يعيشها,وتنقلاته وسفرياته الكثيرة وعدم استقراره في مكان واحد,كونه لا يشعر في الاستقرار ولم يفلح في تكوين اسرة,فيلم مأساوي حزين.

الإخراج مبدع جدا وأكثر عنصر جذبنى فى الفيلم

الفيلم حاز على جائزة الأوسكار لأفضل ممثل مساعد لأنتونى كوين،بالإضافة للكثير من الترشيحات منها أفضل ممثل وأفضل سيناريو وأفضل ديكور وألوان وحاز أيضا على جائزة الجولدن جلوب وكانت من نصيب كيرك دوجلاس.

حسن محمد

كاتب سينمائى متميز، عاشق للسينما الكلاسيكية والمدارس السينمائية المختلفة.

ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى