مقالات

حينما يبدع المخرج برسم الشخصيات

عند مشاهدتنا لمعظم الأفلام السينمائيه نري الكثير من الشخصيات الغريبه ، المتناقضه وأحياناً البعيده عن المنطقيه .. قد يبدو هذا مألوفاً للبعض عندما تقوم برسم شخصيه غريبه او سيكوباتيه او قاتل متسلسل لكن هنا قد قام بول توماس برسم شخصيات استثنائيه في عالمه الخاص … شخصياتنا هنا لا تمتاز فحسب بالغرابه او اللامنطقيه او العشوائيه إنما شخصيات تنم عن الرغبه والدوافع الإنسانيه التي لا تظهر للمشاهد بل يستنتجها من خلال مشاهدته ودراسته للشخصيه الظاهره امامه … ما يميز اسلوب المخرج العبقري بول توماس اندرسون هو تقديم الشخصيه للمشاهد بدون اظهار دوافعها او تقديمها بشكل كامل … فقط انت تشاهد .. راقب وحلل … تمتاز سيناريوهات بول توماس أنها عباره عن تطور للشخصيه يؤدي لتسلسل في الأحداث التي تحيط به وليس العكس كمعظم العوالم السينمائيه حينما تحدث تغيرات في عالم البطل ويتأثر بها … لا .. هنا البطل هو المؤثر الوحيد في الأحداث هو المتحكم وهو صاحب القرار …

لنستعرض افضل شخصيتان قام برسمها لنا بول توماس …

1-Daniel plainview -There Will Be Blood

نري دانيال في البداية رجل بسيط يجني قوت يومه كغالب الرجال ليموت صديقه في حادث ويتبني ابنه ..، ينتقل دانيال للتنقيب عن ابار البترول كغالب الناس في هذا الوقت .. يبدأ ببناء امبراطورته الخاصه من خلال السيطره علي بعض الاراضي التي يعرف ان بداخلها الذي يبحث عنه يحدث حادث لابنه فيظن انه سيصبح عائق له فيقوم بابعاده عنه … يظهر له شخص يتدعي انه اخوه ومع مرور الوقت يتبين كذبه فيقوم بقتله … يحاول ايلاي ان يتملقه فيقوم بإذلاله وتهميشه يقوم باسترداد ابنه … وعندما يمر الزمن يقف امامه ابنه مطالباً بحقه في الاستقلال بنفسه فيغضب عليه ويقوم بنكرانه … يظهر ايلاي من جديد وحينها تسيل الدماء … تسيل دماء الكذب والتملق ، الغرور والطمع … تنتهي رحله اكذوبه الرسول علي يد الرأسماليه الطاغيه … يتعجب الكثير من تصرفات دانيال الغير مبرره ولكنها قي الحقيقه مبرره جداً ومنطقيه بالنسبه لشخص متعجرف لا يري الا نفسه طماع يريد المزيد لا يسمح لأحد بتملقه او خداعه لديه مرض جنون العظمه … مستعد للتخلي عن أي شئ او اي شخص أمام رغباته .. إنه تجسيد للطبيعه البشريه السوداويه ايضاً ايها الساده … التي عندما تسيطر وتتملك ترفض التخلي …

2- Freddie Quell – The master

فريدي جندي البحريه المضطرب نفسياً عشوائي التصرفات الذي بعد انتهاء الحرب والعزله الطويله يصبح خطير علي المجتمع غير مرغوب به ومنبوذ من الغير يبدأ الفيلم بمشهد لفريدي وهو يستمني علي الشاطئ ويرسم امرأه علي الرمال ومستلقي بجانبها … نحن لم نعرف ماهية الشخصيه بعد ولكن منذ البدايه ويصل للمشاهد فكرة الحرمان العاطفي لدي فريدي وذلك بسبب بعده مده طويله عن النساء … يذهب بعدها فريدي الي حانه ويقوم بتسميم رجل .. أين الدافع ؟ .. لا يوجد انما هو تصرف يدل علي عدوانيه فريدي ونبذه وسخطه ايضاً علي المجتمع المحيط به .. يستيقظ في سفينه علي متنها (السيد ) يسيطر علي فكر فريدي ومع الوقت يرفض فريدي الانسياق فيهرب … ما الذي دفع فريدي للهروب هذا دافع لم يظهر واعتبره البعض سقطه في السيناريو ولكن بدراسة شخصية فريدي يظهر لنا أنه يرفض الانسياق لأحد يرفض الأوامر ..هو عاشق للفوضي … في مشهد أخر وهو من أفضل المشاهد السينمائيه التي شاهدتها حين يجتمع السيد مع فريدي في غرفه مغلقه ويطلب منه أن لا يرمش ويبدأ في سؤاله بعض الاسئله … نستنتج من اجابات فريدي انه شخصيه مضطربه كاذبه محبه للخداع والمناوره يتجلي أمامنا التناقض البشري في أبشع معانيه … مشهد النهايه ماهو الا تحقيق لحلم فريدي في البدايه وهو المرأه والسرير .. إنه معني الحريه لفريدي ياساده .

بقلم : حسن سلامة

Behind The Scene

بيهايند هي كيان سينمائى مصري متخصص فى مجال السينما والدعاية السينمائية نعمل على تقديم احدث الاخبار المصرية و العالمية فى مجال السينما ودعم الافلام السينمائية
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock