مراجعات افلام

جرى الوحوش – هل تحدي للقدر ؟ ام صراع بين العلم والمال

فيلم جرى الوحوش (1987) ، سيناريو وحوار محمود أبوزيد ، إخراج على عبدالخالق .

بطولة : نور الشريف ، محمود عبدالعزيز ، حسين فهمى ، حسين الشربينى ، نورا ، هدى رمزى .

الصراع بين الدين والعلم ، وضرورة تقبل الإنسان لقدره والرضا برزقه ، وعلامات السعادة الثلاثة : المال والبنون والصحة .

يقول المولى تبارك وتعالى : “ومن يبدل نعمة الله من بعد ما جاءته فإن الله شديد العقاب” .

جري الوحوش

يقول المولى تبارك وتعالى فى الحديث القدسى : “يا ابن آدم خلقتك للعبادة فلا تلعب ، وقسمت لك رزقك فلا تتعب ، فإن رضيت بما قسمته لك أرحت قلبك وبدنك وكنت عندى محمودا ، وإن لم ترض بما قسمته لك ، فوعزتى وجلالى لأسلطن عليك الدنيا تركض فيها ركض الوحوش فى البرية ، ثم لا يكون لك إلا ما قسمته لك وكنت عندى مذموما” .

تدور أحداث فيلم جرى الوحوش فى إطار درامى إجتماعى حول قضية “الرزق” ، يجمع الفيلم بين أربعة أنواع من البشر ، الطبيب المغرور بعلمه الذى لا يقبل النصح ، التاجر الفاسد بماله الذى لا يهمه شيئا ، الفقير المحتاج الذى باع لحمه ، العاقل الذى لا يصدقه أحدا ، سعيد أبوالدهب “نور الشريف” تاجر الذهب الثرى الذى لا ينجب ، فيعلم من صديقه الطبيب نبيل “حسين فهمى” بأنه توصل لإكتشاف علمى جديد عن طريق إجراء عملية جراحية ونقل جزء “الإنتريالوب” إليه من مخ شخص آخر ، معتقدا أن ذلك سيساعده على الإنجاب ، ليبحث بعدها سعيد ونبيل عن متبرع أو بائع لهذا الجزء ، ليجدوا عبدالقوى شديد “محمود عبدالعزيز” المنجد الفقير والذى يقبل بهذه العملية مقابل نصف ثروة سعيد مع تعهد كتابى بأن العملية لن تؤثر على صحته ، وعندما يتفق الثلاثى على إجراء العملية ، يخبرهم صديقهم الرابع المحامى عبدالحكيم “حسين الشربينى” أن هذه العملية لا تجوز شرعا أو قانونا ، ولكن لا أحد يأخذ بنصيحته ويسافروا للخارج لإجراء العملية والتى تنجح نظريا ، ولكن بعدها يحدث ما لم يكن فى الحسبان ، حيث تبدأ صحة سعيد وعبدالقوى فى التدهور وتتوالى الأحداث .

جري الوحوش 1

قدم الفيلم نظرية الشيخ الشعراوى رحمة الله عليه عن الرزق ، والتى شرحها المحامى عبدالحكيم “حسين الشربينى” فى أحد المشاهد المهمة بالفيلم ، وهى أن الله سبحانه وتعالى وزع الأرزاق على البشر ولكن بطريقة لا يعلمها إلا هو ، ولكن الأكيد هو أن كل إنسان وهبه الله رزقه كاملا “24 قيراط” ، ولكن تم توزيعه بشكل مختلف إما فى المال أو البنون أو الصحة أو العمل أو الزوجة الصالحة وغيرها .

اقرأ ايضاً : الغول | الفيلم الذي غيّر تاريخ عادل امام

السيناريست محمود أبوزيد وعبقرية إختياره لأسماء شخصيات ” جرى الوحوش ” والتى تناسب قضية الفيلم ، وحرفية السيناريو الذى يتناول قضية إجتماعية هامة .

المخرج على عبدالخالق أحد رواد مدرسة الواقعية الجديدة فى السينما المصرية والذى أخرج لنا تحفة فنية من حيث عظمة الأداء التمثيلى لكل شخصيات العمل .

جري الوحوش 2

فلسفة الأسماء الواضحة والتى تتمثل فى شخصيات العمل ، سعيد أبوالدهب وهو الثرى الذى حاز المال والثروة ولكنه لم يحظ بالصحة التى تساعده على الإنجاب ، عبدالقوى شديد وهو الذى حاز الصحة والقوة والقدرة على الإنجاب ولكنه لم يحظ بالمال ، الدكتور نبيل الذى حاز العلم وإنتهاج البرجماتية لتحقيق أهدافه العلمية حتى وإن كانت على حساب العلاقات الإنسانية ولكنه لم يحظ بالحكمة ، عبدالحكيم المحامى وهو الذى حاز الحكمة والقانون والدين والأخلاق ولكن لم يسمع أحدا وجهة نظره التى أثبتت صحتها فيما بعد ، وفاء “هدى رمزى” وهى زوجة سعيد والتى ظلت مخلصة لعلاقتها به وبحبه ولكنها أصبحت غير قادرة ، ولكن عندما أراد القدر الجمع بينهما ، عادت وفاء إلى سعيد فى النهاية وهى راضية بإسمها وحظها منه وفقط ، رغم عدم دلالة إسم نوسة “نورا” زوجة عبدالقوى على شئ إلا أنها الحاجة البلدى التى تفتح النفس ولكنها تحمل كل جينات النكد فى آن واحد .

جري الوحوش 4

نهاية الفيلم كانت مأساوية إلى حد كبير ، فقد أصاب سعيد الشلل ، وأصاب عبدالقوى الجنون ، وأصاب الدكتور نبيل الإحباط والفشل ، وأصبحت وجهة نظر عبدالحكيم المحامى هى وجهة النظر السليمة والتى لم تخرج عن نطاق ومبادئ وأخلاقيات الدين والعلم .

بقلم : اسلام سرحان

الوسوم

Behind The Scene

بيهايند هي كيان سينمائى مصري متخصص فى مجال السينما والدعاية السينمائية نعمل على تقديم احدث الاخبار المصرية و العالمية فى مجال السينما ودعم الافلام السينمائية
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock